الأحد 29 أيار 2016 | 02:33

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء في 3/2/2016

الأربعاء 03 شباط 2016 الساعة 22:00

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

خبر بارز لمنظمة الصحة العالمية أن لا حالات إصابة بوباء زيكا في الشرق الأوسط حتى الآن.

سياسيا، مفاوضات جنيف تترنح رغم اللقاء بين الموفد الدولي ستيفان دو ميستورا ووفد المعارضة السورية الذي اشترط لإنجاح أي حل وقف الغارات الجوية وإنتشال الوضع الإنساني، فيما قال وفد النظام إنه يريد معارضة لا يمثل أي من أطرافها الخارج.

لبنانيا، نجح الجيش اللبناني في تنفيذ عملية نوعية في عرسال قتل فيها ستة مسلحين من داعش واعتقل ستة عشر آخرين.

وفي الداخل مواقف سياسية بارزة في مقدمها دعوة الرئيس نبيه بري الى إتمام الإنتخاب الرئاسي لأن لبنان ثمرة ينبغي قطافها قبل أن تسقط. وشدد على الانتخاب أيضا مجلس المطارنة الموارنة داعيا الى التنبه من المس بالصيغة الوطنية في وظائف الدولة.

وأكد النائب عاطف مجدلاني أن كتلة المستقبل ستنزل الى المجلس النيابي يوم الاثنين ولن تعطل نصاب جلسة انتخاب رئيس للجمهورية.

رئيس المجلس قدم موعد الجلسة الى الواحدة بعد الظهر بسبب بدء الصوم لدى الطوائف المسيحية. وقال النائب وليد جنبلاط يبدو إن رئيسنا المستقبلي سيأتي على سجادة إيرانية.

والى العاصمة البريطانية وصل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام مترئسا وفد لبنان الى مؤتمر دعم سوريا والمنطقة. ويلقي الرئيس سلام قبل ظهر غد كلمة أمام المؤتمر كما يترأس بعد الظهر جلسة تحت عنوان التربية ويلتقي رئيس الحكومة على هامش المؤتمر مديرة برنامج الأمم المتحدة هيلين كلارك.


=================================



* مقدمة نشرة اخبار ال "ام تي في"

مفتاح الاستحقاق الرئاسي لبناني، فلا يأتينا رئيس على سجادة ايرانية كما غرد النائب جنبلاط، ولا على متن اي وسيلة غريبة. يكفي ان تختار القوى المؤثرة أحد المرشحين حتى تفتح أبواب بعبدا. اذا تمت مقاربة القضية من هذه الزاوية، يكون الرئيس نبيه بري على حق في قوله ان لبنان ثمرة ناضجة وقطافها الان أفضل. كلامه يوجه الى من يتماهى معهما رئاسيا تيار المستقبل وحزب الله قبل ان يتحول لبنان لقمة سهلة يبتلعها الجوار المشتعل.

أسطع صورة على ما تقدم تتظهر فاقعة في مؤتمر لندن حول النازحين، حيث يرى لبنان نفسه مطالبا بتأمين مستلزمات بقائهم معيشيا واداريا لقاء حصوله على المساعدات، في مؤشر خطر على نيات دولية لتثبيت النازحين في الدول المضيفة وشرعنة وجودهم فيها.

في سياق امني متصل بالنزوح، سجل الجيش انجازا جديدا باقتحامه مجموعة داعشية في وادي الأرانب في خراج عرسال، فقتل 6 وقبض على 16 من عناصرها.


=============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "ان بي ان"

التطورات الميدانية السورية ستدفع مفاوضات جنيف قدما، ستجبر المعارضين على التواضع واولى التداعيات تسليم الامم المتحدة اسماء المفاوضين بالجملة، الاميركيون والروس ناشطون في جنيف، يتدخلون عند حاجة ستيفان دي مستورا لعقلنة تصرفات المعارضة ودوزنة المسار التفاوضي. ومن دمشق كان صوت سوريا عمران الزعبي يعلن ان تلك الانتصارات في ريف حلب تؤكد ان الحوار السوري السوري هو في سوريا وليس في اي بلد في العالم مع كامل الاحترام للعمل السياسي.

في لبنان استحقاقات منتظرة الاسبوع المقبل من جلسة الثامن من شباط التي أرجأها الرئيس نبيه بري من الساعة الثانية عشرة الى الواحدة بسبب بدء الصيام عند المسيحيين الى جلستين دسمتين لمجلسة الوزراء. الرئيس بري دعا للاستفادة من اللحظة القائمة، فلبنان ثمرة ناضجة قطافها الان افضل قبل سقوطها في المستقبل.

اما الوزير علي حسن خليل فأسقط الادعاءات والشائعات بحقائق وزارة المالية، خليل سمى الامور بمسمياتها منطلقا من قاعدة وطنية يؤمن بها وتشهد عليه اليوم وزارة المالية، لا تعيينات حصلت والتشكيلات الوظيفية طبيعية دورية روتينية تشمل كل المراكز، ومن هنا جاء استغراب وزير المالية حول ما قيل عن هيمنة فهل بدأنا بحملة تقسيم خطيرة على هذه القاعدة، ام ان المزايدات السياسية تدفع البعض لاستعمال عناوين طائفية في خدمة مآرب خاصة؟

ما قاله خليل اليوم يترجم نهج كتلة التنمية والتحرير في الحفاظ على المصلحة الوطنية ومن ضمنها الحصة الوازنة للمسيحيين. وغدا سيطل وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر ليظهر ذات النهج فيما وزارات اخرى تعج بالتهميش والاقصاء والممارسات الكيدية والطائفية.


================================



* مقدمة نشرة اخبار "المستقبل"

على مسافة اربعة ايام من جلسة انتخاب الرئيس في 8 شباط، لا يزال الإيراني يسحب سجادته من تحت ارجل النواب، والاشارات تدل على استمرار تعطيل النصاب وتطيير الجلسة النيابية رقم 35.

الجديد والسوريالي هذه المرة أنه بات هناك مرشحان جديان، يحظى أحدهما بأكثر من نصف الأصوات والآخر بأكثر من ثلث الأصوات، لكن حزب الله جاهر عبر أمينه العام بأنه سيعطل الجلسة، ولن يسمح بعقدها الا بمرشح واحد فقط لا غير هو المرشح الذي توافق عليه مجلس تشخيص مصلحة النظام الايراني في شؤون لبنان الداخلية.

جنبلاط الذي كان انتقد الديمقراطية الايرانية وحذر من تسربها الى يوميات السياسة اللبنانية عاد من جديد مغردا ان قوى الظلام، عفوا التنوير، غير مستعجلة، قائلا: نحن جالسون كالبط فيما يقرر عنا سوانا، ونشر صور سجادات إيرانية قائلا: يبدو أن رئيسنا المستقبلي آت على سجادة إيرانية.

السجادة المسحوبة من تحت الديمقراطية اللبنانية كانت تغطي محكمة التمييز بين اللبنانيين، التي تقف غدا أمام امتحان استدراك خطيئتها بإطلاق سراح مجرم معترف، جريمته موثقة بالصوت والصورة.

واليوم ينشر تلفزيون "المستقبل" حوارا بين المجرم ميشال سماحة ورئيس مكتب الامن القومي السوري اللواء علي المملوك.


==============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "او تي في"

من فك الحصار على نبل والزهراء في سوريا، الى العمليات العسكرية العرسالية في لبنان، طغت اخبار الامن هذا النهار، فيما بقيت السياسة واخبارها الرئاسية في دائرة المراوحة، مع خرق وحيد، سجل بارجاء موعد جلسة الثامن شباط الانتخابية من الساعة الثانية عشرة الى الساعة الاولى، لتزامنها مع بدء الصوم عند المسيحيين... تكثر التوقعات والتحليلات عن ان هذه الجلسة لن تختلف عن سابقاتها في ظل استمرار زمن الصوم الرئاسي حسب التقويم السياسي اللبناني، الا اذا كان رئيس المجلس يتوقع ان تفطر القوى على رئيس مخلص، في بداية زمن الآلام والجلجلة حسب التقويم المسيحي الغربي... رئيس المجلس نفسه، المح الى كتل لم يسمها تحصي وتعد النواب في عملية "بوانتاج" لجلسة الاثنين، في وقت كان اسم واحد يوحد اللبنانيين على مختلف توجهاتهم ومذاهبهم... اسم، اثبتت الارقام، لا الاهواء، ان 75 في المئة من المسيحين يؤيدونه للرئاسة، و68 من الشيعة معه، والابرز ان نصف السنة والدروز مع وصوله الى سدة الرئاسة... اسم، حسب الارقام والعلم، يكرس الميثقاية الوطنية، يجسد الحالة المسيحية الاقوى على الاطلاق، والتأييد الوطني الواسع في باقي الطوائف... اسم ميشال عون! بات الاسم معروفا، والموعد محددا... فهل يبادر النواب الى التقاط الفرصة، او يبقى المسلسل السياسي مفتوحا على جرح كبير، تماما كجرح عرسال الامني الذي يشهد فصولا متتالية؟..


==============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "المنار"

لنبل والزهراء كشعب أبي طالب، صبْر ونضال واحتساب فنصر من الله مبين.. ثلاث من السنين ونصف او يزيد من الحصار والقتل والتجويع والسبي في مخطط التكفير، أجهضتها نبال العزيمة للجيش السوري والحلفاء، ونبْل أهل نبل والزهراء...فكسر المخطط ومعه الحصار...

دوي الإنجاز لن يحجبه اليوم شيء... كسْر جديد للتكفيريين، وكسب ميداني للسوريين، حاصر رعاة التكفيريين الإقليميين والدوليين من الميدان السوري الى جنيف السويسري...

نبل والزهراء إلى الحرية، وعندهما تحطم أحد أطول حصارات الارهاب في سوريا، ومن البلدتين لاحت بيارق النصر، وطلائع الجيش المتقدم تلاقت مع أيادي مقاتلي اللجان الشعبية.

اليوم تفرح الثكالى، وتتبلسم الجراح، وتعلو الابتسامة وجوه النساء والاطفال، الذين صمدوا صمود المقاتلين، وعند ارادتهم تحطمت أوهام عشرات الاقتحامات والعمليات الانتحارية، وفشل الدعم اللامحدود العابر للحدود..

والى انجاز كسر الحصار، انجاز آخر لا يقل اهمية ويتمثل في محاصرة المحاصرين، ومنع تواصلهم بين الريفين الشمالي والغربي لحلب، وقطع خط إمدادهم الرئيسي من تركيا الى معاقلهم في شرقي مدينة حلب.


==============================



* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

نهاية الاسبوع الفائت طغى تشكيل موظفة مسيحية في وزارة المالية واستبدالها بموظف شيعي على كل الاحداث اللبنانية، واليوم تحدث وزير المالية عن وجود شبكة مصالح ورطت المسؤولين بمعطيات قد تصل بهذه التشكيلات من دون ان يكشف هذه الشبكة ليكون اصاب الفساد ولكن اصابته لم تأت قاتلة، فاذا كان الوزير يعرف من اخذ البلد الى شد حبال مذهبي طائفي اعاد الى الاذهان خطابات ما قبل الحرب، واذا كان الوزير يعرف منظومة الفساد الممسكة بمفاصل الدولة فالمطلوب كشف ذلك امام اللبنانيين، لان ما علق في اذهان فئة باتت تعتبر نفسها مستضعفة اكبر من ان يمحى بكلمات تخللت مؤتمر صحفيا.

قصة ابريق زيت الفساد الممتدة منذ عقود تلاقيها قصة ابريق زيت بلدة عرسال التي تنام على هدوء لتصحو على مداهمات واعتقالات في صفوف الدولة الاسلامية ما يجعل طرح التساؤلات حول توقيت اعادة احياء امن البلدة منذ نحو اسبوع مشروعا.

تزامنا مع كل ما سبق سجال وهاب يمين، ومن خلفها المرشح سليمان فرنجية تابع، في ظل تناتش الفراغ الرئاسي ومحاولة تمريك النقاط في ملعب كثر لاعبوه وكثر ايضا من يحاول تعبئة فراغه سواء عبر تفعيل العمل الحكومي او اعادة احياء مجلس النواب.


==============================



* مقدمة نشرة اخبار "الجديد"

وطن كساب وهاب.. يرزقه سياسيوه بما يشغلهم عن الرئاسة والنيابية والبلدية والمحاسبة.. والأمن الفالت منه والمسيطر عليه وطن تشعله تغريدة لتخرب الوئام بين الحلفاء.. وبإمكان الرئيس سعد الحريري أو مراقب معراب أن يسجل الآن أن أول إنجازات دق الإسفين قد وقعت في صفوف الثامن من آذار.. والبقية تأتي فالمعركة بين تياري المردة والتوحيد جاءت قاسية على الطرفين.. واستخدمت فيها مضادات صاروخية عابرة للزعامات والحيثية السياسية.. وضرب فيها وئام وهاب في عمق زغرتا والتمثيل والمصالح التنفعية.. فيما آثرت شخصيات المردة عدم الرد.. أو التجاهل كرد أقوى. وأبعد من معركة دارت رحاها من شاشة إلى تغريدة.. فإن الحسم الأمني بدأت طلائعه من عرسال.. حيث بادر الجيش اللبناني إلى فتح جبهة أرادها استباقية.. وللمرة الأولى بعدما كانت مؤسسته وعناصره وضباطه يؤخذون غيلة وغدرا. الجيش سدد في عمق الإرهاب الأسود.. وفاتح داعش بستة قتلى وستة عشر موقوفا.. وكان في عداد القتلى قائد المجموعة أنس خالد زعرور، أحد أبرز الإرهابيين المتورطين في خطف العسكريين.

وعلى ساعة حسم مماثلة كان الجيش السوري وحلفاؤه يكسرون أشد حصار على المدن السورية منذ تاريخ بدء الأزمة.. حيث فك الطوق المحكم عن نبل والزهراء في ريف حلب الشمالي.


================================================================