السبت 23 تموز 2016 | 12:10

مكاري زار عوده: البعض لا يسهل معالجة الازمة مع الخليج بإطلاقه المواقف الاستفزازية

الإثنين 07 آذار 2016 الساعة 15:57

وطنية - استقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري الذي قال على الاثر: "بحثنا مع سيدنا مواضيع تتعلَّق بالطائفة الأرثوذكسية لجهة تفعيل حضورها ودورها في الإدارة العامة في ظل التركيبة الحالية في البلد. بحثنا أيضا في الأوضاع السياسية العامة وخصوصا الأزمة بين لبنان ودول الخليج واستمرار الفراغ الرئاسي. البعض لا يسهل معالجة الأزمة مع دول الخليج بل يستمر في إطلاق المواقف الإستفزازية التي تبعد لبنان عن محيطه العربي وتعمق الشرخ مع هذا المحيط وهذا غير مقبول ويظهر انعدام المسؤولية الوطنية".

أضاف: "نريد أن يكون صوتنا بين الدول العربية صوتا جميلا ومبدعا يدخل إلى قلوب كل العرب، لا صوت التهجم والتحدي الذي يخلق العداء بيننا وبين العالم العربي. من جهة ثانية، هناك أيضا انعدام للمسؤولية يتمثل بالإستمرار في تعطيل انتخاب رئيس للجمهورية. رغم كل التسهيلات التي قدمت، لقد حان الوقت لينزل الجميع إلى مجلس النواب لانتخاب واحد من المرشحين الثلاثة أو غيرهم أو حتى لوضع ورقة بيضاء. المهم أن يتم انتخاب رئيس فتعود الحركة السياسية في البلد إلى طبيعتها وينتظم عمل مؤسسات الدولة".

سئل: هناك بعض الوظائف للأرثوذكس تذهب لغيرهم، ما هو موقفكم؟

أجاب: "منذ فترة غير قصيرة أصبحت الطائفة الأرثوذكسية من الطوائف المغبونة بحصتها في وظائف الدولة ويؤخذ منها مراكز من قبل الطوائف المسيحية الأخرى. هذا أحد المواضيع التي بحثتها مع صاحب السيادة ونحاول معالجته لتسترد هذه الطائفة مكانتها وحقوقها لا سيما أنها هي الطائفة المعروفة بوطنيتها وعدم ارتباطها بأي فريق ضد فريق آخر كما انها غنية بأبنائها المعروفين بكفاءتهم ووطنيتهم".



================س.م