الخميس 26 أيار 2016 | 11:20

لقاء تضامني مع السعودية وتوقيع وثيقة الاجماع العربي في حلبا

السبت 27 شباط 2016 الساعة 20:16

وطنية - عكار - نظمت الجمعية الحميدية الخيرية الاسلامية في عكار، لقاء تضامنيا مع المملكة العربية السعودية، في مجمع عمر بن الخطاب التربوي في حلبا، حضره رئيس الجمعية المحامي خالد محمد الزعبي، ومجلس الأمناء وأعضاء الهيئتين الادارية والتعليمية، وعدد من الأهالي والطلاب.

بعد كلمة لغنوى السيد باسم الطلاب، ألقى رئيس الجمعية كلمة قال فيها: "اجتمعنا اليوم لنعلن الوفاء لمملكة الخير والعطاء، المملكة التي احتضنت لبنان في كل ظروفه، وسعت لاستقراره ووحدته، وعملت على ارساء السلم فيه، والمصالحة بين أبنائه. فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان!".

أضاف: "اجتمعنا لنرفع الصوت ونؤكد على ان اللبنانيين عامة والعكاريين خاصة، لا يمكن أن ينسوا المملكة العربية السعودية، التي ساندت بلدهم في أحلك الظروف وأشد الأزمات، وكانت دائما مع قيام الدولة ومؤسساتها، وكانت لا تبخل بالمعونة لأي مكون دون تفرقة أو تمييز بين اللبنانيين".

ورأى ان "إساءة البعض ممن ارتهنوا للخارج، وارتبطوا بمشاريع لا تمت الى العروبة ولا إلى المصلحة الوطنية بصلة، هي حتما لا تعبر عن حقيقة رأي اللبنانيين ولا عن شعورهم، فهل يقابل الاحسان بالإساءة، والعطاء بالجحود والنكران؟".

وختم مناشدا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز "ألا يتخلى عن لبنان، وأن يعيده إلى دائرة الاحتضان، فلا تزر وازرة وزر اخرى، وحتى لا تترك الساحة للمفسدين فيوغلوا في إفسادهم".


وفي الختام تم التوقيع على وثيقة "الاجماع العربي".



================