الخميس 25 آب 2016 | 09:24

الشباب والرياضة في أمل: إرجاء الانتخابات الطالبية في اللبنانية ضربة للديمقراطية

الجمعة 25 آذار 2016 الساعة 22:56

وطنية - اعتبر مكتب الشباب والرياضة المركزي لحركة "أمل"، في بيان، ان قرار الجامعة اللبنانية إرجاء الإنتخابات الطلابية، "يشكل ضربا للديمقراطية وإلغاء لدور الطالب بحقه في المشاركة بإدارة الجامعة والمساهمة بالنهوض بها حيث محط آمال الشباب".

وعلق على هذا القرار، وعلى "الإفتراءات وسياسة ذر الرماد في العيون، التي ما عادت تنطلي على أحد"، بالقول إن "المكتب كان وما يزال رأس حربة في المطالبة بإجراء انتخابات طالبية في الجامعة اللبنانية، وهو الأمر الذي كافحنا لأجله منذ أن اقترحنا في العام 2012 وسعينا لإقرار قانون الإنتخاب النسبي، وذلك مثبت في محاضر اجتماعات المنظمات الشبابية والطلابية، وإن كل ما يشاع بخلاف ذلك، هو من قبيل التجني والتشويش على موقف الحركة".

وإذ أبدى عتبه على الجامعة اللبنانية بقوله: "كنا نتوقع من الجامعة اللبنانية أن تصدر قرارا يقضي بإجراء الإنتخابات في موعد قريب، حيث إننا جاهزون وحاضرون لهذا الإستحقاق كباقي المنظمات والقوى الطلابية، التي سعينا وإياها لإعادة الحياة الديمقراطية لأكبر صرح وطني جامع"، أكد "ضرورة إجراء هذا الإستحقاق الإنتخابي، لتسريع عجلة ودفع كل الجهات لوضع نظام للاتحاد الوطني للطلاب".

ولفت إلى أن أكد "ضرورة اعتماد القانون النسبي كنظام إنتخابي في الجامعة الوطنية، إيمانا ببعده الوطني وإشراك كل القوى في تحمل مسؤولياتهم اتجاه الجامعة، وإن كان ذلك من حصة المقاعد، التي تحرزها الحركة، فأولويتنا أن نربح وطنا".

وذكر ب"المشهد الطلابي الحركي الجماهيري الحاشد، الذي شهده قصر المؤتمرات في مجمع الحدث خلال احتفال القسم، الذي أعلنت فيه الحركة، وبكل وضوح، عن برنامجها الإنتخابي الذي يمثل عموم مصالح الطلاب ويرسخ مفهوما للوحدة بين جميع الفئات الطلابية والشبابية"، مشيرا أنه "يومها أثبتنا عزمنا وإصرارنا على حمل هموم الطلاب".

وسأل عن "حقيقة النوايا لدى مجلس الجامعة في إجراء الإنتخابات، بدءا بعشوائية تعيين الموعد، مرورا بإحالة القانون الى اللجنة للدراسة، ومن ثم طرحه في جلسة مجلس الجامعة، وعدم إحالة الموضوع على التصويت، عدا عدم تحضير الإداريين وإعدادهم للعملية الانتخابية في ظل القانون الجديد"، لافتا إلى أن "كل ذلك يجعلنا نشكك بالنوايا من موضوع الإنتخابات".

وأكد ختاما "استعدادنا الكامل لخوض الإنتخابات الطالبية في كافة الكليات، لإرساء الحياة السياسية والديمقراطية في الجامعة اللبنانية"، مشيرا "إننا في طور درس الخطوات القادمة لإعادة الحياة الديمقراطية إلى الجامعة اللبنانية".



=======ب.ف.