الأحد 31 تموز 2016 | 03:31

بلدية طرابلس تنظم حملة توعية من آفة المخدرات

السبت 13 شباط 2016 الساعة 12:13

وطنية - نظمت عضو مجلس بلدية طرابلس رئيسة لجنة انماء المناطق ليلى شحود تيشوري بالتعاون مع جمعية "الشباب اللبناني للتنمية" والمحامية هدى الخطيب شلق والأستاذة ريم شلق، تحت شعار "المواطن والبلدية شركاء في التنمية من أجل طرابلس"، ورشة عمل للتوعية من آفة المخدرات، حاضر فيها رئيس الجمعية محمد عثمان، بحضور مجموعات شبابية من مناطق طرابلس كافة، اضافة الى شابات من جمعية كشافة الجراح، وذلك في مركز رشيد كرامي الثقافي (نوفل سابقا).

بداية، رحبت شحود بالحضور، وأثنت على جهود عثمان في التوعية ضد أخطار آفة المخدرات في المدارس والمنتديات، متمنية عليه تدريب الشباب الذين انخرطوا في برنامج "المواطن والبلدية شركاء" لمساعدتهم على تنفيذ مشروعهم المقترح ليصار بعدها الى تنفيذ كافة المشاريع الأخرى المقترحة من الشباب، منها ما هو تجميلي ومنها ما هو تدريبي للنساء على صناعة الحلى، ومنها ما هو متعلق بتعليم اللغة الانكليزية.

ثم كان لعثمان محاضرة، تناول فيها بداية التعريف بآفة الادمان والذي ينقسم الى نوعين: ادمان نفسي وجسدي، مشيرا الى ان هناك عدة أنواع من المخدرات، منها المخدرات الطبيعية والمخدرات النصف تخليقية والمخدرات التخليقية، والتي تشمل عقاقير الهلوسة والأمفيتامينات.

وأشار الى آثار الادمان على الجسد والفكر والنفس والمجتمع، عارضا للصور التي تظهر الحالات التي يصل اليها المدمن، وذلك من خلال مشاركة الشباب والشابات بالحديث عنها مشددا على "ضرورة التعامل مع المدمن كمريض وليس كمجرم ومنحرف، اضافة الى اشعاره بالحرص على مساعدته والبحث عن الأسباب التي دفعت به للانحراف وسبل معالجتها، والى جانب كل ذلك لا بد من جمع المعلومات عن المادة أو المواد التي يتعاطاها وتأثيراتها، مع معرفة الفترة الزمنية التي مضت على تعاطي المدمن للمخدرات، مع مراقبته ومتابعته بشكل مستمر، من أجل علاجه وذلك من خلال ابعاده عن رفقة السوء.



============ ر.ع