الخميس 25 آب 2016 | 05:52

حملات من الحراك المدني دعت سلام إلى إلغاء مهلة 48 ساعة التي منحها لشركة شينوك و دعت إلى وقفة احتجاجية غدا

الأربعاء 17 شباط 2016 الساعة 22:37

وطنية - نفذت حملة بدنا نحاسب وحملة الشعب يريد اصلاح النظام وحملة جايي التغيير اضافة الى حملات اخرى من الحراك المدني، وقفة احتجاجية مساء اليوم، امام منزل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، لمطالبته بإلغاء مهلة 48 ساعة، التي منحها سلام لشركة شينوك المتهمة بالتزوير والتي هي موضوع شبهة أثارتها حملة بدنا نحاسب .

واستغربت الحملة في بيان "انه وبدل ان يفتح التحقيق بالإخبارات التي تم التقدم بها امام القصاء اللبناني، اعطيت الشركة مهلة جديدة خارج المهل لمكافأتها بمئات ملايين الدولارات".

والقت نعمت بدر الدين كلمة باسم الحملة قالت فيها:" دعت فيهاالحكومة اللبنانية التي أقرت الصفقة الى التراجع وتجميد صفقة العار مع شركة شينوك المشبوهة الفاسدة ومحاسبة جميع المتورطين من سماسرة ومستفيدين"، وطالبت "بكشف الحقيقة حول عدم الرد منذ يوم السبت على الاخبار لدى القضاء اللبناني والسلطات المختصة باستدعاء الشركة وسؤالها، بعد ان تقدمت الشركة ببيانات مزورة حيث ان لا وجود لشركة تدعى شينوك انترناشونال في بريطانيا يعتبر ذلك جرما في حال عدم استبعادها، كما انه في 29/1 انتهت الفرصة لشركة شينوك ولماذا لم تفتح الدولة اللبنانية الفرصة للشركات لاستدراج عروض بدل اعطاء فرصة لشركة مزورة، بعد ان احال مجلس الوزراء مبلغ 50 مليون دولار الى مجلس الانماء والاعمار ولم يحال الى الخطة الدائمة او الى استدراج مناقصات وعروض جديدة.
وطالبت "بتحويل مبالغ من اجل الخطط والحلول المحلية منها معامل فرز، وباجراء الدولة اللبنانية اتصالات مباشرة بالدولة الروسية وفق اتفاقية بازيل من اجل سؤالها عن صحة اوراق الشركة وهذا حق".

ودعت الى وقفة احتجاجية في العاشرة من صباح غد لاستكمال الملف على ان يحدد موقع الاعتصام غدا باكرا لمزيد من الحذر".

====================