الثلاثاء 26 تموز 2016 | 03:39

محفوض: كل المعطيات الخليجية لا تبشر باعادة العلاقات الى طبيعتها

الأربعاء 24 شباط 2016 الساعة 20:09

وطنية - اكد رئيس حركة "التغيير" عضو الامانة العامة لقوى 14 آذار المحامي ايلي محفوض في تصريح اليوم، "ضرورة تفصيل الواقع السياسي اللبناني المتأزم ومقاربته من ناحية ان لبنان لم يعد دولة ذات سيادة".

وقال: "انتقلنا من الاحتلال السوري المباشر الى احتلال من نوع آخر، الامر الذي يتعارض مع اتفاق الطائف وتحديدا مع الدستور اللبناني لأن الطائف ينص على تجريد كل الميليشيات من سلاحها، والكل التزم ما عدا "حزب الله"، وامتناعه عن تطبيق الاتفاق ادى خلال السنوات الماضية الى نوع من هيمنة للحزب، وتفوقه بقدراته العسكرية، المالية والاقتصادية على الدولة اللبنانية".

وعن الأزمة المستجدة مع السعودية، قال: "ان الأزمة ماضية بإتجاه الاسوأ، ومن الواضح ان كل المعطيات الخليجية لا تبشر بمستقبل واعد لاعادة العلاقات الى طبيعتها وما يحصل هو تغيير لصورة لبنان"، لافتا الى انه "من الممكن معالجة الأمور الإقتصادية مع الدول العربية انما الخوف هو من عدم معالجة المخطط الممنهج لتغيير وجه لبنان الحضاري وهويته".

وختم: "لبنان اصبح ساحة مفتوحة على كل الاحتمالات ومن يستطيع تخريب علاقات لبنان مع الدول الخارجية قادر على كل شيء"، مشيرا الى ان "اي خلل امني اليوم على الاراضي اللبنانية لن يكون أكثر فظاعة من الخلل الحاصل على كل المستويات، لأن الوضع الإقتصادي والامني والصحي وكل شيء في لبنان بخطر".



=============ع.غ