الأحد 29 أيار 2016 | 08:44

القيادة السياسية الفلسطينية استنكرت إصرار مدير الأونروا على تجاهل المطالب المحقة للاجئين الفلسطينيين

الجمعة 11 آذار 2016 الساعة 23:34

وطنية - عقدت القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان اجتماعا طارئا اليوم في سفارة دولة فلسطين في بيروت، خصص لتقييم اللقاء المشترك الذي عقد في مقر مفوضية الأمم المتحدة في اليرزة، والذي ضم القيادة السياسية الفلسطينية وسفير دولة فلسطين في لبنان أشرف دبور، والمدير العام لوكالة الأونروا ماثياس شمالي، برعاية المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ والمدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم. وصدر عن الإجتماع البيان التالي:-


1- جددت القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان شكرها وتثمينها للجهود التي يبذلها المدير العام للامن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، وتقدر عاليا مبادرته وحرصه على حصول اللاجئين الفلسطينيين على كامل احتياجاتهم ومطالبهم الحياتية والمعيشية والإنسانية من قبل وكالة الأونروا.

2- تثمن القيادة السياسية الفلسطينية رعاية المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، اللقاء المشترك الذي عقد اليوم في مقر مفوضية الأمم المتحدة في اليرزة، وتشكر اهتمامها الشديد بالقضايا والمطالب والاحتياجات الانسانية للاجئين الفلسطينيين التي طرحها الوفد الفلسطيني، وتقدر القيادة السياسية عاليا التعهد الذي قدمته السيدة سيغريد خلال اللقاء، بحمل هذا الملف كاملاً وبحثه مع الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان كي مون خلال الاسبوع القادم في نيويورك.

3- تستغرب القيادة السياسية الفلسطينية سياسة العناد والتجاهل لمطالب اللاجئين الفلسطينيين من قبل المدير العام لوكالة الأونروا في لبنان السيد ماثياس شمالي، وعدم تقديم أي خطة إيجابية تذكر في اللقاء المشترك الذي عقد اليوم لإنهاء الأزمة التي نتجت عن قراراته وإجراءاته الظالمة، والتي مست بشكل مباشر كافة القضايا والاحتياجات الانسانية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، وخاصةً تلك المتعلقة بالإستشفاء والطبابة.

4 - تجدد القيادة السياسية موقفها الرافض لكل القرارات والاجراءات التي صدرت عن إدارة وكالة الأونروا في لبنان، خاصة تلك التي استهدفت قضية الاستشفاء والطبابة وخطة الطوارئ لأهلنا في مخيم نهر البارد المنكوب، ومبلغ الإيواء الذي كانت تقدمه الوكالة لإخوتنا الفلسطينيين النازحين من مخيمات سوريا.

5- تتعهد القيادة السياسية الفلسطينية، مواصلة التحركات الإحتجاجية ورفع السقف السياسي والجماهيري على أعلى المستويات في لبنان، وذلك بالتعاون مع الأخوة اللبنانيين الدول الصديقة والأمين العام للأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي، لبلورة حلول جدية تصب في رفع المعاناة عن أهلنا اللاجئين في لبنان، وعن اخوتنا اللاجئين الفلسطينيين النازحين من مخيمات سوريا، وفي هذا السياق أكد المجتمعون دعمهم لخلية الأزمة المنبثقة عن القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان، وطالبوها بمواصلة تنظيم برامج التحركات الإحتجاجية السلمية والحضارية، لمواجهة قرارات وإجراءات وكالة الأونروا التعسفية، إلى أن تستجيب إدارتها وتتراجع عنها بشكل كامل.

6- تثمن القيادة السياسية الفلسطينية الإلتزام العظيم والخلاق الذي أظهره أبناء شعبنا الفلسطيني في كافة المخيمات والتجمعات في لبنان، خلال مشاركتهم النشطة والكثيفة في التحركات الاحتجاجية التي نظمتها خلية الأزمة، لمواجهة قرارات وكالة الأونروا، وتدعو القيادة السياسية كافة جماهير شعبنا الفلسطيني، للاستمرار بالمشاركة بذات الروحية الكفاحية التي تعبر عن مدى وعي ونضج مجتمعنا الفلسطيني، والمحافظة على كافة المقرات والمنشآت وعدم التعرض لأبنائنا وبناتنا الموظفين والعاملين في وكالة الأونروا.

7- ثمن المجتمعون الجهود التي يبذلها السيد الرئيس محمود عباس "ابو مازن" ورسالته التي وجهها للأمين العام للامم المتحدة، وتمنى المجتمعون مواصلة ومتابعة هذا الملف على أعلى المستويات، لأهميته وانعكاساته السياسية والاجتماعية على اللاجئين الفلسطينيين، كما ثمن المجتمعون أيضاً، زيارة رئيس دائرة شؤون اللاجئين الفلسطينيين في منظمة التحرير الفلسطينية الدكتور زكريا الأغا، وكذلك زيارة الدكتور موسى ابو مرزوق الأخيرة إلى لبنان، وبحثهما ملف اللاجئين الفلسطينيين مع المسؤولين في الدولة اللبنانية، لجهة تقليصات وإجراءات وكالة الأونروا الجائرة.

8- تستنكر القيادة السياسية اقتحام قوات جيش العدو الصهيوني اليوم الجمعة محطة الأخبار التلفزيونية "فلسطين اليوم"، ومصادرة العديد من المعدات الخاصة بالمحطة، وتعتبر القيادة السياسية الفلسطينية هذا العمل الإرهابي يأتي في سياق محاولات العدو اليائسة لكم الأفواه وإسكات صوت الحق والمقاومة.

9- وجه المجتمعون التحية للجماهير الفلسطينية المنتفضة في الوطن المحتل، ضد الإحتلال والاستيطان الصهيوني، دفاعاً عن الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، وعن المسجد الأقصى وكافة المقدسات الدينية في فلسطين.


10 - حيا المجتمعون الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب في سجون الإحتلال الصهيوني الارهابي والعنصري، ودعو إلى القيام بأوسع حملة تضامن مع قضيتهم من أجل الضغط على العدو الصهيوني لاطلاق سراحهم.
1
1 - وجهت القيادة السياسية الفلسطينية الشكر والتقدير لقوى الأمن الداخلي الذين بذلوا جهوداً كبيرة لحفظ أمن وسلامة التحركات الاحتجاجية الجماهيرية.


12 - شكر المجتمعون كافة وسائل الإعلام التي دعمت وتابعت وغطت التحركات الجماهيرية الاحتجاجية للاجئين الفلسطينيين بمواجهة قرارات واجراءات وكالة الأونروا.

========================