الأحد 28 آب 2016 | 11:35

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 20/3/2016

الأحد 20 آذار 2016 الساعة 23:00

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

لبنان على موعد مع تحرك دولي دبلوماسي، يحضر فيه الشغور الرئاسي من باب الحث الدولي على انتخاب رئيس للجمهورية على أبواب العامين من الشغور.

وإذا كانت زيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون تندرج، الأربعاء المقبل، في إطار تأكيد المظلة الأمنية فوق لبنان. فهي تأتي أيضا، على غرار محادثات الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني الاثنين، في سياق استطلاع الأجواء السياسية، لتحضر فيها تداعيات الأزمة السورية بجوانبها الأمنية والاقتصادية- الاجتماعية، مع تزايد أعداد النازحين.

وزيارة بان كي مون التي يرافقه فيها رئيس البنك الدولي جيم يونغ، ضمن جولتهما الاقليمية، تتزامن مع موعد الجلسة الانتخابية الموعودة التي يتوقع ان تلقى مصير سابقاتها، مع رصد ارتفاع بورصة النواب المشاركين.

محليا أيضا، يفتح الأسبوع المقبل على انطلاقِ تنفيذ خطة المطامر كحل انتقالي لمعالجة أزمة النفايات. أما ساعة الصفر لافتتاح المطامر الجديدة، ففي غضون الأربع والعشرين ساعة المقبلة. وقد ناشد وزير البيئة هيئات المجتمع المدني والحركات البيئية، توعية المواطنين للتجاوب، مؤكدا انه سيتم رفع ثمانية آلاف طن في الساعات المقبلة. فيما تواصلت البيانات الرافضة لمبدأ الطمر، رغم تقاطع دعوة الوزير محمد المشنوق للتفهم، مع دعوات حركات بيئية للحوار وبلورة خلية أزمة لمعالجة تفاقم المشكلة انطلاقا من لقاء قد يعقد غدا بين الجانبين.

في الخارج، التفجيرات الارهابية المتنقلة لاقت استنكارا واسعا. وإذ أوفد رئيس مجلس النواب نوابا للتضامن مع المتضررين في ساحل العاج وبينهم لبنانيون، أكد وزير الخارجية الايراني شجبه التفجيرات الارهابية التي استهدفت اسطنبول، في ختام محادثاته مع المسؤولين الأتراك.

أما في سوريا، فسجل تكثيف الضربات الروسية ضد "داعش" في تدمر، والأميركية في الرقة، وسط تقدم ميداني للجيش السوري.

وفي ظل الجو السياسي القاتم الذي يلف المنطقة، استعاد اللبنانيون اليوم زهو الأعياد خلال الاحتفالات بأحد الشعانين والتحضيرات لعيد الأم.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

من الأمن الغذائي، إلى الأمن الاجتماعي، والقومي، إنشغال لبناني لا ينسحب على العنوان السياسي المجمد.

الروزنامة تزدحم بملاحقة قضية الإنترنت غير الشرعي. كيف عاد الإنترنت إلى الدولة ولماذا؟. سؤال لم ينتظر النائب وليد جنبلاط الإجابة عليه من جلسة لجنة الاتصالات النيابية غدا، فشن هجوما على الوزارة، واستنتج ان خلافات العصابات هي التي فضحت شبكة الإنترنت غير الشرعي.

لكن ماذا عن فضيحة القمح؟، هل هو فاسد أم يتلاعب الوزراء بكرة الاتهامات من ملعب إلى مرمى؟. اجتماع السرايا يحدد سلامة أو فساد القمح غدا، بعدما تدرجت المعالجات الحكومية، وترجمت في ملف النفايات.

رفع ثمانية آلاف طن في غضون 24 ساعة من الشوارع إلى المطامر، في ظل اعتراضات خجولة، ودعوة وزارة البيئة هيئات المجتمع المدني للتعاون بدل الاعتراض إلى الأبد.

مضت تلك الملفات على سكتها، لكن سكة الانتخابات الرئاسية معطلة حتى الساعة، ما يعني أن لا جديدا في جلسة الأربعاء.

الأزمة باتت تتطلب معالجات جوهرية، من ترجمة مشروع إلغاء الطائفية السياسية إلى وضع قانون انتخابي على أساس النسبية، بدل رفع شعارات الذمية السياسية والتلويح بالكانتونات الطائفية التي أسقطها الواقع اللبناني.

خارجيا، ترقب ميداني وسياسي، من تقدم الجيش السوري نحو تدمر، إلى ثبوت تورط "داعش" بتفجير اسطنبول، وازدياد القلق الإرهابي من تمدد الإرهاب الذي بات يتطلب تعاونا إقليميا- دوليا صادقا يتجاوز الشكليات والتباينات التفصيلية، وهو ما يبدو انه سيتظهر تركيا بعدما أصبحت البلاد في دورة الدم التي فرضها الإرهاب العابر للقارات.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

"عام الاقتصاد المقاوم، الإقدام والعمل".. اسم العام الايراني الجديد، وكنية المرحلة المقبلة.

عنوان اختاره الامام السيد علي الخامنئي، يضج بروح التحدي والجهوزية الدائمة للمواجهة بسلاح الاقتصاد والتماسك الداخلي.

ومن "مشهد" المقدسة، شهد الايرانيون والعالم، فن الرسم الدقيق لحدود العلاقة مع الغرب. الامام الخامنئي قالها مؤكدا: أميركا تتنكر لالتزاماتها في الاتفاق النووي. أميركا تريد من كل من يتصالح معها أن يخضع لها ويتغاضى عن ممارساتها.

والحذر ثم الحذر من التراجع أمام الأعداء، شدد قائد الثورة، مبينا حجم الخطر على الاسلام في حال التنازل عن المبادئ والقضايا. أما المواجهة فتبدأ بالثقافة، من النخبة وتدريجا إلى الرأي العام.

أحد مرتكزات خطاب القائد الدفاع عن القضية الفلسطينة: لا تراجع عن نصرة المظلومين فيها واخوانهم في البحرين واليمن. ومقاومة ايران حثت على هزيمة الكيان الصهيوني وسحب البساط من تحت اقدام الأميركيين في المنطقة، حيث يمد البعض يده للعدو ويتحدى ارادة شعبه، قال الامام السيد.

في المنطقة حيث أوراق السياسة تختلط بقوة، وسوريا مركز التحرك السياسي- العسكري فيها، ولكن لا انزلاق في المبادئ ولا انخفاض في منسوب الاصرار على المقاومة ومواجهة الارهاب، وصد المشروع التكفيري.

أما في لبنان، فلحظات هدوء سياسي مرت في أحد الشعانين، محملة بالصلوات لدوام الحوار الداخلي، والأمل بالاتفاق على المصالح الوطنية، ولكن ليس بالشكل الذي اتفقت فيه المصالح على انهاء أزمة النفايات في المطامر بعد طول تمييع وتأجيل.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

شعنينة مباركة لكل الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي. لكن دخول المسيح أورشليم بسعف النخيل، مبشرا بالسلام، لم ينعكس على بعض العقول المريضة هنا في لبنان، فللأمس تعرضت الـ mtv كما تعرض رئيس مجلس اداراتها ميشال غبريل المر، لأبشع حملة افتراء وتضليل من محطتين تلفزيونيتين يفترض في المبدأ ان تحترما الحقيقة وعقول المشاهدين. لكن ما بث من أكاذيب وما بخ من سموم، أثبت بما لا يقبل الشك ان "المؤسسة اللبنانية للارسال" ليست اكثر من مؤسسة لارسال الاشاعات. وان محطة "الجديد" ليس عندها من جديد تقدمه للمشاهدين سوى تقارير مفبركة عنوانها واحد: الغيرة والحسد.

على أي حال ما بث قد بث، لذلك فإن القضية لن تتوقف هنا، فالـ mtv كانت ولا تزال وستبقى مع منطق الدولة، لأنها لم تتأسس أصلا إلا للدفاع عن منطق الدولة. والـ mtv كانت ولا تزال وستظل تؤمن بالقانون، لأنها لم تنشأ إلا للدفاع عن الحق بالقانون. وانطلاقا من هذين المبدأين فإن الـ mtv ستتقدم بدعوى قضائية ضد الـ lbc و"الجديد" لتثبت كذبهما، علما ان محكمة الرأي العام سبقت وستسبق الحكم القضائي، لأن حبل الكذب قصير عموما، فكيف إذا كان الكذب صادرا عن مؤسستين لا تملكان أصلا أي صدقية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

تتدافع المؤشرات والتطورات محليا واقليميا ودوليا.

محليا سباق بين روائح النفايات وروائح الصفقات وفضائح الاتصالات. أمن الدولة مواجهة مقفلة، والأمن الغذائي أزمة مفتوحة والقمح عنوانها، و"قمح رح ناكل" على ما يقول مثلنا الشعبي.

محليا، انتخابات تزكية في الرابطة المارونية، لها دلالاتها وقراءاتها للمرحلة المقبلة على المستوى المسيحي البلدي أو النيابي، بعد أن أظهرت العلاقة "القواتية"- "العونية"، المدى الذي يمكن ان تصل إليه الوحدة المسيحية والتحالفات الجديدة.

موغريني في بيروت غدا، وبان كي مون يصل الخميس. الرجل الأكثر قلقا في العالم والذي دخل موسوعة "غينيس" للأرقام القياسية كأكثر رجل ينتابه القلق، قلبه على تسليح الجيش لكن عينه على نزع سلاح المقاومة.

وبين موغريني ومون، تنعقد الأربعاء الجلسة ال 37 لانتخاب الرئيس المنتظر منذ سنتين، من دون أي تبدل في المشهد الداخلي والخارجي يشير إلى امكانية تحول الدخان من أسود إلى أبيض.

إقليميا، انتظر الأكراد اعلان بوتين سحب طائراته من السماء السورية، ليعلنوا اقليمهم المستقل على الأرض السورية تحت مسمى الفدرالية الاتحادية، مجاراة للموقف الأميركي- الروسي الملتبس حول مستقبل سوريا كدولة موحدة. وهي خطوة بررها الأكراد باعلان اقتناعهم استحالة عودة الأوضاع في سوريا إلى ما قبل ال 2011.

وعلى المقلب الآخر من الكرة الأرضية، يستكمل أوباما انقلابه على إرث أسلافه الأقربين والأبعدين. فبعد الاتفاق التاريخي بين الشيطان الأكبر، كما درجت طهران على تسمية أميركا، وبين ايران وريثة امبراطورية الشر، كما كان رونالد ريغان يسمي الاتحاد السوفياتي، ها هو باراك حسين أوباما يفك عزلة كوبا بعد 57 عاما على الاطاحة بالديكتاتور باتيستا على يد غيفارا وكاسترو، ويزور هافانا بعد ثمانية وثمانين عاما على آخر زيارة قام بها سلفه كلافن كووليدج إلى بلاد السيجار والسكر. فيكون أوباما جمع في ولايته الثانية السجاد الايراني والسيجار الكوبي، في وقت يدعو حلفاءه العرب وعلى رأسهم السعودية، إلى ان يتعلموا كيفية التعايش والعيش مع ايران من الآن فصاعدا.

الزائر الأميركي إلى هافانا لم يحجب- ولا يستطيع ان يحجب- الزائر الدائم والحاضر أبدا في التاريخ والجغرافيا، ملك الملوك المتواضع ورب الأرباب الوديع، من أن يدخل حياتنا ويسكن قلوبنا إلى الأبد، كما دخل يوما أورشليم بعد ثلاثين ثانية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

سيمنح أسبوع الالام والدخول في عطلة عيد الفصح، الحكومة المتنفس الكافي، علها تجد حلولا للعقد التي تتربص بها، من سبل التعامل مع الضغط الخليجي على لبنان، إلى حل معضلة اشتباك أمن الدولة، ومن وراء شبكة الانترنت، وصولا إلى تحديد وزير الداخلية مواعيد اجراء الانتخابات البلدية. وفيما بدأ تزييت الماكينات الانتخابية للعائلات والأحزاب وتركيب اللوائح التوافقية، بدأ كذلك الاعداد للمنازلات الكبرى في ظل تحالفات جديدة لا سيما في مناطق جبيل وكسروان وبعض ساحل المتن وزحلة.

هذا كله ولبنان والمنطقة يتأرجحان على نار الحرب السورية التي ستشكل، إضافة إلى التهديد الاسرائيلي للبنان وتصنيف "حزب الله" منظمة ارهابية، محور كلام السيد حسن نصرالله غدا.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

رحلة النفايات إلى المطامر الصحية، والمتبقي منها ثمانية وأربعين يوما لتعود الشوارع والأزقة إلى نظافتها، أراحت اللبنانيين ليلتقطوا أنفاسهم بعيدا عن الروائح التي سممت أجواءهم، ولكن ليتابعوا هذه المرة سموم فضيحة الانترنت غير الشرعي التي تضرب في طول البلاد وعرضها.

الفضيحة هذه تدخل تحت قبة البرلمان غدا، في اجتماع لجنة الاتصالات النيابية، وبحضور عدد من الوزراء والمسؤولين الأمنيين، للبحث في تداعيات ما كشفتة وزارة الاتصالات عن حجم الأموال المهدورة والتي تذهب إلى جيوب بعض المنتفعين والنافذين.

في وقت تنشد الأنظار إلى جلسة انتخاب الرئيس الأربعاء المقبل في مجلس النواب، وسط حال من الترقب لما سينتج عن الاتصالات والمساعي الجارية بعيدا عن الأضواء لانجاز الاستحقاق، الذي من شأنه ان يعيد الحياة إلى المؤسسات الدستورية المأزومة.

وفي أحد الشعانين الذي أحيتة الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، عظات أكدت على أهمية الاقتداء بالمحبة التي دعا اليها السيد المسيح، للوصول بالبلاد إلى شاطئ الأمان سياسيا واقتصاديا.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

شعنينة وسعف نخيل وأطفال يستدرجون العيد، لكن لبنان علق على شبكة، تحولت آلامه من النفايات إلى الاتصالات التي امتزجت تجارتها بعمالتها. تداخلت المصالح المالية والتجارية بعضها ببعض، فأردت الشبكات صريعة المساءلة القضائية والمحاسبة النيابية، ليكتشف أن إسرائيل عندنا أو نحن في إسرائيل، لا فرق.

عبد المنعم يوسف الذي أنعم الله عليه بدولة "أوجيرو"، يمتلك الكثير من المعلومات والمحاضر، هو زود وزارة الاتصالات بما يساعدها في طلب فتح تحقيق. لكنه ما زال يحتفظ بالمزيد، ومنها ما كشف عنه في "الجديد" اليوم. ويتبين من أوراقه الرسمية أن الدولة فككت شبكات وعجزت عليها أشياء، إذ إن أجهزة نقلت إلى أعالي جرود الضنية، وتقاطع بعضها مع شبكات اتصالات إسرائيلية، "ويكتمل النقل بالزعرور"، حيث ان تفكيك الشبكة كان مريرا. ومن يشكو من ميليشيات، كانت لديه قبضايات تخول لنفسها التعدي على الفريق التقني للدولة.

كل هذه المعلومات ستؤمن نصابا لا تبلغه جلسة انتخاب رئيس، فغدا تعقد لجنة الإعلام والاتصالات النيابية جلسة موسعة، يحضرها نواب ووزاء ومديرون عامون، لمواصلة البحث في ملف خرق الاتصالات.

ويحدثونك عن خرق إسرائيلي، فيما التعديات المحلية في المؤسسات الرسمية لا تقل شأنا، وتكشف "الجديد" اليوم عن تزوير ينتقل من حكومة إلى حكومة، عبر "والي" واحد اسمه سهيل البوجي، الذي يحكم بأمر المحاضر وينوب عن الأمين العام لمجلس الوزراء الفعلي، وحتى عن رئيس الحكومة.

هي عصابات البعوض التي تحدث عنها الزعيم وليد جنبلاط اليوم حصرا في ملف الاتصالات، "نازعا" صباحه بالتساؤل: لماذا بعد سنوات من القرصنة والتهريب تبين هذا الأمر؟. وفي رأيه لولا خلافات العصابات الرسمية والخاصة، لما اكتشف الموضوع. لم يعكر جنبلاط صباحا قط، بل هو قال ما قيمته "عين العقل"، إذ إن كل الفضائح لا يجري اكتشافها إلا بعد الخلاف على المصالح والغنيمة أو سوء تقدير السعر.

محق إبن المختارة. فبعد عشرة أشهر من الخلاف السياسي على النفايات، كادت كارتيلات الزبالة السياسية تردي بعضها وتفضح مستورها، لولا بروز مواهب أكرم شهيب العاملة على "ثري جي" جنبلاط، وإلا لكان وضع جميع المنتفعين كوضع الإنترنت.

كلام جنبلاط ينم عن تجربة رجل ذي تجربة وعمق ومعرفة وخبرة، إذ لو استمرت الخلافات لما وزعت مغانم المطامر على القيادات السياسية. أصاب زعيم الجبل، فبشهيب تدوم النعم.



*****************