السبت 01 تشرين الأول 2016 | 06:28

بلدية شقراء ودوبيه سلمت فريقها التطوعي سيارة إنقاذ

الجمعة 25 آذار 2016 الساعة 16:21

وطنية - سلمت بلدية شقراء ودوبيه فريقها التطوعي سيارة إنقاذ، مجهزة بمعدات متطورة تساهم في التدخل خلال وقوع الحوادث، كما حذت حذوها بلدية مجدل سلم بخطوة مشابهة حيث سلمت سيارة إسعاف مجهزة بمعدات الإنعاش لفريقها التطوعي، بعدما كانت قد سلمته سابقا سيارة مجهزة بمعدات الإنقاذ، والتي تحوي العديد من المستلزمات التي يحتاجها الفريق للتدخل في حال وقوع الكوارث أو حوادث سير، وذلك في إطار تأمين الوسائل الأكثر تطورا التي تساهم في سلامة المواطنين عند تعرضهم للحوادث أو الكوارث، وضمن مشروع ينفذه عدد من بلديات الجنوب، تحت إشراف مديرية العمل البلدي بالتعاون مع الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية.

وأوضح رئيس بلدية شقرا ودوبيه رضا عاشور أنه "انطلاقا من واجبنا في تأمين سلامة المواطنين وبالتعاون مع جهات مختلفة، قمنا بتسليم فريق العمل التطوعي في البلدة سيارة إنقاذ، من شأنها أن تساهم في معالجة الحوادث والكوارث".

بدوره قال رئيس بلدية مجدل سلم عبد الحسين علاء الدين "إننا قمنا بخطوة تأمين سيارة إسعاف مجهزة بمعدات الإنعاش، نظرا للحاجة الماسة اليها في خدمة أهلنا، وللغاية نفسها قمنا بتجهيز فريق إطفاء وإسعاف للتدخل أثناء حوادث السير أو الكوارث الطبيعية وغيرها".

أما مسؤول الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية عبد الله نور الدين، فأوضح أنه "في إطار التعاون المشترك مع البلديات، ساهمنا بإنشاء العديد من فرق الإنقاذ والإسعاف، ضمن برنامج التدريب على إدارة الأزمات في كل بلدية، وقد جرى تجهيز غرف طوارئ تطوعية قادرة على تلبية حاجات المواطنين، بالمعدات المطلوبة لذلك".

وأشاد مدير العمل البلدي فؤاد حنجول ب"هذه الخطوة في شقرا ومجدل سلم"، وقال: "إن عدد البلديات التي قامت بمثل هذا العمل بلغ 42 بلدية جنوبية، وستكون مهامها مؤازرة مراكز الإطفاء والإسعاف التابعة للدولة اللبنانية، إلى جانب الاهتمام بأنشطة التوعية للمواطنين".



=========