الثلاثاء 30 آب 2016 | 12:04

سلام التقى في اليوم الثاني لزيارته ميونيخ رئيس بولندا وفالس ووزيرة الدفاع الألمانية

السبت 13 شباط 2016 الساعة 17:47

وطنية - اجتمع رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في اليوم الثاني من زيارته ميونيخ مع رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، وعرض معه العلاقات الثنائية والوضع الاقليمي.

واستوضح رئيس الوزراء الفرنسي من نظيره اللبناني عن "الوضع السياسي اللبناني"، فقدم سلام عرضا للوضع الراهن في "ظل الشغور الرئاسي"، موضحا "التحديات الرئيسية التي تواجهها الحكومة" متوقفا في شكل خاص عند "ملف النزوح السوري".

وعرض الجانبان نتائج مؤتمر المانحين الذي عقد في لندن الاسبوع الماضي، وأهمية "التزام الجهات المانحة بالوعود، التي تقدمها خصوصا لجهة مساعدة المجتمعات المضيفة".

وشدد فالس من جهته على "ضرورة تعزيز وضع لبنان والدول الاخرى المجاورة لسوريا التي تستضيف اعدادا هائلة من النازحين"، معربا عن قناعته بأن "تقديم المساعدة للبنانيين في موضوع النازحين هو مساعدة في تثبيت الاستقرار في لبنان" واصفا لبنان بأنه "نموذج نادر للتعايش في العالم يجب الحفاظ عليه"، مؤكدا استعداد بلاده ل"دعم لبنان في مجال البنية التحتية والتربية وغيرهما".

وفي سياق متصل، تناول الاجتماع الوضع الأمني في لبنان و"الدور الذي يقوم به الجيش والقوى الأمنية في مواجهة الارهاب في الداخل وعلى الحدود الشرقية للبنان".

من جهة أخرى، التقى سلام في وقت لاحق وزيرة الدفاع الالمانية اورسولا فون در ليين، وتركز البحث على "موضوع النازحين السوريين".

وأكدت الوزيرة الالمانية ان "لبنان يشكل نموذجا للصمود امام هذا الوضع المأسوي، وان المانيا تدرك الصعوبات، التي يواجهها، وهي مستعدة لتقديم العون له في كل المجالات"، مشددة على "اهمية التعاون بين الجيش الالماني والجيش اللبناني في مجال التدريب وغيره من المجالات"، مؤكدة "استمرار الدور الالماني في قوات اليونيفيل في جنوب لبنان".

وتناول البحث بين سلام والوزيرة الألمانية "المستجدات في المنطقة وتداعيات الاحداث الجارية في سوريا".

كما عقد سلام اجتماعا مع وزير التعاون الاقتصادي والتنمية في المانيا غيرد مولر الذي أكد "الاهمية التي توليها المانيا لدعم الدول المجاورة لسوريا لمساعدتها على تحمل اعباء ملف النزوح".

واعرب الوزير الالماني عن استعداد بلاده ل"مساعدة لبنان، سواء على الصعيد الثنائي المباشر، ام عن طريق الاتحاد الاوروبي، او في اطار هيئات الامم المتحدة"، متمنيا على الجانب اللبناني ان "يتقدم بمشاريع محددة خاصة في مجال البنى التحتية والمدارس المهنية، لكي يتم النظر فيها واقرارها من الجانب الالماني".

كذلك التقى سلام مساء، رئيس جمهورية بولندا اندريه دودا.



===========ب.ف.