الإثنين 26 أيلول 2016 | 01:30

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الإثنين في 15/2/2016

الإثنين 15 شباط 2016 الساعة 22:15

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

مروحة اتصالات واسعة للرئيس سعد الحريري داخل بيت الوسط وخارجه أنعشت الحركة السياسية في البلد والهدف إنهاء الشغور الرئاسي والمقترح النزول الى البرلمان وانتخاب رئيس للجمهورية في سياق العملية الديمقراطية وتقديم التهاني للفائز.

وفي عناوين حركة الرئيس الحريري أيضا التشديد على تحالف قوى الرابع عشر من آذار رغم الإختلافات في الآراء حيال الإنتخاب الرئاسي.

والى جولته على عين التينة والسرايا والصيفي برزت لقاءات دبلوماسية للرئيس الحريري في بيت الوسط وتوقف المتابعون لهذه اللقاءات عند دعوة السفير السعودي الى تلقف دعوة الإنتخاب الديمقراطي وتأكيد السفير الأميركي أن واحدا وعشرين شهرا من الشغور الرئاسي تكفي فيما لم يدل السفير الفرنسي بأي تصريح.

وترقب المحافل السياسية موقف السيد حسن نصرالله من الإنتخاب الرئاسي في كلمته المنتظرة غدا.

وفي الخارج برزت مناورة عسكرية لعشرين دولة في السعودية تحت اسم رعد الشمال كما برز احتدام السجال التركي - الروسي.

إذن تحرك الرئيس الحريري غطى الساحة السياسية المحلية.


===============================



* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

القراءات في عودة الرئيس سعد الحريري الى بيروت، والمواقف التي اطلقها في الذكرى الحادية عشرة لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري تعددت وبقيت الشغل الشاغل للاوساط السياسية ليتبعها اليوم سلسلة لقاءات وتحركات جدد فيها الرئيس الحريري تاكيده بان تعطيل الانتخابات الرئاسية جريمة في حق الدستور.

الرئيس الحريري الذي زار السراي الكبير، والبيت المركزي الكتائبي، اكد ان اقامته في بيروت ستطول، وان على الجميع النزول الى المجلس النيابي لانتخاب رئيس للجمهورية من بين المرشحين الثلاثة.

اقليميا الحريق السوري يزداد اشتعالا، بفعل التصعيد الايراني والروسي في الميدان، وعبر التصريحات الكلامية.

فمواكبة للمجازر التي ترتكبها المقاتلات الروسية في حلب وادلب، واصلت موسكو سياسة التهديد والوعيد.

فالرئيس السابق للامن الفدرالي الروسي نيكولاي كوفاليوف لوح بان المقاتلات الروسية قد تقصف القوات السعودية والتركية في حال دخول قواتهما إلى الأراضي السورية، في وقت اعلنت المستشارة الالمانية انجيلا ميركل إنها تؤيد منطقة حظر طيران في سوريا.


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

من يرسم قواعد الاشتباك في الشمال السوري؟ الاكراد تقدموا على مساحات واسعة يستكملون ما يحققه الجيش السوري في ريف حلب، واحدث انجاز ما اعلن قبل قليل عن سيطرتهم على مدينة تل رفعت الاستراتيجية.

تركيا وضعت معادلة اعزاز عنوانا لضرب الكرد وحماية مسلحين يتراجعون امام تقدم الاكراد شمالا، لم تسمح تركيا بسقوط اعزاز ولا بتقدم الاكراد نحو غرب الفرات او شرق عفرين. معادلة الشمال السوري تترجم التحالفات الدولية المستجدة فباتت واشنطن وموسكو الى جانب الكرد ودمشق في المواجهة القائمة مع انقرة الى حد رفعت فيه تركيا الخطاب فانتقدت التصريحات الاميركية وهاجمت موسكو واتهمتها بدعم الاكراد في السياسة التوسعية.

ماذا بعد؟ السيناريوهات مفتوحة على كل الاحتمالات بالتزامن مع مناورات عسكرية ضخمة في السعودية تشارك فيها عشرون دولة، لكن عمادها المصري لا يقبل بأي تدخل عسكري في سوريا وينادي بالحل السياسي لا غير.

لبنانيا اكمل الرئيس سعد الحريري في الصيفي اليوم ما قاله في البيال امس، التزام بتبني ترشيح زعيم المردة سليمان فرنجية وقطع للطريق على الاقطاب الاخرين المرشحين والداعمين، هذا ولد عتبا قواتيا، الانزعاج كبته الحكيم من البيال الى معراب ولا يزال، لكن كلام النائب ستريدا جعجع عن الحريري ستايل مرفقا باستحضار سؤال وجواب عن الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان كافيا للدلالة على انزعاج القوات من خطوات الشيخ سعد، الحريري سيطيل الاقامة في بيروت هذه المرة واعدا بالمشاركة في جلسة الثاني من اذار، فهل تحمل الجلسة جديدا على صعيد انتخاب الرئيس؟

دعم جنبلاطي مفتوح للحريري ارفقه زعيم التقدمي الاشتراكي بتغريدات تسابقت فيها مواكب المرشحين نحو المجلس النيابي احدهم في قطار على عجلة من امره واخر على متن قارب تمنى جنبلاط ان يصل في الوقت المناسب، فمن قصد زعيم التقدمي في تغريداته التي ختمها بعبارة يبدو ان صورة الرئيس المقبل بدأت تتضح؟


=============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

بدأت المضادات الحيوية تعمل على معالجة التصدع الجديد في عائلة الرابع عشر من اذار نتيجة ما ورد في خطاب الرئيس سعد الحريري حيال الدكتور سمير جعجع.

الرئيس الحريري حذر من الدخول بينه وبين الدكتور سمير جعجع مؤكدا انه سيزور معراب، بيان المستقبل التوضيحي حذر من المصطادين في الماء العكر واوضح مقاصد رئيسه.

النائب ستريدا جعجع رفضت التوقف عند ما وصفته "بستيل" الحريري في الخطابة وركزت طويلا على ايجابية كلمته بالامس وما يجمع بين الفريقين من قيم معمدة بالدم.

لكن رغم النية الحسنة يبدو ان ما يجمع بين مكونات الرابع عشر من اذار رئاسيا ليس كثيرا، فانقسامها حول مرشحي الثامن من اذار يتعمق وقد تلقى فرنجيه دعما صريحا من الرئيس الحريري من على منبر الكتائب غير المؤيد لفرنجيه.

وفي المقلب العملاني ليس في الافق ما يشير الى دينامية ايجابية ستدفع حزب الله الى السماح للمرشحين من فريقه بالنزول الى البرلمان وحده رئيس المستقبل سيعزز صفوف النواب الراغبين بانهاء الشغور من خلال المشاركة في جلسة الثاني من اذار.


=============================



* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

فجرا وصل إلى بيروت بعدما منحه بلده الأم تأشيرة حضور الذكرى الحادية عشرة للاغتيال في البيال كان اللقاء شق صفوف الحضور ملوحا كفاتح وصل للتو من غزوة لم يدر بها أحد خرق الحظر المفروض على القبل فوزعها على الصف الأمامي شخصية شخصية طال العناق مع جعجع وبعدما ربت على كتفيه أكمل مسيرة التقبيل فأخذ أشرف ريفي وإن كان لا يمثله بالأحضان ومعه الضاهر خالد بيبرس قيادات الصف الأول في الرابع عشر من آذار جلست جنبا إلى جنب مع ممثلي بعض قيادات الصف الأول في الثامن من آذار العماد ميشال عون أوفد ذراعه العسكرية إدغار معلوف وسجل حضور الوزير الياس بو صعب والنائب سليمان فرنجية فرز وزير الثقافة ريمون عريجي للمهمة الصعبة أما الرئيس نبيه بري فاستعان بعميد النواب عبد اللطيف الزين وزينا فعل على المنصة استفاض كلاما بما لم يستطع الاستفاضة به تغريدا ويشهد له بأنه سجل اليوم نقلة نوعية في الحضور والأداء والإلقاء فلم تقع ضمة عن فاعل، ولم تسقط فتحة عن مفعول به لكنه حرك ساكنا أرسي مع حزب الله في جلسات الحوار فقال إن زمن الاستقواء بالإيراني لن يصنع قادة أكبر من لبنان وعندما يجعلون من البلد ساحة لفلتان السلاح يهون عليهم التعطيل نحن عرب "وع راس السطح" ولن يكون لبنان ولاية إيرانية أسمع الجمهور ما يريد أن يسمعه حرك العواطف ونال التصفيق وانتقل إلى طبق الخطاب الدسم: رئاسة الجمهورية وتيمنا ببري قال: "مش بس بري بيبق البحصة وأنا كمان بدي بقا" خطف الأنفاس وانتظر المستمعون والمشاهدون إعلانا رسميا لكنه بصم "بالعشرة" على كلام فرنجية في المقابلة التلفزيونية وقارب الموضوع مواربة بالقول: "صار في 3 مرشحين عون وفرنجية وهنري حلو" تحدث عن لقاءاته بعون ذات ليلة عيد ميلاد في بيت الوسط فأكد أنه لم يرشحه ولم يعده بذلك أخبرنا قصة ترشيح قوى الرابع عشر من آذار للرئيس أمين الجميل على قاعدة أنه لو وافق طرف من الثامن من آذار عليه يسحب سمير جعجع ترشيحه.. وهذا ما لم يحصل رمى الطابة في ملاعب الآخرين وقال نملك الجرأة للقول إننا لن نخشى وصول أي شريك للرئاسة طالما يلتزم اتفاق الطائف لكن الطائف في عهده كان مطاطا وسلاح الطائف ذو حدين وفاقد الالتزام لا يطلبه ناور مع حليفه ومرشحه الأول جعجع فبارك الصلحة مع عون ومازحا قال له" ليتك فعلتها من زمان لكنت وفرت الكثير على المسيحيين انتهى الخطاب على جعجعة بلا رئيس وكي يؤرخ لحظة وحدة الرابع عشر من آذار التقط صورة للذكرى ومضى إلى الضريح ذرف دمعة لم يسمعْ همسها وسط أزيز الرصاص.


===============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "ال بي سي"

قال سعد الحريري كلمته لكنه لم يمش. هاجم حزب الله، لطش سمير جعجع، وجزم بأنه لم يرشح يوما ميشال عون. في المقابل، غازل سامي الجميل، التزم بسليمان فرنجية وباشر عملية لملمة داخل تيار المستقبل.

حزب الله يتوقع أن يرد غدا عبر كلمة الأمين العام السيد حسن نصرالله. سمير جعجع يلتزم الصمت منذ أمس وإن كانت نيران جهنم قد فتحت على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع بالرئيس الحريري إلى التوضيح من محطة السرايا.

أما الانتظار الثالث فسيكون لما سيرد غدا بعد اجتماع تكتل التغيير والاصلاح.

الرئيس سعد الحريري يقول انه لا يزور مرشحين، وإذا كانت زيارة الوزير فرنجية لبيت الوسط متوقعة في اي وقت، فهل ما قال الحريري موجه إلى العماد عون لزيارة بيت الوسط؟

الضبابية تسود الملف الرئاسي، وفي الانتظار كيف تدرجت مواقف اليوم؟


============================



* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

ترقب لكلام السيد نصرالله غدا في ذكرى الشهداء القادة، فالتطورات كثيرة والاستحقاقات داهمة، وجبهات الافتراءات والعدوان متعددة، لكن عشية الذكرى كان اللافت شهادة العدو مقابل مكابرة البعض في لبنان وعدم الاعتراف بحق مقاومة قادتها شهداء وقوافل شهدائها تصنع نصرا بعد نصر. خطر حزب الله علينا لم يعد يقتصر على البر والبحر، بل وصل الجو أيضا، تقييم جيش الاحتلال الاسرائيلي للعام 2016 يحذر: حزب الله يمتلك رادارت متطورة ومنظومة دفاع جوي ستغير المعادلة في أي حرب مقبلة. وانتهت مصادر الاحتلال الى خلاصة مفادها أن حزب الله بات مستعدا للمواجهة.

مواجهة أعد لها كل العدة على طول مسيرة مقاومة تشكل بقعة ضوء في ظلام المنطقة التي تزيده افعال بعض القوى الاقليمية حلكة ، تركيا تزيد الشمال السوري سخونة، والسعودية ترفع من عنترياتها للتغطية على هزائمها المتتالية على جبهة اليمن.

وفي لبنان الغارق في الفضائح، لم يكن ينقصه الا العتمة التي اغرقته اليوم من اقصاه الى اقصاه مع تجدد الاعطال في شركة الكهرباء.


==============================



* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

كل الإيجابيات حملها وجاء بها دفعة واحدة إلى بيروت، زعيم المستقبل رئيس الحكومة السابق سعد الحريري... إيجابية أولى أنه عاد إلى وطنه الأول. بعد غياب طويل وعودات متقطعة. نذكر منها واحدة كانت لتمويل الجيش بعد مذبحة عرسال. قبل أن يسقط التمويل وتسقط عرسال وتستمر المذابح... ونتذكر منها عودة أخرى للاحتفال بعيد ميلاد العماد عون. قبل أن يتحول العيد إنكارا يقارب المنكر... إيجابية ثانية حملها الحريري لآلاف المواطنين من عائلات موظفي شركات تيار المستقبل... ألا وهي وعد جديد متكرر بدفع متأخراتهم العالقة منذ شهور طويلة. وهو ما أكده مسؤول مستقبلي موثوق... إيجابية ثالثة، أن الحريري قدم أمس خدمة كبيرة في سبيل تصليب المصالحة المسيحية وتمتينها وتأكيدها وتأبيدها. من حيث شاء أم لم يفعل. كأنه بذلك يرد التحية لوالده الشهيد، الذي فرض عليه فرضا أن تشهد عهوده نفي العماد عون واعتقال الدكتور جعجع. فجاء ابنه أمس ليكرس اتفاقهما، بآلاف رسائل الحب التي وجهت إليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من قبل الأكثرية المسيحية الساحقة والمتوافقة... تبقى إيجابية رابعة، أن زعيم المستقبل وعد بحضور جلسة 2 آذار في المجلس النيابي. لتكون أول مرة يمارس فيها نيابته الممددة، في مناسبة بلا نصاب ميثاقي... تبقى إيجابية أخيرة منتظرة للزيارة الحريرية. أن يلتزم الرجل، وهو المعروف بالتزامه، بالعبارة الأخيرة من خطابه: ماذا لو كان رفيق الحريري حيا ... سؤال جوابه عند سعد الحريري وحده، مهما تأخر، لكنه سيأتي يوماً. تماما كما أتى الحريري يوم أمس.


=================================================================