الإثنين 30 أيار 2016 | 12:07

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 18/2/2016

الخميس 18 شباط 2016 الساعة 22:03

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

تعثر مشروع ترحيل النفايات ونفى مجلس الإنماء والإعمار توقيع أي إتفاق حول الترحيل ومجلس الوزراء قرر العودة الى مشروع المطامر واللجنة المختصة تلتئم لهذه الغاية بعد غد السبت.

هذا بإختصار ما رست عليه الأمور في معالجة أزمة النفايات المستمرة حتى إشعار آخر.
وفي السياسة جهد الرئيس سعد الحريري متواصل بإتجاه إنهاء الشغور الرئاسي وهو واضح في أن هدفه لا يتعلق برئاسة الحكومة.

وفي المحافل السياسية كلام على صعوبة انتخاب رئيس في الجلسة النيابية السادسة والثلاثين من آذار وذلك لسببين:

-الأول: مراوحة الوضع في الترشيحات وفي مواقف الإستمهال في النزول الى البرلمان من قبل حزب الله والتيار الوطني الحر.

-الثاني: ترقب جولة جديدة من الاتصالات الفرنسية - السعودية - الإيرانية وسط تعقيدات كثيفة حول الوضع الإقليمي.

وفي الخارج توتر مستمر على خط تركيا - روسيا عبر سوريا وأنقرة كشفت عن شاب عشريني من العمر قام بتفجير السيارة المفخخة والحزب الكردستاني نفى ضلوعه في التفجير والمدفعية التركية واصلت قصف القوى الكردية المتقدمة بإتجاه أعزاز التي وصل إليها المئات من مقاتلي المعارضة من الريف الشمالي لحلب الى الريف الغربي عبر ممر تركي.



وسألت روسيا عن أهداف التحرك السعودي في سوريا فأتي الجواب على لسان وزير الخارجية عادل الجبير بأن الهدف القضاء على داعش.

عودة الى الوضع المحلي وجلسة المطامر في مجلس الوزراء.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

اسطوانة الكلام عن المطامر الصحية تعود الى الدوران من جديد وعلى شكل فضيحة هذه المرة .

فالاسطوانة نفسها والتي انشغل بها اللبنانيون اشهرا عدة قبل اللجوء الى الترحيل كخيار لحل ازمة النفايات المكدسة بالاف الاطنان طرحها مجلس الوزراء في جلسته اليوم كحل بديل في حال عدم إبراز شركة "شينوك" المستندات المطلوبة منها غدا والتي تبين موافقة الدولة التي ستصدر اليها النفايات فيما دعيت اللجنة الوزارية المكلفة متابعة الملف الى اجتماع السبت المقبل .

وبعد عودة ازمة النفايات الى المربع الاول فان السؤال كيف ستتم مقاربة قضية المطامر من جديد بعدما ووجهت برفض عارم من هيئات المجتمع المدني والجمعيات البيئية فيما النفايات المكدسة اقتربت من المنازل ومداخل الابنية في بيروت وجبل لبنان وباتت تهدد بانتشار الاوبئة والامراض .

وفي تداعيات الازمة رد من مجلس الانماء والاعمار على الاتهامات التي طاولته مؤكدا ان دوره يقتصر في ملف ادارة النفايات على تنفيذ المشاريع في حال تكليفه بذلك من قبل مجلس الوزراء مذكرا بأن خيار الترحيل حظي بإجماع القوى السياسية ولم يوقع المجلس أي عقد مع أي جهة يتعلق بترحيل النفايات.

سياسيا تاكيد للرئيس سعد الحريري خلال ترؤسه اجتماعا للأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي في تيار المستقبل على صعوبة المرحلة التي نعيشها لافتا الى ان استمرار الفراغ الرئاسي يعتبر مقتلا للبنان ويهدد البلاد.

وقال لو كان الرئيس الشهيد رفيق الحريري حيا، ما كان ليسمح بالفراغ ولو ليوم واحد، لأنه يعرف مخاطره على البلاد


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

طمر الترحيل، فمتى تطمر النفايات؟ ملف شغل اللبنانيين اشهرا طويلة قبل ان يعود الى المربع الاول، لغط أثير وحديث عن تزوير وغموض رافق الملف منذ بداية الكلام عن الترحيل، الى ان جاءت ساعة الحقيقة، فماذا بعد؟

لم يكن النقاش في مجلس الوزراء اليوم مبشرا بالاتفاق، ست ساعات تسابق فيها الوزراء على التنظير ورمي المسؤوليات وضمنيا تقاذف الاتهامات، الى ان تم الوصول لمهلة اعطاها مجلس الانماء والاعمار لشركة شينوك البريطانية حتى صباح الغد لتقديم الوثائق الرسمية الاصلية من السلطات الروسية.

في السياسة انتظار، هل يفتح باب التفاهمات الداخلية لبت الملفات في سلة واحدة؟ ام هناك استمهال مفتوح لمعرفة المسار الاقليمي.

يبدو ان لبنان لا يستطيع ان ينجز استحقاقاته بقواه الداخلية فقط، في المؤشرات المهمة لبنانيا ما سيقوم به الوفد النيابي الى واشنطن في الساعات المقبلة لايضاح الحقائق المالية والقرارات التي كان اتخذها مجلس النواب وهي تركت صداها الايجابي فأزيلت كل الملاحظات والعقوبات الاوروبية على لبنانا ماليا.

الخطوات الداخلية نشطت بعد عودة الرئيس سعد الحريري، لكن كل فريق لا يزال يتمترس خلف ترشيحه الرئاسي.

خارجيا، ترصد الحدود السورية التركية، فماذا تحمل معها من متغيرات؟ السعودية حسمت قرارها بأن اي مهمة في سوريا ستكون فقط ضد تنظيم داعش، بينما انقرة تتفرغ لاقناع عواصم العالم بانها تتعرض لتفجيرات ينفذها الاكراد، فماذا بعد؟

لا يبدو خيار التقدم العسكري البري التركي مقبولا دوليا، وروسيا ذهبت الى حد القول ان اي اجتياح لسوريا يعني فشل عملية السلام اي التنصل من كل عناوين الحل السياسي.

قوة الموقف الروسي تستند الى ميدان سوري يتقدم فيه الجيش شمالا ويحقق الانجازات بموازاة تقدم الكرد ايضا على حدود تركيا الى حد قطع اهم طرق الامداد الرئيسية على المجموعات المسلحة المشتتة المتروكة تواجه قدرها، لدرجة ان تركيا منعت المسلحين الهاربين من كنسبا في ريف اللاذقية من دخول اراضيها.

المشهد الميداني يتبدل بسرعة ويعطي دفعا لدمشق في التحضير لانتخابات نيابية في الشهر الرابع وفق قانون انتخابي عصري يسمح بتمثيل الطيف السوري المعارض والمؤيد.


============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

تدوير الترحيل على الطريقة اللبنانية ان النفايات دارت دورتها الكاملة وعادت الى النقطة الصفر، اربع عشرة ساعة ويعرف خيط الترحيل من خيط الطمر، فمجلس الوزراء امهل شركة شينوك حتى العاشرة من صباح غد لتأمين الوثائق والمستندات الاصلية تحت طائلة عدم التوقيع النهائي معها، في حال توافرت المستندات ينطلق الترحيل، مع ان احتمالاته تراجعت، اما في حال عدم توافرها فإن مجلس الوزراء ملزم التفتيش عن المخارج من المعالجات التي سبقت ان طرحت وهي المطامر.

جلسة مجلس الوزراء شهدت نقاشات قاربت الحدة، وبدأت حماوتها تتصاعد مع طلب الوزير اكرم شهيب اعفاءه من المهمة بعدما اعلن انه يتحمل مسؤولية الفشل، اما وزير المال علي حسن خليل فاعتبر ان ايلاء البلديات حل مشكلة النفايات امر نظري وغير جدي وان كل القضية تحتاج الى ثلاثة مطامر كبرى فتنتهي المشكلة، اما الوزير حرب فطالب بتكليف القوى الامنية والعسكرية تنفيذ مقررات مجلس الوزراء المتعلقة بالمطامر. في اختصار ما زلنا في دوامة النفايات وهذه الدوامة ليست الوحيدة، فهناك دوامة استحقاق انتخابات رئاسة الجمهورية وهذا الاستحقاق يرحل من موعد الى موعد علما ان موعدد الثاني من اذار يحتمل ان لا يكون الاخير


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

في سلوكيات بعض الطبقة السياسية المتحكمة بمصير الناس سهل الغدر بصحة نصف اللبنانيين وتهجير نصفهم الاخر، وصعب التخلص من النفايات، لقد ابى مستخرجو المال من القذارة الا ان تبقى النفايات في احضاننا، وكان لهم ما ارادوا والسؤال المقلق الان ان اللبنانيين الذين نجوا من كارثة ترحيل النفايات بنصف مليون دولار على قاعدة رب ضارة نافعة هل سيجدون انفسهم امام استعادة للاستعراض الطوائفي البائس الرافض للمطامر الصحية في المناطق؟.

اما الجواب القاطع فيجب ان ياتي من الحكومة ومن طاولة الحوار عبر وقف تحريض الاتباع وتكليف القوى الامنية تغطية اقامة المطامر الصحية والمعامل وحمايتها وكما هو معيب على المسؤولين التلاعب بمسألة في هذه الخطورة كذلك من المعيب على الناس رفض الحلول الصحية لصالح الاف المكبات العشوائية.

رئاسيا، مساعي حريرية حثيثة لتأمين نصاب مركب لانتخاب سليمان فرنجيه في الثاني من اذار تقابلها حركة عونية عمادها الضغط على حزب الله لتعطيل هذا المسار.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

شركة لقيطة تسلمت بلدا أو أنها تقاسمت الصفقة مع سياسييه لا احتمال ثالثا وفي الحالتين فإن الفضيحة ليست مدوية فحسب بل "مبروزة" و"مذلة" وتستغبي اللبنانيين وتستغل بيئتهم الوسخة وأمراضهم المتزايدة ومستشفياتهم التي أصبحت ملأى عن بكرة مرضاها لكن الأسوأ من الفضيحة عدم العثور على مرتكب واحد أو على مستهتر سياسي أو متآمر أو غبي نحمله المسوؤلية إذ فجأة أصبح جميع السياسيين من أصحاب الكفاءة في الإرشاد البيئي وتحول الوزراء والدعاة السياسيون من منظرين في شؤون الترحيل إلى مجملين لحل المطامر حيث العودة إلى نقطة الصفر وإذا كان لا بد لهذا الحل أن يسلك درب المناطق فليكن طمرا شاملا، من النفايات العضوية إلى النفايات السياسية التي سمعنا بها ولم يجرؤ أحد على تسمية أبطالها ولن يكون من المألوف أن ينتحل السياسيون صفة المنقذين الباحثين عن حل لم يعثروا عليه من تموز إلى شباط. إذ فشل الوزير أكرم شهيب طمرا وترحيلا وركن وزير البيئة الأصلي محمد المشنوق في المستودع لا يقوى إلا على الشمع الأحمر وبايع المشنوق الثاني الكبير حل العودة إلى نقطة الصفر وهنأ رئيس الحكومة وزيرا محتلا للبيئة على إنجازات لم ينجزها فهل يعقل أن دولة بأمها من دون أبيها بفراغها الحاكم بمرشحيها الأقوياء بسلطتها المتفرعة عنها خلية أزمة نائمة أن تعلن الفشل من دون ضبط أي متلبس بالمسؤولية كله رفع عنه المسؤوليات فمجلس الوزراء يدلل الفضيحة ويرقيها الى رتبة الحل البديل مجلس الإنماء والإعمار غير مختص إلا بالأرباح الوزراء لا يلوون إلا على الاستنكار والاستغراب وإبداء الأسف وتشدق بالتزوير وكأن من ارتكب هذا الفعل هم الناس أو المجتمع المدني أو الحراك أو وسائل إعلام وجمعهم ساهم في كشف التزوير وليس العكس ثمانية أشهر على أزمة النفايات والحل ما زال بعيدا عن البلديات صاحبة الشأن والطمر والفرز ثمانية أشهر بصفر محاسبة لمافيا حكم كانت تعتزم بالإتفاق مع شركة مجهولة عقد صفقة لترميها في البحر وكل هذه المدة لم تكف رئيس الحكومة تمام سلام كي يبق بحصة تضخمت وتكاد تبتلع مجاريه الداخلية.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

لم ترحل ازمة النفايات مع قرار ترحيلها، فرائحة الصفقة التي فاقت رائحة النفايات، طمرت ملف الترحيل، واعادت خيار الطمر..

لم تقرر الحكومة حول الملف رغم كثرة تصريحات وزرائها على ابواب الجلسة المتبرئة من خيار الترحيل، ومن رحلة الشركة اللغز شينوك.. استمهلت الحكومة ساعات لتعرف ما يجري.. فمن اقر عقد الترحيل اذا؟ وعلى اي اساس؟ وماذا كانت سترحل هذه الشركة؟ ومن المعني بالرقابة على تطبيق شروط الاتفاق؟ كيف اقرت الحكومة سلفة للتمويل ان لم تكن مطلعة على جميع التفاصيل؟

تفاصيل كثيرة عن الصفقة ستكشفها الايام، والامل ان لا يسير الملف كالمعتاد.. فلا ترحل النفايات، ويرحل ملف الصفقة الفضيحة الى الخلوات..

في فلسطين المحتلة خلوات الصهاينة وندواتهم بطعم غاز الامونيا، مع هستيريا تضرب مستوطني حيفا ومحيطها الذين يطالبون حكومتهم بأخذ تهديدات الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بكل جدية وانتباه..

في سوريا جدية الجيش والحلفاء ما زالت تحكم الميدان، انجازات ارياف حلب لاقتها بطولات ريف اللاذقية.. وجديدها اليوم (كنسبا)، البلدة التي اوصلت الجيش السوري الى اقرب نقطة من معاقل المسلحين في ادلب منذ بداية الازمة.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

في الأدب العربي يحكى عن قصة إبريق الزيت ... لكن في اللاأدب السلطوي اللبناني، أضيفت قصة أخرى، بلا نهاية ولا نتيجة، وبرائحة كريهة وفضيحة مقيتة ...إنها قصة كيس الزبالة ...حكومة المصلحة الوطنية عادت اليوم إلى قصة كيس الزبالة. وعادت إليها بفضيحة أكبر... إذ لم يجرؤ أي مسؤول في كل الدولة، على السؤال عن احتمال حصول تزوير. مع أن الوقائع المادية جامدة وصارخة. فهناك كتاب موقع باسم وزير البيئة الروسي سيرغي دونسكوي، لصالح ما يسمى شركة شينوك. فيما هناك تصاريح رسمية حكومية وإعلامية روسية، تقول أن وزير البيئة الروسي لم يوقع أي كتاب. ما يعني، وبحسب القانون اللبناني في أقل تقدير، وجود شبهة تزوير واستخدام المزور، على الأقل ...لكن مع ذلك، ممنوع على أي مسؤول أو مواطن أن يفتح فمه. لماذا؟ هنا تكمن الفضيحة الحقيقية، الممنوعة من البوح والمحظورة على الرواية... الفضيحة التي تقول أن ملف تسفير النفايات كان ساريا، يوم كانت هناك شركتان تقومان به. وبالتالي كانت منافع هدر أكثر من 300 مليون دولار، موزعة على الجميع... فجأة، ولأسباب غير معروفة، سقطت الشركة الأولى، بضربة تزوير أفريقية. وهو ما أسقط نصف المنتفعين. فصارت كل الزبالة من نصيب زمرة واحدة. وهو أمر مرفوض طبعا، وفق معايير ميثاقنا الوطني وكذبة نهبنا المشترك... فصار لا بد من إسقاط الشركة الثانية، وبضربة تزوير روسية. تمهيدا للعودة إلى خيارات مفتوحة. من مطامر أو محارق أو غيرها... المهم أن تكون شاملة لجميع الديوك وأكلة الجبنة ...أمس، على باب بيت الوسط، قال رئيس الحكومة السابق سعد الحريري للزملاء الإعلاميين: ما مشي الحال مع العماد عون للرئاسة. سألته إحدى الزميلات: لماذا؟ فابتسم مجيبا: يا لبراءة هذا السؤال معه حق الرئيس الحريري... ومعنا حق أكثر، اليوم وكل يوم ... يا لبراءتنا نحن... على عكس وقائع مجلس الوزراء، التي نكشفها ضمن أخبار الـ OTV .


==============================================================