الثلاثاء 30 آب 2016 | 06:08

اللواء: مشادّة بين باسيل وفرنجية.. والمطامر أمام جوجلة جديدة الجبير: ميليشيا حزب الله تسيطر على القرار في لبنان وإطلاق سماحة مؤشّر غير إيجابي

الخميس 10 آذار 2016 الساعة 07:16

وطنية - كتبت صحيفة "اللواء" تقول: "حرارة" و"برودة" على طاولة الحوار، "مرونة" و"مراوغة" في اجتماع اللجنة الوزارية لمعالجة أزمة النفايات و"مساع" لثني الرئيس تمام سلام عن الاعتكاف أو تقديم استقالته إذا لم يحدث خرق جدي ينهي أزمة النفايات خلال أيام، كما أكّد الرئيس سعد الحريري الذي استقبل وفداً من مدينة صيدا، كان في عداده رئيس البلدية محمّد السعودي وفعاليات المدينة برئاسة النائب بهية الحريري، ثم زار الرئيس سلام في السراي الكبير لبحث ملف النفايات قبل اجتماع اللجنة الوزارية، والذي كشف بعد اللقاء ان البحث تناول ملفاً واحداً هو النفايات، ووجه تحية للنائب وليد جنبلاط، معرباً عن أمله في ان يحل الموضوع في أسرع وقت.


وستكون للرئيس الحريري إطلالة مساء اليوم عبر تلفزيون المؤسسة اللبنانية للارسال L.B.C.I ضمن برنامج "كلام الناس" الذي يقدمه الزميل مارسيل غانم، حيث سيتحدث عن أربعة مواضيع أو ملفات رئيسية وهي: أين وصلت أزمة الفراغ الرئاسي والنفايات والانتخابات البلدية، بالإضافة إلى الأزمة مع دول الخليج، وهو سيؤكد في كل من هذه الملفات على المواقف التي سبق ان اعلنها منذ عودته إلى بيروت في 14 شباط الماضي.
واثناء اجتماع اللجنة وصل إلى السراي الكبير أيضاً، موفداً من النائب طلال أرسلان، الوزير السابق مروان خير الدين، حيث أفادت المعلومات انه حمل إلى الرئيس سلام اقتراحاً بديلاً عن المطمر المقترح في "الكوستا برافا"، هو تقديم قطعة أرض في الشويفات صالحة، من وجهة نظر أصحاب الاقتراح، لمعالجة نفايات الضاحية الجنوبية ومحيطها، واصفاً البوادر بانها "ايجابية" وأن الاقتراح الذي حمله هو واحد من ثلاثة.


وفي حين اعتبر وزير الصناعة حسين الحاج حسن ان مواقع المطامر أصبحت جاهزة باستثناء واحد في الإقليم، معتبراً ان لا جدوى من الاستقالة، أشار وزير الزراعة اكرم شهيب إلى انه إذا لم يتم التوصّل إلى نتيجة في اجتماع اللجنة فلن تروننا مرّة ثانية في السراي.


لكن مصدراً وزارياً شارك في الاجتماع قال: "لم نصل بعد إلى مخرج"، غير ان قرار اللجنة بعقد اجتماع ثان استكمالي عند الخامسة والنصف بعد ظهر اليوم أعطى انطباعاً ان البحث قطع شوطاً، وانه يستدعي متابعة لإنجاز خطة توزيع المطامر.
ولاحظ المصدر ان الرئيس سلام لا يزال على موقفه من إنهاء ملف النفايات، والا فإنه سيلجأ إلى خطوة تحرج كل القوى السياسية، كاشفاً أن جلسة مجلس الوزراء كان من الممكن ان تنعقد إستثنائياً لو انجزت اللجنة الملف.


وربما لهذا السبب، غاب ملف النفايات عن طاولة الحوار، بعدما كانت كل المعلومات قبل انعقاد الجلسة 16، اشارت إلى ادراجه على الطاولة، لكن الذين ارتأوا ابعاده عن الجلسة عزوا موقفهم هذا إلى انه "شأن حكومي".


وأكد قطب مشارك في طاولة الحوار لـ"اللواء" ان الرئيسين نبيه برّي وسلام كانا متفقين على هذه الخطوة.


كما غاب عن الجلسة ملف الأزمة بين لبنان والدول الخليجية، وهو الأمر الذي اغضب وزير الخارجية جبران باسيل الذي كان يرغب بقرار سياسي يصدر عن طاولة الحوار يدعم الوجهة التي سيسلكها في اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة اليوم.
ملف الإجراءات


وكان ملف الإجراءات الذي قررت دول مجلس التعاون الخليجي السير به إلى النهاية، موضوع الاجتماع الذي عقده في السراي، الرئيس سلام مع سفراء مجلس التعاون الخليجي والذي شارك فيه، بناء على طلبه، سفراء المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري، الكويت عبد العال القناعي، الإمارات العربية المتحدة حمد سعيد الشامسي، قطر علي بن حمد المري، وسلطنة عُمان أحمد بن بركات آل إبراهيم.


وكشف السفير القناعي باسم الوفد ان البحث تناول "مستجدات العلاقات الخليجية اللبنانية".


اضاف: "حملنا الرئيس سلام رسالة إلى دولنا سننقلها بكل أمانة وصدق"، مؤكدين "حرص دول الخليج قاطبة عن أمن واستقرار دولة ومؤسسات لبنان، وعلى الاستمرار في تعزيز هذه العلاقة، انطلاقاً من حرص الرئيس سلام على أطيب العلاقات مع دول الخليج وتأكيده على إزالة أي لبس أو شوائب تعيق تقدّم هذه العلاقات".
وكشف القناعي ان الرئيس سلام تطرق إلى مصالح لبنان واللبنانيين في دول الخليج ومصالح الخليجيين في لبنان.


وأشار السفير الكويتي إلى المعاملة الطيبة من الجانبين وهم أولاً وأخيراً اشقاء وأن العلاقة لن تتأثر بأي شيء.


وفي تطوّر آخر، أعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بعد اجتماع مجلس دول التعاون في الرياض، ان الإجراءات المتخذة كثيرة لمنع "حزب الله" من الاستفادة بأي شكل كان من دول مجلس التعاون، موضحاً ان من الإجراءات العمل لإيقاف بث البرامج التلفزيونية والاذاعية المحسوبة على الحزب، ووقف توزيع الصحف التي لها علاقة به.
وأكد وزراء التعاون ووزيرا خارجية الأردن والمغرب على قرار مجلس وزراء الداخلية العرب باعتبار "حزب الله" منظمة إرهابية.


وقال الجبير "ان لبنان يحكم الآن من قبل "حزب الله" والمزعج ان ميليشيا مصنفة إرهابية صارت تسيطر على القرار في لبنان.


وأكد ان "اطلاق سراح ميشال سماحة من قبل المحكمة العسكرية في لبنان ليس مؤشراً ايجابياً، في ما يتعلق باستقلال الجيش من نفوذ حزب الله".


"تمثيل" فرنجية و"ميثاقية" باسيل


على صعيد جلسة الحوار 16، لم يجد الرئيس برّي أمامه سوى مخرج واحد، وهو رفع الجلسة إلى 30 آذار الحالي، أي إلى ما بعد عيد الفصح الغربي، وذلك لاحتواء حالة من "التوتر البارد" بين وزير الخارجية جبران باسيل والنائب سليمان فرنجية الذي اعترض بقوّة على ما وصفه "بالترداد المستمر لكلمة ميثاقية" و"تمثيل شعبي"، مخاطباً حليفه السابق "بأنني أنا أمثّل ولننتظر الإنتخابات البلدية"، أما الإستطلاعات فلا قيمة لها، مذكّراً بأن الشركة نفسها التي أجرت الإستطلاع الأخير حول شعبية النائب ميشال عون سبق وأجرت إستطلاعاً شبيهاً قبل التمديد للرئيس السابق إميل لحود.
وإذا كان الرئيس برّي أرضى رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل بالعودة إلى جدول الأعمال، بدءاً من بند رئيس الجمهورية، فإنه كان يهدف إلى التحضير لجلسات في المجلس النيابي، بدءاً من الثلاثاء الذي يلي 15 آذار موعد بدء الدورة العادية للمجلس، لكن الجميّل عاد وذكّر بموقف حزب الكتائب برفض التشريع في ظل الشغور الرئاسي.


على الخلفية هذه، وصف قطب بارز شارك في الجلسة ما حصل من مناقشات واقتراحات ومواقف بأن "حوار الطرشان مستمر"، وإن كان الرئيس برّي قد أعاد التأكيد مرّة أخرى على نصاب الثلثين رداً على اقتراح الوزير بطرس حرب، في حين رفض النائب محمّد رعد الذي يرأس وفد "حزب الله" في الحوار أن يتحدث أحد عن إحراج حزب الله، لأن المرشحين للرئاسة الأولى من حلفائه.


وفي تقدير مصدر وزاري أن "نجم" جلسة الحوار التي انعقدت أمس في عين التينة، كانت المداخلة المنسقة بين النائب الجميّل والوزير حرب حول موضوع انتخاب رئيس الجمهورية، وملخصها سؤال حول أسباب تعطيل الإنتخاب من قبل أطراف موجودين على الطاولة، في إشارة إلى "حزب الله" و"التيار الوطني الحر".


وردّ النائب أسعد حردان عازياً أسباب التعطيل إلى الإنقسام العامودي في البلا0د، وإلى الخلاف الاستراتيجي والميثاقي.


لكن الجميّل لم يقتنع، وردّ مشيراً إلى أنه لا يوافق على هذا الرأي، بدليل أنه ليس لدى 14 آذار مرشحاً معيّناً، بل أن هذا الفريق إختار مرشحين من فريق 8 آذار.
أضاف: ربما أصبح "حزب الله" محرجاً بين حليفين له، وأنا أقترح أن ننزل إلى مجلس النواب لنحتكم إليه وننتخب واحداً منهما، أما أن تعيدوا المسألة إلى الخلاف الاستراتيجي والميثاقية، فهذا تضييع للحقائق، وأنتم تأخذوننا إلى الهاوية.
محمّد رعد: كل واحد يحكي عن نفسه.


وتدخّل الوزير باسيل سائلاً عن الميثاقية والأكثرية الشعبية، معتبراً أن الأمور لا تكون بالأكثرية النيابية بل الشعبية، داعياً إلى التوجه إلى الشعب، مقترحاً إجراء الانتخابات البلدية بالتزامن مع النيابية.


وردّ نائب رئيس المجلس فريد مكاري: أفهم من ذلك أنكم تقبلون بإجراء الانتخابات بالقانون الحالي، علماً أن الانتخابات البلدية تجري على مراحل والنيابية في يوم واحد.


فلم يردّ باسيل.


وهنا تدخّل النائب فرنجية متوجهاً إلى باسيل: أنتم تحمّلوننا مسؤولية الإجحاف اللاحق بالمسيحيين من خلال الطائف في العام 1990، نحن لم نصل إلى الطائف إلا بموجب أفعالكم عندما حلّ عون مجلس النواب بقرار حكومي، وعطّلتم الإنتخابات الرئاسية، فأنتم مسؤولون، وعلى كل حال، نحن كنا قبلكم وسنظل معكم وبعدكم، وإذا كنتم تجرّبون إلغاءنا فمبروك عليكم إتفاقكم و"القوات اللبنانية"، غداً ستجري الانتخابات البلدية وسنرى من يُلغي الثاني، وإذا كنتم تعتمدون على استطلاع رأي الشركات فأنا أقول بكل صراحة، هي نفسها هذه الشركات سبق وأعطت أغلبية النّاس مع التمديد للرئيس إميل لحود، وأنا أقول نحن غير مغشوشين بأرقام هذه الشركات.


وهنا ساد نوع من الوجوم بين أركان طاولة الحوار، قطعه الرئيس برّي برفع الجلسة إلى 30 الشهر الجاري.