الإثنين 25 تموز 2016 | 07:17

عيتاني في مؤتمر التحديات والفرص الانمائية في طرابلس: المشاريع الشمالية شكلت 8,3 في المئة من إجمالي المشاريع الخاضعة للقانون 360

الأحد 28 شباط 2016 الساعة 17:53

وطنية - أعلنت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "ايدال"، أنها شاركت في المؤتمر الذي نظمته نقابة المهندسين في طرابلس تحت عنوان "التحديات والفرص الانمائية في طرابلس" برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان.

وقد كانت لرئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس نبيل عيتاني مداخلة حول "دعم سياسة وتطوير القطاعات الإنتاحية"، تحدث فيها عن "مقومات منطقة الشمال بشكل عام والفرص الاستثمارية الواعدة فيها، لاسيما في مجال الزراعة والصناعة وتكنولوجيا المعلومات". كما تناول موقع المدينة ودورها التجاري في المنطقة لاسيما بعد أعمال التوسعة التي طالت مرفأها.

وأعلن عيتاني أن "المشاريع التي استفادت من حوافز قانون تشجيع الاستثمارات في لبنان 360 في منطقة الشمال منذ العام 2003 شكلت نسبة 8,3 في المئة من إجمالي عدد المشاريع الاستثمارية". وأوضح أن هذه المنطقة "تزخر بالفرص الواعدة لاسيما في القطاعات الصناعية والزراعية والتكنولوجية نظرا لانخفاض نسبي في قيمة الاستثمار العقاري وتوفر اليد العاملة وتقنيات الانتاج الاحترافية ووجود الحاضنات والدعم المادي والبرامج التدريبية وغيرها من العوامل والمقومات التي تجعل المناخ الاستثماري قابلا للنمو". وعدد المجالات "التي تشكل فرصا واعدا للاستثمار ومنها: المفروشات والسجاد، الصابون، الصناعات الحرفية، المجوهرات، الصناعات الغذائية، وتطوير البرامج وخدمات الخليوي وتطبيقاته والخدمات الإلكترونية".

ورأى عيتاني أن "إنماء منطقة الشمال يؤهلها للعب دور مهم في التنمية الاقتصادية على صعيد الوطن"، داعيا إلى "اعتماد سياسات من شأنها خلق مناخ جيد لتوسيع وتطوير الأعمال، وكذلك إقامة مشاريع جديدة". واعتبر أن "أفضل طريقة لتحقيق ذلك يكون من خلال استراتيجية إنمائية واضحة يكون للقطاعين العام والخاص دور بارز فيها، تهدف الى توفير الأرضية الصالحة للاستثمار، مستفيدين من القوانين اللبنانية المشجعة على الاستثمار، ومنها قانون تشجيع الاستثمارات في لبنان وما ينص عليه من اعفاءات وحوافز للمشاريع الاستثمارية".



==========ن.أ.م