الأحد 26 حزيران 2016 | 05:52

الحفل الختامي لمسابقة الفرنكوفونية للعام 2016 في السلطانية: مؤسسة محمد سعد أولى و20 طالبا إلى فرنسا للتدريب

السبت 05 آذار 2016 الساعة 19:37

وطنية - أقامت فرقة التعاون المدني- العسكري الفرنسية، التابعة لقوة احتياط القائد العام (FCR)، وبالتنسيق مع بلدية تبنين، الحفل الختامي للمرحلة النهائية في مسابقة الفرنكوفونية للعام 2016، للمدارس الأربعة التي نجحت من بين 25 مدرسة من كامل منطقة جنوب الليطاني، وذلك في مجمع التحرير في بلدة السلطانية في قضاء بنت جبيل، في حضور المستشارة في السفارة الفرنسية سيلين لونج، رئيس بلدية لاتمارين - كولومب فيليب جوفان، قائد الأركان في قيادة "اليونيفل" الجنرال غريتشينكو، قائد الكتيبة الفرنسية المتمركزة في بلدة دير كيفا العقيد رودولن هاردي، قائد قطاع جنوب الليطاني في الجيش العماد شربل أبو خليل وضباط من "اليونيفل" والجيش اللبناني، رئيس إتحاد بلديات القلعة نبيل فواز، شخصيات تربوية واجتماعية ومدراء المدارس المشاركة والطلاب الفائزين وحشد من الفاعليات والأهالي.

البداية كانت مع النشيدين الوطني والفرنسي وقوفا، ثم كلمة العقيد هاردي، الذي توجه بالشكر إلى "كل من أسهم في إنجاح هذه المسابقة"، فقال: "إنه لشرف عظيم لي ان أفتتح نسخة العام 2016 من المسابقة الفرنكوفونية في جنوب لبنان".

وخاطب الطلاب قائلا: "بعد أيام قليلة سأغادر الى بلدي فرنسا، فلذلك أقول لكم إنه بإمكانكم الاعتماد علي كصديق، وكواحد منكم حينما تأتون الى فرنسا".

جوفان

جوفان كلمة قال فيها: "أنا مسرور جدا لأننا سنستقبل عشرين تلميذا جديدا لهذه السنة، ونأمل أن يتذكر هؤلاء الأطفال عندما يكبرون أنهم ذاهبون في هذه الزيارة الى فرنسا"، مضيفا "يجب أن تعرفوا أن كل الفرنسيين الذين زاروا لبنان، أو لم يزوروه يحبون لبنان كثيرا".

وختم بالحديث عن "شجرة أرز زرعها في فناء مكتبه الخلفي، وهي لا تتعدى الشبرين، ليجدها اليوم ترتفع الى عنان السماء".

لونج

ثم ألقت لونج كلمة، قالت فيها: "نحتفل معكم هنا في لبنان في ختام المسابقة الفرنكوفونية، التي كانت فكرتها جديدة لهذه السنة، حيث استبدلنا الرسوم بالتمثيليات الصغيرة، فلا شيء أهم من المسرح لإظهار أهمية اللغة الفرنسية، وقد علمت من الأساتذة والمدربين أن الاختيار كان صعبا ودقيقا، لأن الجميع كانوا جيدين ويتكلمون الفرنسية بطلاقة، وأنا أهنئ كل من عمل على نجاح هذه المسابقة بالإعداد لها أو العمل بها".

غريتشينكو

وقال غريتشينكو في كلمته: "شرفني جدا التواجد معكم بصفتي فرنسيا، والممثل العسكري لفرنسا في جنوب لبنان، ورئيس أركان قوات اليونيفل على حد سواء. فها نحن اليوم ننهي مشوارا طويلا كان للعديد من الأشخاص فيه بصمات، ملؤها الشغف بالفرنكوفونية"، مضيفا "سأحدثكم اليوم عن الفرنكوفونية، التي تزدهر في 57 دولة لبنان واحدة منها".

وتابع "اليوم هنا في السلطانية، نرى كم أن الفرنكوفونية، مازالت تنبض بفعل تاريخنا المشترك، الذي خطته صفحات جميلة، مثلما أن صفحات جميلة ستخط في المستقبل".

ولفت إلى أن "اللغة الفرنسية هي رابط يجمع 70 بلدة في لوحة متنوعة الثقافة تتفاعلان من دون أن تضطر الى نكران الذات والذوبان في ثقافتنا. فالفرنكوفونية تحترم هوية كل أمة بما فيها لبنان".

واختتم الاحتفال بتوزيع الجوائز، بعدها حفل كوكتيل.

يذكر أن المدارس الأربعة، التي فازت من بين 25 مدرسة هي: مدرسة عين إبل الرسمية، كفركلا الرسمية، مؤسسة الشهيد محمد سعد، مجمع التحرير. وقد نالت المرتبة الأولى في المسابقة النهائية مؤسسة الشهيد محمد سعد، والطلاب العشرون الفائزون من ضمن المدارس الأربعة هذه، سوف يزورون فرنسا للتدريب والتسلية.



========ب.ف.