الأربعاء 28 أيلول 2016 | 09:44

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأحد في 6/3/2016

الأحد 06 آذار 2016 الساعة 22:29

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

يطلع الأسبوع الجديد على تحرك دبلوماسي غربي فاعل في بيروت، بإتجاه استمرار عمل الحكومة، والحث على خطة إنقاذية في الحوار الوطني الموسع، تبدأ بتثبيت الهدوء في المواقف، وبتسريع انتخاب رئيس للجمهورية، وبحماية الإستقرار الأمني والإقتصادي في البلاد.

وفي معلومات مستقاة من متابعين لإتصالات مهمة، أن تشاورا يتم بين بعض سفراء عواصم القرار، وعدد من المراجع اللبنانية ولا سيما الرئيس نبيه بري، لتحقيق هذه الأهداف. وفيما يعود الرئيس سعد الحريري من الرياض، أطلق الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله مواقف شدد فيها على الوحدة الوطنية في البلد، لكنه هاجم بعنف المواقف السعودية في سوريا واليمن، مركزا على الإشادة بمواقف بعض الأنظمة العربية والإسلامية، والمواقف الشعبية في رفض وصف "حزب الله" بالمنظمة الإرهابية، متحدثا بذلك عن بيان وزراء الداخلية العرب.

وتحدث السيد نصرالله عن أن إسرائيل ستبقى عدوة للشعوب العربية والإسلامية. وقال إنها تعمل لتظهر نفسها حامية لأهل السنة والجماعة، نافيا أن يكون قد اتهم السنة بالتعاون مع إسرائيل.

وفي ختام كلمته في حفل تأبيني للشهيد علي فياض، شدد السيد نصرالله على الوعي، وعلى حماية الوحدة الإسلامية- الإسلامية والإسلامية- المسيحية في لبنان.

يذكر أن السيد نصرالله تناول موضوع اللبنانيين العاملين في الخليج، منتقدا ما سماه استغلال وجودهم لأغراض سياسية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

استنفار إسرائيلي يرصد. تل أبيب تسعى للإستفادة من الخلافات الإقليمية، وتوسيع مساحة التطبيع مع دول عربية. الإسرائيليون لا يكتفون بالتفرج على توصيف المقاومة بالإرهاب، هم خططوا لإستغلال الأزمات، وتوظيف الإنشغال العربي- الإقليمي في خدمة مصالحهم.

إسرائيل اليوم تزيد مساحات التهويد، وتصل إلى حد منع رفع الآذان في مساجد الأراضي المحتلة بذريعة معاناة الإسرائيليين من صوت الآذان. فأين العرب والمسلمون؟.

المشهد في بلدة معركة أمس هو الجواب: المقاومة ملك الشعب، ولا يمكن لأحد في العالم أن يصنفها بالإرهاب. موقف أعلنته حركة "أمل" على لسان المعاون السياسي للرئيس نبيه بري علي حسن خليل.

تلك المقاومة كانت وستبقى ملك الأجيال، تستند إلى تضحيات مقاومين ودماء شهداء من أيام سقوط الشهيد الأول بمواجهة الاحتلال، مرورا بمعركة عام 1985 واستشهاد القادة المقاومين محمد سعد وخليل جرادي وحيدر خليل. وتستمر المسيرة على ذات الدرب الطويل. فلا العدوانية الإسرائيلية أسقطت المقاومة، ولا التحريض الطائفي والمذهبي يؤدي إلى التطبيع مع إسرائيل، كما قال الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله.

إسرائيل عدو وستبقى.ثوابت إستراتيجية غير قابلة للنقاش ولا للتصنيف ولا للتعديل.

في الداخل، لا وقت للمزايدات، في ظل دعوة أطلقتها حركة "أمل" لإعادة قراءة خطوة الرئيس سعد الحريري حول تبني ترشيح النائب سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية. المقاربة يجب أن تكون إيجابية، كما قال الوزير خليل، لأن ما قام به الحريري خطوة كبيرة للأمام تجاوز فيها مساحات الخلاف.

حكوميا، انتظار. الرئيس تمام سلام لم يتسلم بعد ردودا إيجابية تسمح بالقول أن أزمة النفايات في طريقها إلى الحل. هو لا يزال ينتظر أخبارا مقرونة بأفعال. وعليه يفترض أن يتبين خلال اليومين المقبلين الخيط الأبيض من الخيط الأسود.

أما الخيوط السورية فمتعددة: من تقدم الجيش في جبهات عدة، وسط الحديث عن إنجاز مهم مرتقب خلال الساعات الثماني والأربعين المقبلة. وانشقاقات في "داعش" الذي بات يعاني من تفكيك التنظيم أولا، من الرقة إلى ريف حلب، وانتصارات الكرد عليه شمال سوريا. ومن هنا رصدت الطائرات الروسية اليوم محاولة تنظيم "داعش" تحشيد مقاتليه للهجوم على الأكراد، في خطوة تهدف لإعادة رفع معنويات مقاتليه من جهة، والسيطرة على ما خسر في الشدادي في ريف الحسكة الاستراتيجي من جهة ثانية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

من فيض جهاده جاد الرثاء. فقريحة الشهادة اختارت اسما فكان علاء، اسما ملأ ساحات الوغى أملا ونصرا وعطاء. من جنوب لبنان بدأت الحكاية وعلى طريق فلسطين محطات مشرقة، من البوسنة إلى العراق وسوريا زرع ألف راية. لم تضيعه المحطات عن الوجهة الأصلية، فظلت بوصلته فلسطين منذ انتفاضة الحجارة الى انتفاضة الدهس والسكين.

اليوم أطل سماحة السيد ليوفي البطل بعض حقه، فيرسمه مشهدا دائما في محطات القضية، وليوفي أهل الوفاء وفاءهم شكرا وتقديرا، وليربط ذلك كله بالمعركة الأساس ضد العدو الصهيوني. فالمعركة معركة وعي وخيار، وارادة قرار، مهما كانت الأثمان والتضحيات.

أزجى السيد شكره لأهل الوفاء في تونس، فخصصهم رئيسا وحكومة وأحزابا ونقابات وقوى وشعبا بالتقدير، وكان شكره موصولا للعراق والجزائر ولبنان وفلسطين والأردن وموريتانيا والمغرب واليمن، ولكل الذين أدانوا القرار ضد "حزب الله" أينما كانوا، وكائنا من كانوا.

وللذين حاروا كيف يتقون غضب السعودية بأي ثمن، أبلغهم سماحته أن يبحثوا عن السبب في فشل المملكة في سوريا والعراق والبحرين واليمن. فالغاضبون، حنقهم مفهوم، لأن الفاشل من الطبيعي ان يغضب، وستكتشف السعودية مبكرا انها تخوض معركة خاسرة. وكل من يطبع ويتآمر ويخون لمصلحة اسرائيل، سيسقط معها كائنا من كان، لأن نبض الأمة العربية لا زال مقاومة، وقلبها فلسطين حتى التحرير.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

بعيدا من اليوميات السياسية المملة، إنه يوم The voice kids. فمع استمرار الفشل الحكومي، واستكمال الاهتراء البيئي، واستشراء الفشل الاداري. ومع تواصل مسلسل الصفقات والسمسرات والسرقات وعلى عينك يا تاجر. ومع تزايد قرف الناس واحباطاتهم من تصريحات معظم المسؤولين التي تناقض ممارساتهم، شكل برنامج The voice kids فسحة أمل وضوء للبنانيين.

فانتصار اللبنانية لين الحايك في برنامج شارك فيه متبارون من مختلف الدول العربية، جدد الايمان بأن لبنان كان ولا يزال بلد المواهب وانه، ولو تحول دولة فاشلة على الصعيد السياسي، فإنه يبقى عاصمة الابداع والفن والجمال في هذا الشرق. والأحلى ان الانتصار اللبناني جاء بتوقيع فتاة من المينا في طرابلس، ما أثبت مرة جديدة ان هذه المنطقة، ورغم استباحتها لفترة طويلة من أدوات الموت والقتل والتشدد، كانت ولا تزال مدينة الانفتاح والنجاحات والتألق.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

بالتزامن والتوازي، أنهى محمد بن نايف زيارة إلى فرنسا، وأنهى سعد الحريري زيارته للبنان.

الحصيلة في باريس: طارت الأسلحة الفرنسية للجيش، وباتت جزءا من عتاد الحرب وعدة "عاصفة الحزم" في اليمن وغير اليمن.

الحصيلة في بيروت: طارت الجلسة ال36 لانتخاب الرئيس العتيد، والتي علق الحريري الأمال العريضة عليها، ووقع العرائض الاسترحامية ومعه جوقة شعراء البلاط ومداحي السفارات لرفع الغضب الخليجي عن لبنان. حضر الحريري وغاب فرنجية الذي نزل الحريري "عشانو"، فغادر الحريري إلى السعودية للبحث بالخطة باء أو تاء أو ساء، بعدما رسم ملامح المواجهة المقبلة مع سمير جعجع من خلال السعي إلى تشكيل جبهة معارضة لجعجع تضم أحزابا ومستقلين ومسؤولين سابقين ووجوها روحية، لتعويض المكون "القواتي" في 14 اذار وفي التخريجة الرئاسية، ولافهام جعجع انه بات الخصم بعدما رشح العماد عون.

والأخطر ان حلفاء جعجع السابقين، يستشعرون حجم التحول المسيحي الذي يساهم برأيهم في إضعافهم وتقوية الخط الذي يمثله مرشح الحريري الوزير فرنجية.

وفي بيروت نفسها التي لم يغادرها وبقي فيها، عاود السيد نصرالله هجومه على السعودية وبعض العروش العربية التي لم يعد هدفها سوى حماية اسرائيل واشعال الفتنة السنية- الشيعية، شاكرا تونس على موقفها الرافض لادراج الحزب في خانة الارهاب. لكنه لم يوجه الشكر للوزير المشنوق الذي اقترب بموقفه من جبران باسيل الذي حصد الغرم ونال المشنوق الغنم، مع ان الموقفين في العمق والمضمون واحد.

في تموز 2006 قصف عسكري، وفي شباط 2016 قصف اقتصادي سيناريو. تموز يتكرر برد فعل خليجي على عكس الفعل اللبناني في دنيا العرب والعالم. الثنائي لين حايك ومارك حاتم يوصلان لبنان إلى حيثما كان دائما: النجاح والتفوق والانتصار.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي"

صدحت لين حايك: كن منصفا يا سيدي القاضي، فاشتعلت الدنيا فرحا بعدما فازت لين باللقب الأول عن أجمل الأصوات. وصدح مارك حاتم بالانكليزية: خذني إلى الكنيسة، فتقدمت حظوظه كأجمل الاصوات.

وبين لين ومارك، خيط رفيع أعاد إلى الأذهان لبنان الحقيقي. وكذلك بين لين ومارك وجع اللبنانيين، بين فرح الأصوات وحزن السياسة، ليل أمس عاش اللبنانيون فرح الفوز بعدما كاد احباط النفايات والشغور يوصلهم إلى اليأس. فازت لين بأصوات المقترعين لا بقرار من التمديد.

الديمقراطية في الفن فازت على التمديد في السياسة، فكان اثبات جديد ان املا في الأجيال الشابة لا في الجيل السياسي الذي يأبى تغييرا او تركا للكراسي لغيره.

أثبتت لين حايك، ابنة المينا، ان طرابلس يخرج منها غير قادة محاور. وأثبت مارك حاتم ان اللبناني اذا ما أعطي الفرصة يمكن ان يبدع.

بعيدا عن لين حايك ومارك حاتم، لا شيء يشجع في السياسة وفي النفايات، ففي السياسة واصل الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله هجومه عالي السقف على السعودية، معترفا في الوقت عينه ان "حزب الله" قاتل في البوسنة وفي العراق.

أما في ملف النفايات، فنقاش جديد تحت طائلة ان الرئيس تمام سلام لن يدعو إلى جلسة لمجلس الوزراء اذا لم ينجز ملف المطامر. ويبدو ان هذا الملف لن ينجز، فهل يشهد الأسبوع المقبل استقالة سلام؟


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

أين لبنان يا حضرة أمين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله؟.

كل شيء كان حاضرا في خطابك، إلا مصالح لبنان، فهي كانت مغيبة ومشطوبة، من البوسنة إلى سوريا، مرورا بالعراق واليمن والبحرين والكويت.

الحزب يتصرف ان لا دولة في لبنان ولا دستور ولا قانون ولا شركاء في الوطن. كما يتصرف على هواه كيفما يشاء في العالم، تحت عنوان: تنفيذ أوامر أخلاقية وانسانية، وهي في الحقيقة ليست سوى الاسم الحركي لأوامر الحرس الثوري الايراني والمرشد الأعلى علي خامنئي.

نصرالله تحدث بلغة استعلائية على العرب، ووصفهم بالجاحدين. وغيب الكثير من الحقائق التي تفادى قولها. ومن هذه الحقائق، ان تدخلاته في العالم العربي هي بناء على أوامر ايرانية ولمصالح ايرانية، وان قتاله في سوريا ليس دفاعا عن المصلحة الوطنية اللبنانية، بل دفاعا عن بشار الأسد ونفوذ ايران. أما قتال "حزب الله" في العراق، فهو دفاعا عن المالكي، وليس دفاعا عن الشعب العراقي، وبالأساس من كلف حزبك بكل ذلك؟.

إسرائيل عدوك؟ الآن تذكر نصرالله أن العرب يكرهون إسرائيل، ويريد أن يتحبب إلى شعوبهم؟ ألست من قال منذ أيام: إن العرب وأهل السنة صهاينة، لمجرد أنهم رفضوا اعتداءات حزبك على الشعب السوري؟، غيرت رأيك؟.

إسرائيل عدوك؟، كيف وأنت لم تقاتلها منذ عشر سنوات.

تخبرنا عن تدخلات حزبك في اليمن والبوسنة وسوريا والعراق، وتخجل من الكلام عن خلاياه المكشوفة والصاحية والنائمة، في الكويت والبحرين ومصر والسعودية والإمارات.

نصرالله طوال ساعة لم يذكر لبنان، إلا كغرفة عمليات يتلقى اتصالات الحلفاء ويحارب، بناء على ما يطلبه المرشدون في إيران وغيرها.

فالجمهورية اللبنانية مشطوبة من قاموس "حزب الله"، الذي تحدث أمينه العام السيد حسن نصرالله من موقع رئيس جمهورية "حزب الله"، بعدما خطف رئاسة الجمهورية وأبقاها دون رئيس.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

حكومة المطمرة الوطنية، تقترب من الحل وفقا للعبارة التي تحلها. وإذا كان شعار رئيسها تمام سلام "اللهم أشهد أني بلغت"، فلسوف يقول له ربه إنك تأخرت في التبليغ، وأخطأت في ربط مصيرك بحفرة من مطمرة، فيما كانت حلول البلديات أقرب، لكنك أحجمت عنها أموالها ولم تكلفها البدء بالعمل، أنت ومن معك من حفنة وزارية سياسية تتربع على القمامة، فالحلول التي تنشدونها أيها السادة ليست جاهزة للتطبيق. وأنتم تعرفون هذا الأمر. وسبق لكم وأن تبلغتم رفض الأهالي، من برج حمود إلى الجية والناعمة وعموم منطقة إقليم الخروب، فليس بطلال إرسلان وحده يحيا الإنسان.

وإذا كان زعيم خلدة، قد أخفض صيحات ال"كوستا برافا"، فلن يعني ذلك أنكم حصلتم على "البرافو". لأن مطمرا واحدا لن يفي بمزابلكم الصياحة على طول بيروت وعرض ضاحيتها.

لا أحد يريد الحل، والسلطة تبحث عن مخارج جرى رفضها مع الشكر، لكنها لا تيأس قبل أن تعاود تدويرها لإسترجاع سطوة الوزير أكرم شهيب على الملف. وقد يتراءى للمرء أن السلطة أعلنت إفلاسها وأشهرت فشلها وعجزها عن معالجة ملف النفايات، لكن ثمانية أشهر من عمر الرائحة تقول غير ذلك، وتبرز معطيات تؤكد أن لا أحد في شبه الدولة اللبنانية يريد الوصول إلى الحل، لأن الجميع مختلف على توزيع المغانم وتقاسم الحصص. ولا أحد منزها، من جنبلاط التقدمي في الأزمة، إلى الحريري وبري والسنيورة.

وربما كانت حصة زعيم "المستقبل" من هذه الأزمة هي رئاسة الحكومة. فالحريري ينشد العودة إلى السرايا ولو على ظهر النفايات. يرتضي بأن يكون رئيسا "مزبلا" على أن يبقى مواطنا سعوديا مفلسا. فوضعه المالي ما عاد يحتمل.

وعفن المنطقة يتفوق في الأوساخ السياسية الموصولة بحبل سرة إسرائيلي، لكن بعض ردود الأفعال الشعبية والرسمية، كانت بمثابة الرسالة إلى العدو الذي يقدم نفسه على أنه حامي الشعوب في الخليج. وهذا ما أبحر فيه اليوم الأمين العام ل"حزب الله" السيد حسن نصرالله، في ذكرى أسبوع الشهيد "علاء البوسنة"، حازما بأنه لا يمكن لإسرائيل في هذا العالم الإسلامي أن يصبح وجودها طبيعيا في أي يوم من الأيام. متحدثا عن أنظمة وعروش تعلم أنها لا تستمر إلا بحماية إسرائيل. وقال إن القرارات بتسمية "حزب الله" منظمة إرهابية كانت تعسفية، وبعضها في مؤتمر الداخلية العرب قد جرى تهريبه.



*****************