الثلاثاء 28 حزيران 2016 | 10:54

(اضافة) سفراء الدول الكبرى والعربية والاتحاد الاوروبي التقوا الراعي ودعوا النواب الى انتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن

الأربعاء 03 شباط 2016 الساعة 21:42

وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، مساء اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، السفراء والقائمين بأعمال سفارات الدول الخمس زائد واحدا، وحضر الاجتماع كلا من السفير البابوي غابرييل كاتشا، المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان سيغريد كاغ، سفيرة الإتحاد الأوروبي كريستينا لاسن، سفير فرنسا ايمانويل بون يرافقه المستشار الثاني في السفارة جان كريستوف اوجيه، سفير روسيا ألكسندر زاسبيكين، سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي، القائم بأعمال السفارة الأميركية ريشارد جونز، رئيس المكتب السياسي في سفارة جمهورية الصين جين يفنغ، القائمة بأعمال سفارة المملكة المتحدة السيدة عبدة شريف، القائم بأعمال السفارة الألمانية مارتن هوث، وسفير الجامعة العربية في لبنان عبد الرحمن صلح، ورئيس بعثة الجامعة العربية في البرازيل بشارة ياغي، بحضور النائب البطريركي العام المطران بولس الصياح، والأباتي انطوان خليفة أمين عام الدائرة البطريركية، ومدير المكتب الإعلامي وليد غياض.

بداية رحب البطريرك الراعي بالحضور عارضا لأبرز النقاط التي سيتم القاء الضوء عليها في خلال الإجتماع والتي تتركز حول الفراغ الرئاسي في لبنان منذ 18 شهرا وما نتج عنه من تداعيات عطلت عمل الحكومة والمؤسسات. وكانت مداخلات لعدد من السفراء شددوا فيها على حرص بلادهم على استقرار لبنان وأمنه مشددين على ضرورة عودة الحياة الطبيعية للمؤسسات الدستورية في لبنان.

بعد الإجتماع، عبرت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة سيغريد كاغ باسم المجتمعين عن "قلقهم البالغ حول إستمرار الشغور الرئاسي، ومشاركتهم غبطة البطريرك قلقه بالنسبة إلى تآكل مؤسسات الدولة في غياب رئيس للجمهورية، داعين جميع أعضاء مجلس النواب إلى حضورجلسة نيابية بشكل عاجل، والمضي قدما في إنتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت ممكن.وكرروا إلتزامهم بدعم دولي قوي ومنسق للبنان من أجل تعزيز إستقراره، مشددين على ضرورة حماية الذين هم الأكثر ضعفا في لبنان، بما في ذلك كل اللاجئين."


===================