السبت 10 كانون الأول 2016 | 06:57

رابطة متفرغي اللبنانية اجتمعت مع إدارة صندوق التعاضد: لعدم زجه في أي بيانات إعلامية تسيء إلى عمله

الأربعاء 23 آذار 2016 الساعة 19:08

وطنية - عقدت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية اجتماعا مع مجلس إدارة صندوق التعاضد، ناقشت خلاله أوضاع الصندوق لا سيما المالية منها.

وأثنت الهيئة في بيان على الاثر، على "دعم السلطات المعنية لهذه المؤسسة"، مطالبة ب"رفع الموازنة المتعلقة بها وبتسهيل كل أمورها، خاصة بعد تزايد الأعباء على الصندوق نتيجة دخول منتسبين جدد إليه في العام المنصرم".

وناقشت الهيئة مع "مجلس الإدارة سير عمل المعاملات المتعلقة بالأساتذة، وخاصة الطبية منها، وطالبت بالعمل على تسريع إنجاز كافة المعاملات وبصورة دائمة. كما ناقشت موضوع تحسين الخدمات على مختلف الصعد الصحية منها والاجتماعية. وكان هناك توافق تام حول هذا الأمر. وعرض مجلس الإدارة تحسينات مرتقبة يعمل حاليا لتأمينها. وقد تم التوافق، في سبيل تأمين الأداء الأفضل لصندوق التعاضد، على ضرورة الإسراع في إنهاء مشروع تحديد الملاك الإداري للصندوق، كما الإسراع في إنجاز المكننة الشاملة لأعماله".

وطالبت الهيئة ب"عدم زج صندوق التعاضد في أي بيانات إعلامية تسيء إلى حسن سير العمل فيه، فهذه المؤسسة هي بحت خدماتية وأي قرار يتعلق بها ترعاه قوانينها وأنظمتها ويجب التعاطي مع الصندوق من هذا المنطلق"، مؤكدة للأساتذة أنها "ستبقى دوما العين الساهرة على صندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية، فهو من أهم انجازات الرابطة وهو الضامن لأمن الأساتذة الصحي والاجتماعي"، مشددة على أنها "لن تألو جهدا في سبيل المحافظة على هذه المؤسسة ودعم مسيرتها، بالتعاون والتواصل المستمرين مع مجلس إدارة الصندوق".



==============س.م