الجمعة 30 أيلول 2016 | 09:37

الأنوار : الحريري وسط الجماهير: نمر بمرحلة صعبة جدا ومستمرون بحماية لبنان

السبت 27 شباط 2016 الساعة 07:27

وطنية - كتبت صحيفة "الأنوار " تقول : لم يسجل امس اي تطور ايجابي في معالجة العلاقات بين لبنان والسعودية، في وقت استمر فيه تيار المستقبل في حملة توقيع وثيقة التضامن. وقد قال الرئيس سعد الحريري امس اننا نمر بمرحلة صعبة جدا، في حين قال السفير السعودي علي عواض عسيري ان بلاده لم تحدد حتى الآن موعدا لزيارة الرئيس تمام سلام الى الرياض.


وقد ادى الرئيس الحريري امس صلاة الجمعة في مسجد الامام علي في الطريق الجديدة، وقبل مغادرته خاطب المصلين قائلا: اعلم اننا نمرّ بمرحلة صعبة جداً، لكننا لسنا ضعفاء. نحن اقوياء وصابرون كما قال خطيب المسجد. الصبر هو الاساس، نحن نمرّ بمرحلة صعبة جداً، لكننا نعرف طريقنا والى اين سنصل. قضيتنا قضية حق وليست باطلا، قضيتنا هي لبنان وتحقيق العدل. قضيتنا رفيق الحريري وان نرى هذا البلد يعيش فيه المسلمون والمسيحيون تحت سقف الدولة. كل ما نريده لهذا البلد، هو ما اراده الرئيس الشهيد، قيامة الدولة والمؤسسات.


وختم: سنكمل هذا المشوار مع المفتي ومعكم جميعا، لأننا لا نريد ان يحدث اي سوء لهذا البلد، لا سيّما واننا نرى جميعا ما يحدث حولنا. لقد حمينا لبنان وسنستمر في حمايته. وعدت الى لبنان وسأبقى معكم واذا سافرت فلن اغيب طويلا.


السفير السعودي
وادلى السفير السعودي عسيري بحديث الى قناة فرانس 24 قال فيه ان المملكة لم تحدد موعدا حتى الساعة لرئيس الحكومة تمام سلام. وهي لا تزال تنتظر اجراءات مهمة من لبنان.


واوضح عسيري ان الاجراءات السعودية لا تهدف الى معاقبة اللبنانيين، بل هي بمثابة عتب على بلد صديق، يمثله وزير ارتكب خطأ في المحافل العربية.


كما ادلى السفير بحديث الى قناة otv اعرب فيه عن تقديره لكل مشاعر اخواننا في لبنان، لا سيما عندما أتوا الى سفارة المملكة العربية السعودية متضامنين مع السفارة والمملكة.


وقال ان هناك خطأين متتاليين في محفلين عربيين تجاه المملكة نتمنى ان يعالجا في حكمة وشجاعة، سائلا كيف نستطيع كمسؤولين وديبلوماسيين ان نحافظ على افضل العلاقات التي تميزت بها المملكة العربية السعودية ولبنان في عالمنا العربي.


وعن وقف الطيران وترحيل اللبنانيين وطلب مغادرة السعوديين بيروت، أجاب: ليس لدينا اي توجيهات عن وقف رحلات الخطوط الجوية السعودية، وحتى الامس كانت الطائرات موجودة في مطار بيروت، لكن هناك نظرة اقتصادية الى الامر، فاذا لم يكن هناك سعوديون يستقلون الطائرات السعودية بكثرة الى بيروت، فربما تقرر الشركة وقف الرحلات. لكن ليس لدينا توجيهات رسمية بوقف الطيران ونأمل الا يتوقف.


في هذا الوقت واصل تيار المستقبل حملة توقيع وثيقة التضامن مع الاجماع العربي. وقد اطلقت منسقية بيروت عملية التوقيع من امام مسجد محمد الامين في وسط بيروت.


كذلك أطلق قطاع المرأة في تيار المستقبل في مقر التيار بالقنطاري، حملة التوقيع على الوثيقة التي أطلقها الرئيس سعد الحريري وتقوم بها قطاعات ومنسقيات التيار.