السبت 10 كانون الأول 2016 | 08:54

الانوار: قيادات 14 آذار تطالب الحكومة بموقف واضح وصريح من التضامن العربي

الإثنين 22 شباط 2016 الساعة 07:19

وطنية - كتبت صحيفة "الانوار" تقول: طالبت قيادات 14 آذار التي اجتمعت في بيت الوسط مساء امس، الحكومة التي ستجتمع قبل ظهر اليوم باتخاذ موقف واضح وصارم يؤكد التزام لبنان بالتضامن والاجماع العربي. وحملت حزب الله وحلفاءه مسؤولية افتعال المشكلة الخطيرة مع السعودية وغيرها من المشكلات.


واعلن الرئيس سعد الحريري بعد الاجتماع ان المطلوب من مجلس الوزراء اليوم موقف واضح، والا سيكون لنا كلام آخر.


وقال بيان صدر في اعقاب اجتماع قيادات 14 آذار الذي تغيب عنه الرئيس امين الجميل والدكتور سمير جعجع إن العلاقات اللبنانية العربية هي الآن في خطر. يعيش اللبنانيون اليوم ظروفا بالغة الخطورة والقلق. إذ إضافة إلى تردي الأوضاع السياسية والاقتصادية وانكشاف المؤسسات، بدءا من عدم انتخاب رئيس منذ 21 شهرا، أتت أزمة توتر العلاقات مع المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي لتزيد عليهم أخطارا على أخطار.


واضاف: أمام هذا الواقع المأساوي، وانطلاقا من مسؤولية 14 اذار في الدفاع عن المصلحة اللبنانية اولا، وحماية علاقة لبنان بالدول العربية والصديقة ثانيا، تؤكد هذه القوى على النقاط الآتية:


1- تحمل قوى 14 آذار، حزب الله وحلفاءه ومن يسير في ركابه مسؤولية افتعال هذه المشكلة الخطيرة وغيرها من المشكلات، كما مسؤولية ضرب استقرار لبنان المالي والأمني والمعيشي. كما أنها تكرر المطالبة بانسحاب حزب الله من القتال الدائر في سوريا والمنطقة التزاما بسياسة النأي بالنفس.


2- تطلب قوى 14 آذار من الحكومة اللبنانية احترام الدستور وقرارات الشرعية الدولية كما تطلب منها الاجتماع فورا لاتخاذ موقف واضح وصارم، يؤكد التزام لبنان بالتضامن والإجماع العربي ورفض اي تعرض او انتهاك لسيادة اي دولة عربية.


3- تكرر قوى 14 آذار تأييدها الكامل للمملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي في رفضهم المس بسيادة او استقلال أية دولة عربية، وهي ترفض تحويل لبنان الى قاعدة يتم استخدامها من اجل معاداة اية دولة عربية، او التدخل في شؤونها الداخلية، كما تؤكد قوى 14 آذار رفضها ان يتحول لبنان الى ضحية سياسية واقتصادية وثقافية لاية دولة وبصورة خاصة دولة تحاول بسط نفوذها على الدول العربية.


الحريري


وقال الرئيس سعد الحريري في دردشة مع صحافيين عقب الاجتماع ان المطلوب من مجلس الوزراء غدا اليوم موقف واضح، والا سيكون لنا كلام آخر.


واعلن ان البيان الوزاري لم يحترم، وكنا واضحين في موضوع النأي بالنفس، ولكن اليوم لم يعد جائزا، أن يكون لبنان خارج الإجماع العربي الموجود.


وردا على سؤال، حول موقف وزير الخارجية جبران باسيل في هذا الشأن، قال: باسيل لم ينسق موقفه مع رئيس الحكومة تمام سلام، وشلبنة الأمور بهذه الطريقة لم تعد تنفع.
هذا ودعا رئيس الحكومة مجلس الوزراء الى جلسة تعقد قبل ظهر اليوم لمناقشة التطورات.