الثلاثاء 30 آب 2016 | 02:27

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 8/2/2016

الثلاثاء 08 آذار 2016 الساعة 21:39

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "لبنان"

لا تبديل او تغيير في أوضاع المنطقة، سواء في سوريا والجهود الدولية لتفاوض بين النظام والمعارضة رغم الخروق الكبيرة للهدنة العسكرية، أم في اليمن وضراوة الحرب الدائرة، أم في ليبيا وتعثر الحل السياسي وكذلك الأمني، أم في تونس وعمليات الارهاب ضد الجيش، أم في العراق وتوالي الازمات الحكومية ومواجهة الجيش لداعش، أم في فلسطين والاعتداءات اليومية على المدنيين.

كل هذه الاوضاع في دائرة الرصد الدولي، إلا أن الوضع الحالي في لبنان فيوصف بالمعقد في ظل انتظاره بين ازمتين:

الأولى: انحدار العلاقة مع السعودية ودول الخليج بسبب إهتزاز السياسة الخارجية اللبنانية الثابتة والمواقف لبعض الاطراف، وتخطي هذه الأزمة يكون في الفصل بين القرارات الرسمية والمواقف الحزبية، والمضي في السياسة التي تفصل بين الاجماع العربي وصون الوحدة الوطنية، وثمة من يتوقع تواصلا بين الرياض ورئيس مجلس الوزراء تمام سلام على هذه القاعدة في وقت قريب.

الثانية: ازمة النفايات التي طالت والتي باتت تهدد اللبنانيين صحيا وبيئيا وتهدد الحكومة التي يحتاجها البلد في ظل الشغور الرئاسي، والتي دفعت الرئيس سلام إلى التعبير عن صرخة الناس وتأكيده عدم التمسك بمنصبه، إلا ان موانع دستورية ووطنية تمنع الاستقالة.

وهذه الأزمة ستكون غدا مدار بحث على طاولة الحوار الوطني لاتخاذ قرار داعم لخطة جدية ونهائية على صعيد المعالجة، وإلا يكون لبنان أمام ازمة شلل ادارة مؤسسات الدولة.

وعلى الطاولة نفسها خطة سياسية انقاذية يطرحها الرئيس نبيه بري وتستند الى تثبت الهدوء وحماية الاستقرار وانتخاب رئيس للجمهورية في اقرب وقت.

نبقى في الجو السياسي وازمة سياسة لبنان الخارجية والعلاقات مع السعودية ودول الخليج.

*******************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

قبل 11 عاما، في 8 آذار 2005، خرج الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله ليودع النظام السوري ويشكرَه على ما اقترفه في لبنان.

في أيار 2008، أجرى حزب الله عملية عسكرية في لبنان ليقمع من طردوا هذا النظام.

قبل 4 سنوات، في 2012، عاد حزب الله ولحق بهذا النظام إلى الداخل السوري، ليقمع الشعب السوري في ثورته على نظام الأسد.

اليوم في 8 آذار، نتذكر كيف تشكلت في هذا التاريخ حركة هدفها الدفاع عن النظام السوري وعن مجازره وعن مصالح إيران، ولا زالت تمارس هذا الدور، ضاربة عرض الحائط بمصالح لبنان واللبنانيين، غارقة في دماء العرب وفي الاعتداء على أمنهم القومي وعلى استقرار دولهم...من سوريا حيث سقط لحزب الله مقاتلان جديدان، إلى العراق واليمن، حيث ترددت أخبار عن سقوط كادر للحزب هناك.

يرحل الطغاة ويبقى الشعب دوما، وسننسى يوما أن هذا التاريخ واحد من أسباب آلامنا، لنعيد إليه ألقه الأول، وهو أنه اليوم الذي كان ولا يزال، عيد المرأة العالمي.
المرأة التي تعاني وتتشرد وتترمل وتتيتم، بفعل هذه الحروب..

وغدا عيد المعلم، وملايينُ الأطفال في المنطقة بلا علم، لأن هناك من قرر، أن لا لزوم للشعوب.

********************8

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الـ"MTV"

بين يوم المراة وعيد المعلم تتوزع رزنامة المناسبات اليوم وغدا، اما في الرزنامة السياسية فاستعادة اليوم المؤسس لقوى الثامن من اذار، هذه التواريخ على اهميتها لن تعوض غياب موعدين الاول موعد ايجاد حل ولو مرحلي لازمة النفايات التي تحولت كارثة وطنية في ظل عجز تام لحكومة المصلحة الوطنية.

علما ان الرئيس سلام سيسعى غدا للاستحصال من هيئة الحوار على قرار بتأييد انشاء المطامر بعد توزيعها وجدولتها مناطقيا ومذهبيا وطائفيا.

الموعد الثاني اجراء الاستحقاق الرئاسي المؤجل منذ حوالي السنتين والذي لا مؤشرات الى ان حله بات قريبا مع الاشارة الى ان كل الاجواء المتفائلة التي تحاول بعض القوى السياسية ضخها في الاعلام لا تعكس الحقيقة.

فحتى الان الاستحقاق الرئاسي ليس على جدول الاهتمامات الاقليمية والدولية في ظل عجز محلي عن التوصل الى حل، لكن المعلومات توحي الى ان توجها للعودة الى طرح اسم مرشح توافقي بعد اصطدام ترشيحي عون وفرنجيه بالحائط المسدود.

******************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

لعل التوصيف الأدق للبنان ما بعد 1990، أنه بلاد ما بين النهبين: نهب التمثيل الشعبي، ونهب المال العام... النهب الأول، محطاته معروفة: من التصدي لإرادة الشعب بالقوة في الثالث عشر من تشرين، مرورا بتزويرها عبر قوانين انتخاب وتجنيس، وصولا إلى "تمديدين- فضيحتين" لمجلس النواب... تمديدان يمكن تخطي ما خلفاه من أضرار على مستوى الدستور والميثاق، بتوسيع البيكار الديموقراطي المتاح في المرحلة المقبلة، من البلديات والمخاتير إلى النيابة. وفي هذا الإطار، دعوة إلى انتظار كلمة العماد ميشال عون في ذكرى الرابع عشر من آذار الإثنين المقبل، لأن الكلمة "توصف، وتحدد مسارا للتعاطي مع الوضع الراهن واستحقاقاتنا الوطنية، لإنقاذ بلدنا مما هو فيه، عن طريق وضع شبكات أمان ميثاقية بامتياز"، وفق ما أعلن تكتل التغيير والإصلاح اليوم... أما النهب الثاني، فعناوينه واضحة أيضا: من مليارات الدين العام، والهدر الموثق، والفساد المعمق، إلى مستنقع الفضائح، الذي طفت على سطحه أخيرا مأساة النفايات... مأساة، حضرت للأسبوع الثاني على التوالي على طاولة المال والموازنة، التي حصلت اليوم - وللمرة الأولى - على وثائق متعلقة بعقود النفايات منذ عام 1996، ليبدأ التدقيق فيها، في موازاة الاستمرار في سبْر غور الحقائق، بعيدا من أي خلفيات سياسية، وفق تأكيد رئيس اللجنة... وفي "بلاد ما بين النهبين" كذلك، سلسلة سرقات في الوقت الضائع سياسيا وفي الأمن، منها مثلا: سرقة شعارات وزارة السياحة التي تنبهت لاستخدام شريط ترويجي عائد لها، وغابت عنها النفايات... وسرقة احترام اللبنانيين في بعض دول المحيط، تماما كما حصل مع وفد لبناني رسمي منع من دخول الإمارات... وسرقة حق أهالي شهداء الجيش في عبرا في محاكمات سريعة لا متسرعة... إضافة إلى السرقة المتمادية لحق الناس بسلسلة الرتب والرواتب، التي يستذكرها المعنيون بغصة عشية عيد المعلم... غير أن بداية النشرة من سرقة من نوع آخر، تتطلب الحذر من إسمين: alain ، وجو شلهوب. فماذا في التفاصيل؟

***************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "ال بي سي"

في عيدكن كل عام وانتن بألف خير، في يوم المرأة العالمي تحية الى كل امرأة سواء كانت أما او عاملة او مناضلة او مكافحة او كل ذلك في ان واحد، فهي في نهاية المطاف نصف المجتمع ولولاها لا حياة، يوم المرأة العالمي يفترض ان يكون يوم عيد، والعيد حين تحصل على كل حقوقها لكن كيف يكون ذلك في لبنان وهي التي تمنن بالكوتا والحصص سواء في الانتخابات البلدية او الاختيارية او في الانتخابات النيابية، لبنان الاستثناء ليس فقط لا يعطي المرأة حقوقها كاملة بل هو لا يعطي المواطن حقوقه سواء كان رجلا او امرأة، فالنفايات التي بلغت حد خنق المواطن لا تميز بين رجل وامرأة والتقصير الفاضح على كل المستويات لا يميز بين رجل وامرأة ومع ذلك لا يسعنا سوى تهنئة المرأة بعيدها على امل ان تتوج نضالاتها بالمزيد من نيل الحقوق.

****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون الـ"الجديد"

الجديد وكرماه براءة مطلقة.. فهل يستقيل صديق المحكمة الدولية؟ وماذا عن كيان المحكمة التي اشتغلت فينا لعامين وأكثر وانتهت إلى عدم الدليل فقد فسخت هيئة الاستئناف كل قرارات الإدانة، من التحقير إلى عرقلة سير العدالة.. وألغت غرامة العشرة آلاف يورو التي كبدتها للزميلة كرمى خياط.. وأسقطت حجج المدعو كينث سكوت المنتحل دور الصداقة بالإكراه.. والمتلبس صفة العداء للإعلام بالقناعة لكن سكوت لم يكن في دور يحسد عليه اليوم وهو يجلد بالاستماع إلى عبارات جعلتْه يدور حول نفسه.. ويتصبب إحباطا ويتلقى صفعات القرار يمنة ويسرة.. لا بل هو كان يستمع إلى شهادة إنهاء خدْماته وإحالته على التقاعد من أعلى المقاعد الدولية . عامان وأكثر والمحكمة تمد يدها على الإعلام وخزينة الدولة.. وتغرف أموالا تبقيها على قيد الصرف والتبذير من جيوبكم.. من مال اللبنانيين عامان وأكثر.. ونحن تحت سقف لاهاي نلتزم الحضور والمرافعة والمواجهة وتقديم الدليل.. فيما المحكمة تعرقل سير الحريات وتحقر لبنان وإعلامه وقضاءه وسلطاته المتبقية من فراغاته وعندما طرقنا أبواب الحكومة.. أصابها الهلع واستلت عبقرية النأي بالنفس.. حيث لا ينفع الهروب ولا أنصاف القرارات.. ولا التخوف من العقوبات.. ولا سحب هبات لكن دولتنا تعودت تجيير قراراتها للخارج ورفضت خوض معركة الحريات.. ولو فعلت لكانت اليوم قد كسبت جولة وحققت نصرا معنا على زمن فشلها في كل الملفات دولتنا اختارت صداقة المحكمة.. وارتضت أن تكون شرطي سير وممر عبور للاهاي.. وكانت تراقب سحب سلطاتها القضائية وتخطي سيادتها ولا تلوي على اعتراض واحد . برائتنا اليوم كاملة غير منقوصة.. لكن تلك البراءة لم نستحصل عليها إلا بتعب وجهد وحضور وتكلفة مالية باهظة.. ولن نأخذها بمواهب حكومتنا ولا بعدالة المحكمة المؤمنة بالحريات فمن سيعتذر من الجديد وكرمى خياط؟ من يعيد تعبا ويرفع سمعة سيئة التصقت بنا لعامين وأكثر؟

****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

ضجيج السعودية جعجعة لا تنتج اي طحين وصراخها وان تردد صداه في الزمان الا انه لا يوصل الى اي مكان, ليس ما نسمعه من تهديد ووعيد الا صراخا من ألم السعودية مألومة ومكلومة متألمة لان كل المواقف التي رفعتها والمليارات التي انفقتها في مؤامرات حاكتها تبخرت وذهبت سدى تنظر الى حليفها الغربي فتراه قد حث خطاه نحو طهران وهي التي عقدت الامال العريضة عليه ليدمر ايران بحجة الملف النووي .

لم تعد السعودية الحليف ذا الجدوى غربيا وهناك في مراكز القرار الاميركي الاوروبي ومراكز الابحاث التابعة لها من بدأ الحديث عن شيخوخة المملكة وخريفها السياسي ويترسم تغيرات كبرى لاسباب عديدة اهمها واقربها الصراع المحتدم على السلطة بين المحمدين .

تنظر الرياض نحو حلفائها العرب الذين اغدقت عليهم المكرومات والاعطيات فلا ترى من هو مستعدا لمسايرتها سواء أكانوا دولا او مكونات في دول من قوى وأحزاب وتابعين.
السعودية تنوء تحت ركام الفشل وتنقل حقيبة العجز من يد الى اخرى وتلقي باللائمة على الجميع وتسفههم لاسيما الضعفاء منهم، لا ترفق السعودية اليوم بأحد حتى بأبناء الرفيق والصديق فسمة العشوائية والارتجال والرغبة الجامحة بالانتقام وتحطيم كل ما حولها هي الغالبة هذه الايام هناك من يرى ان ثمة حالة مرضية مستعصية وصلت الى حد الداء العضال تضرب اركان المملكة مشكلتها بنيوية أزمتها عميقة وهيكلية خاصة مع غياب الجيل الاول المؤسس ومجيء الجيء الثاني المفلس، السعودية تعيش أسوأ كوابيسها تريد عدوا بأي ثمن لتسجل اي انجاز او انتصار لم تستطع ان تحارب ايران فغرقت في اليمن عيب ان يكون الامر كذلك ومضحك ان ينتقل الحكم من مالك الى هالك في ظل الفصام السياسي الحاد لا تجد الشفقة ولكن قد ينفع الدعاء فهل من يرفع أكف الضراعة؟ حبذا لو ترحم السعودية نفسها قليلا فتستريح وتريح.

********************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

تفاصيل المطامر اخرت ولادة حل أزمة النفايات.. سعي متواصل شهدته الساعة الماضية قبل الوصول غدا الى موعد جلسة الحوار الوطني.. مسودة المعالجة ادخلت عليها تعديلات لها علاقة بالقواعد والشروط ومدة العمل في المطامر والحوافز التي ستقدم للبلديات لكن مطبات لاتزال تعيق الوصول الى حل شامل فهل تشهد الساعات المقبلة قبل انعقاد جلسة الحوار الوطني بت ملف النفايات نهائيا؟

في جلسة عين التينة سيعود المتحاورون الى مناقشة جدول الاعمال المتعلق بالاستحقاق الرئاسي وقانون الانتخابات وسط الانتظار الحكومي والانشغال الداخلي بانتخابات بلدية ثابتة في موعدها كما تؤكد الاجراءات الحاصلة في وزارة الداخلية والبلديات، جهوزية تامة رصدتها الـnbn واستكمال للخطوات اللوجستية والامنية وعدم معارضة اي من القوى السياسية، فيما ذهب تكتل التغيير والاصلاح للمطالبة باجراء انتخابات نيابية موازية للبلدية والاختيارية.

أبعد من تلك التفاصيل الداخلية كانت قضية الامام السيد موسى الصدر ورفيقه تتعرض لشائعات كاذبة مغرضة من جديد فردت لجنة المتابعة على الاكاذيب وتحدت وكيلة المتهم هنيبعل القذافي بابراز التسجيل الصوتي الذي تزعم سماعه فيما قالته وكيلة القذافي تناقضات تتبدل عندها بين اسبوع واسبوعين لكن اللجنة جزمت ان الصراخ والتضليل والضغط لن يؤثر وأهابت بنقابة المحامين وضع حد لامعان وكيلة القذافي في التعرض للكرامات وتعريض عمل اللجنة للاخطار.

خارجيا، الساحات مشغولة بتفاصيلها.. المسلحون خرقوا الهدنة السورية فرد الجيش بفاعلية التقدم في ريف حلب.

تونس استنفرت للحفاظ على امنها بعدما تبين ان خطة الارهابيين اقامة امارة داعشية في جنوب البلاد.

مصر تترقب وتتحضر لاجتماعات عربية غدا في القاهرة وسط تأزيم سياسي مفتوح .
وحدها فلسطين تواجه دفاعا عن القضية الاحتلال الاسرائيلي اهدى المرأة في عيدها العالمي شهيدة قتلها الاسرائيليون بذريعة انتمائها للانتفاضة لم يكن اعدام مقاومة فلسطينية صدفة في يوم المرأة تلك رسالة باتجاهين المرأة المقاومة لها اليوم وكل يوم والاحتلال الاسرائيلي عدو الانسانية لا يفرق بين رجل وامرأة في اي يوم.

======================