الإثنين 29 آب 2016 | 08:18

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 23/3/2016

الأربعاء 23 آذار 2016 الساعة 22:18


* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


من الثابت القول ان مكافحة الارهاب عنوان المرحلة الجديدة في العالم عموما وفي الشرق الأوسط خصوصا.

ومن الواضح أن مرحلة ما بعد ارهاب الحادي عشر من سبتمبر العام الفين وواحد انتهت وان مرحلة ارهاب بروكسل بعد باريس بدأت على مكافحة تدرس آلياتها حاليا في المطابخ الاميركية والاوروبية وان هذه الأليات قد تكون بتوسيع الحروب وتعميق الأزمات أو اعتماد حرب عسكرية أو حلول سياسية وفي الحالين لبنان جزء من المنطقة وباستطاعته ان يكون شريكا في المكافحة قبل ان يصبح وقودا في الحرائق.

ولزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بيروت والتي تبدأ صباح غد أهمية كبيرة في تأكيد المظلة الدولية للاستقرار في لبنان أو في اطلاق التحذيرات من ان هذه المظلة قد تثقبها الازمات الداخلية اللبنانية بدءا من مخاطر استمرار الشغور الرئاسي مرورا بترهل المؤسسات وصولا الى انعكاسات الخلافات المحلية على مجمل الوضع بما فيه الامني في مواجهة الارهاب الذي قد يتسلل الى العمق اللبناني.

ولقد كان كل من الرئيسين بري والحريري واضحا في ضرورة الاسراع في إنتخاب رئيس للجمهورية خصوصا وان الجلسة النيابية الانتخابية اليوم والتي تحمل الرقم سبعة وثلاثين كانت فاشلة ايضا.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في بروكسل وأوروبا والغرب، الكل مشغول بسؤال واحد: من أين يأتي هذا الحقد كله إلى رؤوس الإرهابيين؟ في أي مدارس يتعلمونه؟ من أي نظام إلغائي يتشربونه؟ من أي عقيدة ترفض الآخر شخصا وسلوكا ومجتمعا وإيمانا... يستقونه؟... في الغرب يلحون في طرح السؤال. لكنهم لم يجدوا الجواب بعد. أو يرفضون وجوده... وفي الانتظار يظل الإنسان البريء هو من يدفع ثمن وحشية الوحوش، المعروفين بالأسماء والهويات والجنسيات والتابعيات...أما في لبنان، فعلى العكس. الأجوبة عندنا معروفة. لكن السؤال ممنوع... والمطلوب من الناس أن ينسوا أجوبتهم. أن تصير محرمة في رؤوسهم. تحت طائلة قطع الرؤوس... في بيروت، يريدنا أهل السلطة أن ننسى كيف دخل بابور كامل من السلاح إلى مرفأ طرابلس، ثم اختفى... ويردوننا أن ننسى كيف طار يخت مسلح آخر من قلب العاصمة... ويريدوننا أن ننسى كيف هرب شاكر العبسي وكيف أخفي الفار فضل شمندر... ويريدوننا أن ننسى الـ 11 مليار. وأن ننسى سوليدير والمنطقة الحرة جدا... والمرفأ ومزاريب المرافق... يريدوننا أن ننسى القصور المفرخة حول بيروت، ببذخ غير محدود، ولأصحابها من موظفي الدخل المحدود... ويريدوننا أن ننسى فضائح مساعدات النازحين، وروائح النفايات المزورة والمدورة... يريدوننا أن ننسى كل الأجوبة المعروفة، وأن نقتنع اليوم بأمرين اثنين فقط: بأن راجح الإنترنت هو الخطر الأعظم... وأن تعيين رئيس كيفما كان، هو الأفضل... رحم الله صائب سلام صاحب شعار لبنان واحد لا لبنانان... اليوم يبدو أن لبنانين اثنين يعيشان على أرض واحدة... لبنان الشعب المناضل لحريته... ولبنان السياسيين المربوطين ربطا بالخارج... في الأيام المقبلة يبدو أن الصراع بين هذين اللبنانين مقبل على سخونة... فإما أن يرحل الشعب... وإما أن يرحل المتسلطون... لذلك ربما، ضروري جدا أن يظل مطار بيروت، سالكا... وآمنا!!

============================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

الفراغ الرئاسي المرهق للجمهورية ولمؤسساتها الدستورية، يتواصل مع فقدان نصاب الجلسة السابعة والثلاثين، ومع استمرار المعطلين في نهجهم، عبر التغيب عن جلسات الانتخاب التي بلغ عددها سبعا وثلاثين.

وفيما ارجئت الجلسة الى الثامن عشر من نيسان المقبل، اكد الرئيس سعد الحريري أن إستمرار التعطيل غير مقبول، وكل ما يعانيه البلد، مسوؤلية من يغيب عن جلسات الانتخاب.

في فضيحة شبكة الانترنت غير الشرعية، متابعة حكومية وقضائية عبر الاجتماع الموسع الذي ترأسه رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في السراي، وحضره وزراء وقضاة وامنيون واداريون، ومن خلال التحقيقات التي بدأها المدعي العام التمييزي.

في اي حال، فان العبء الناتج عن الفراغ الرئاسي لن يكون بعيدا عن محادثات الامين العام للامم المتحدة بان كي مون في بيروت غدا، الى جانب قضية اللاجئين السوريين والارهاب الذي يضرب العالم، لا سيما بعد التفجيرات الانتحارية الارهابية في بروكسل، وما تركته من صدمة وذهول على امتداد اوروبا والعالم، ودفعت الى اجراءات امنية غير مسبوقة في المطارات والاماكن العامة.


===========================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

اوروبا تعيش حال حصار وما يزيد التوتر الشعبي والرسمي على مساحة الاتحاد ان لا علاجات جاهزة وقصيرة الامد لوقف المد الارهابي والاتكال على التدابير الامنية لوحدها يعطل الحياة ويهدد مفاعيل التفجيرات، اما تجذر الشعوب بخصالها وتقاليدها الديمقراطية فيجعلها تخشى من ان يؤدي التمادي بهذ التدابير الى جنوح مرفوض نحو الديكتاتوريات والتطرف، كل هذا وسط قناعات تتولد ولو متأخرة بأن محاربة الارهاب لا تكون في قلب اوروبا فحسب ولا يمكنها ان تكون عسكرية فقط.

لبنان في هذه الاثناء ممنوع من تلقف اللحظة الدولية فالجولة الرئاسية السابعة والثلاثون سقطت تحت اقدام المعطلين فيما جزء من اعلامنا كالسفير والاخبار يواصل هجمته غير المبررة على السعودية وملكها وعلى الدول الشقيقة بلا رادع، فيما تنشغل الدولة بعبد منعمها الذي يخبئ جريمته في حق الاتصالات بتوزيعه التهم شمالا ويمينا. في هذا الجو يصل بان كي مون الخميس بيروت متأبطا حزمة من الضغوط في مسألتي اللاجئين والشغور الرئاسي بما يصون الامن العالمي.


============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

الاحتباس الأوروبي أقفل القارة الشقراء وفرض تدابير برتقالية الإنذار والحذر هلع المطارات ومحطات المترو والمعابر المشتركة دفع إلى الشك في كل حركة من البريد إلى الوريد بلجيكا عاينت إرهابها الذي نشأ في كنفها.. وتمكنت من تحديد هوية أعضاء منفذي الهجوم الكاملة وهم الأخوان جينيا وانتحاري: إبراهيم وخالد البكراوي وشخص ثالث يدعى نجيم العشراوي لا يزال طليقا وأحد الأخوين ترك رسالة على بريد ملقى في القمامة.. مفادها أنه ما عاد يعلم ماذا يفعل لأنه أصبح مطلوبا في كل مكان والثلاثاء الأسود فتح القارة العجوز على شباب أمني ويقظة غير مسبوقة لضبط شبكات لا تزال مزروعة بخلايا غير نائمة. وإلى شبكاتنا الهاربة في ملف الاتصالات.. تلقف رئيس الحكومة تمام سلام ووزير الاتصالات بطرس حرب هذه القضية بعناية فعالة إذ توزع الملف على مسارات أربعة.. وسط تأكيد مصدر وزاري أن المسارات ستسلك طريقها نحو التطبيق.. منعا لتكرار المعاملة بالمثل على زمن شبكة الباروك عام ألفين وتسعة.. التي جرت "لفلفتها" بإرادة سياسية وقضائية على الرغم من خطرها وارتباطها بإسرائيل والملف عينه جال على نقاش عين التينة.. إذ شدد رئيس مجلس النواب على وجوب المتابعة التفصيلية والدقيقة لهذه الفضيحة واصفا إياها بالاعتداء الخطر الذي لا يمكن السكوت عنه.. والذي يفترض متابعته.. إن على مستوى الخطر الأمني الناجم عنه أو على مستوى سرقة المال العام واطلع بري من رئيس لجنة الاتصالات النائب حسن فضل الله على أجواء اجتماع اللجنة التي ستعقد جلسة الثلاثاء المقبل . ولن تكون المقار الرسمية وحدها التي ستتابع هذا الأمر.. إذ إن الجديد ستعتمده قضية وطنية لجأ الآخرون إلى القضاء أم إلى رسم أقدارهم فالمسألة لن تكون شخصية في أي ظرف ومهما علا صراخ القارئات في فنجان الهواء.. وليس تفصيلا أن تتحدث وزارة المال عن هدْر في هذا القطاع بلغ ست مئة مليون دولار عدا الاتصالات الدولية التي لا يعرف حجم صرفها وهي مفتوحة في الوقت نفسه على عدو هدر معلوماتنا الأمنية أما عمل القضاء اللبناني فسيكون للتحقيق في هذا الملف وليس للهو في قضايا الأمور الشخصية المستعجلة.. ومع ذلك فقد خيب القضاء آمال المستعجلن ذهبوا إلى القاضي نديم زوين.. فحصلوا على " زيوان " القرارات بدلا من قمحها.. والزمهم القضاء عدم التعرض للجديد وللسيد تحسين خياط بالاسم فيما اكتفى بالزامنا عدم التعرض لصاحب المحطة باسمه.. من دون القناة نفسها وعليه فإن "ميم غبريال.أ" اسم غير مقروء لدينا.. أما قناته فهي شبكة ستحاسب تبعا لأقوالها.


==============================



* مقدمة نشرة أخبار "ال بي سي"

على وقع هجمات بروكسل التي تبناها تنظيم داعش تدور المفاوضات التي تحدد معالم سوريا ومعها الشرق الاوسط والعالم توحد حول ضرورة العمل على مواجهة الدولة الاسلامية التي شنت اكثر من 20 عملية في كل القارات منذ ت2 الفائت، رسالة موسكو كانت واضحة اليوم عبر دعوة رئيس خارجيتها دول الاتحاد الاوروبي لوقف ما اسماه الالعاب الجيوسياسية والعمل على منع الارهابيين من السيطرة على القارة الاوروبية، كذلك كانت رسالة واشنطن واضحة فهي ستهزم داعش ولكنها تريد الآن البحث في صلب الموضوع اي مصير الرئيس الاسد والشكل الذي سيكون عليه التحول الحقيقي في سوريا وذلك في اعلان لمسؤول في الخارجية الاميركية قبيل لقاء بين بوتين وكيري غدا.

وفيما العالم يسير على وقع ضرورة مكافحة الارهاب استفاق اللبنانيون اليوم على وزير الداخلية يبشرنا بأننا مكشوفون امنيا، معاليك نحن مواطن تعريفه بسيط، نحن انسان من حقنا التمتع بالامن والسلامة التي تؤمنها الدولة ذات النظام القوي والعادل، فيما انتم معاليكم تعريفكم ايضا بسيط، انتم مسؤولون عن وضع الخطط المناسبة لخدمة المواطن اولا في امنه وثانيا في اقتصاده وصحته وتعليمه وبيئته، فهل من يسمع؟؟


===========================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"



ما زالت اوروبا تلملم جراح الثلاثاء الدامي، على امل ان تلملم افكارها، فتحدد مساراتها..

انكشف غبار تفجيرات بروكسيل عن اخوين انتحاريين كانا تحت اعين الشرطة البلجيكية منذ اعوام، مع سجل تكفيري حافل.. بل ان احدهما كان في السجن قبل ان يترك ليعود وامثاله يسرحون ويمررون ما امكن من ادوات القتل الى سوريا والعراق..

انفجار عاصمة الناتو فتح صراع الجيل الذي تخوضه اوروبا بحسب رئيس الوزراء الفرنسي، بعد ان اغرقت اجيال منطقتنا بمشاريعها الدموية وافكارها التقسيمية، عبر ادوات صهيونية، واخرى تكفيرية.

فهل يكون حدث بلجيكا قاسما بين الخيارات الاوروبية، فتوقف غض النظر عن الافكار المتطرفة والسلفية كما قال فالس، وتلتحق بالمحور الحقيقي الذي يقاتل الارهاب التكفيري.

هل ستلتزم بقرارات برلمانها الذي دعاها لوقف تصدير السلاح الى السعودية، مع معرفته بانه ادوات قتل وتغذية للجماعات التكفيرية...

ورغم كل محاولات التضليل، اكمل الجيش السوري والحلفاء، الحرب المستمرة ضد الارهاب، وبغطاء المروحيات الروسية سطرت انتصارات جديدة، مع الاقتراب من مدينة تدمر الاثرية، بقيمتها الاستراتيجية..

فاستعادة تدمر بحسب وزارة الدفاع الروسية ستفتح الطريق الى الرقة ودير الزور، وتهيئ الظروف للسيطرة على حدود العراق..

في لبنان حدود الخرق التجسسي لم تحدد كامل معالمه بعد، وبعد كل ما قدم من ادلة واثباتات، تحرك الامن والقضاء، فسطرتْ الاستنابات القضائية بحق شركات الانترنت غير الشرعية، على امل أنْ لا يعرقل الملف بالتدخلات السياسية


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

اطمئنان لبناني للوضع الامني وملل من العنوان السياسي في مشهدية جلسات انتخاب رئيس الجمهورية، النصاب لا يكتمل والارجاء سيد اللعبة الديمقراطية من موعد الى اخر، ما دفع النائب وليد جنبلاط الى التغريد "الزفة جاهزة طبل وزمر ورقص ودبكة والعريسان لا يحضران ولو صارت الانتخابات جدية بخانة اليك يشوفو غيري بكفينا مزح تقيل" تلك كانت ردة فعل زعيم اللقاء الديمقراطي اعتراضا على عدم حضور المرشحين سليمان فرنجية وميشال عون.

اما الرئيس سعد الحريري فاختار الرد على تهديد التيار الوطني الحر بدل النزول الى الشارع فلينزلوا الى مجلس النواب، رئيس المستقبل لم يكتف هنا بل جزم ان المجلس النيابي شرعي قائلا لو انتخبنا الجنرال رئيسا لاصبح المجلس شرعيا بالنسبة الى عون.

جمود الاستحقاق الرئاسي عند الحسابات السياسية لا يطال العمل التشريعي، فتفعيل المجلس النيابي ضرورة، واستئناف الجلسات العامة واجب شدد عليه الرئيس نبيه بري مؤكدا ان الموضوع سيكون محور نقاش في جلسة الحوار، تلك الجلسة ستشهد ايضا عرض تقرير اللجنة النيابية حول قانون الانتخابات وليتحمل كل مسؤوليته.

المسؤولية الوطنية استنفرت حول محاسبة المتورطين بشبكة الانترنت غير الشرعي، القضاء وضع يده والتحقيق جار على اربعة مسارات حددها مدعي عام التمييز القاضي سمير حمود لانهاء الملف سريعا وتوقيف المتورطين.

خارجيا العنوان محاربة الارهاب، في سوريا تنفيذ لتلك المعادلة لتقدم الجيش السوري الذي صار قاب قوسين او ادنى من دخول تدمر الاثرية، العالم مشغول بأوروبا، القلق لا تخفف منه الاجراءات الامنية لا في بروكسل ولا في اي عاصمة غربية، استنفار رصد في كل اتجاه، لكن النازحين هم اول ضحية للاعمال الارهابية ومن هنا جاء قرار بولندا بمنعهم من الدخول الى اراضيها ما يعني ان دولا اخرى ستدرج في تكرار الموقف البولندي.

البحث عن الارهابيين مهمة اوروبية صعبة في ظل اتساع الرقعة الجغرافية التي يتوالد فيها الارهاب من سوريا والعراق الى دول مغربية عربية ومشرقية مرورا بتركيا التي قال رئيسها ان احد انتحاريي بروكسيل اوقف فيها عام 2015 ومن ثم تم ترحيله، فكم رحل من الساحات الاقليمية الى عواصم الغرب وهل القضاء على الارهاب هو في الاجراءات الامنية ام في معالجة تبدأ بإعلان اتحاد دولي اممي جدي لمحاربة الارهاب فعلا لا قولا؟ روسيا مدت يدها للغرب فهل تتغير المعادلات؟ وكيف؟ اسئلة تحتاج اجوبتها مزيدا من المساحة الزمنية.


==============================================================