الثلاثاء 27 أيلول 2016 | 01:22

وفد ايراني زار تجمع العلماء المسلمين

الجمعة 11 آذار 2016 الساعة 14:38

وطنية - زار عضو مجلس الخبراء في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الشيخ محمدي ري شهري مع وفد مرافق، تجمع العلماء المسلمين، حيث استقبله أعضاء مجلس الإدارة ومجلس الأمناء.


وقد تحدث رئيس مجلس الأمناء القاضي الشيخ أحمد الزين الذي قال: "نحن في التجمع نرفع راية حماية القدس الشريف وتحرير كل شبر من الأرض التي هي مقدسة عند المسلمين عبر التاريخ، نلتقي مع الشيخ ري شهري في مساندة المقاومة الإسلامية بقيادة السيد حسن نصر الله".


ري شهري
ثم تحدث ري شهري الذي قال: إن "انتصار الثورة الإسلامية في إيران بقيادة الإمام الخميني، وثبات هذه الثورة والجمهورية واستمراريتها في المضي قدما لتحقيق النجاح تلو النجاح بقيادة خلفه الصالح الإمام الخامنائي، جعل الاستكبار العالمي يفكر بآليات لوضع حد لتقدم هذه الثورة وتحقيقها المزيد من المكتسبات، لأنه لو لم يتم ذلك، فإن حركة الصحوة والمقاومة لدى الأمة الإسلامية ستغير كل المعادلات وموازين القوى في المنطقة والعالم لصالح أمتنا وتضرب المصالح الإستكبارية وهيمنتها الأحادية".

اضاف: "وبعد الفشل الذريع لكل المخططات والمؤامرات التي تم تنفيذها ضد الثورة الإسلامية المباركة، أدرك الأعداء بأن الطريق الوحيد لكبح جماح حركة الثورة وخط المقاومة هو التخطيط الدقيق لإجراء برامج لبث الفرقة والخلاف في أوساط أمتنا وضرب وحدة صفها بما يضعفها ويسهل عملية احتوائها والقضاء عليها وإعادة العجلة إلى الوراء حفاظا على المصالح الإستكبارية وأمن الكيان الصهيوني".

وتابع: "من هنا ابتليت الأمة بالتيارات المتطرفة والتكفيرية التي أسسها أو دعمها الاستكبار العالمي ضمن مؤامراته الخبيثة المعقدة كأهم عامل لضرب الإسلام المحمدي الأصيل واحتواء حركة الثورة الإسلامية في عالمنا المعاصر.ولذلك فإن الواجب الملقى على عاتق علماء الأمة الرساليين من كلا الفريقين خطير وحساس جدا في الظروف الراهنة التي يعيشها عالمنا الإسلامي، لأنهم يضطلعون بمهمة التوعية والمواجهة في آن واحد".

=======م.ح