السبت 25 حزيران 2016 | 08:18

المكتب السياسي الكتائبي: ربط انتخابات رئاسة الجمهورية بالاقتراع لمرشح واحد يؤدي الى اطالة امد الفراغ الرئاسي ويضرب مفهوم الديموقراطية

الإثنين 01 شباط 2016 الساعة 23:19

وطنية - عقد المكتب السياسي الكتائبي اجتماعه الدوري برئاسة رئيس الحزب النائب سامي الجميل وبعد التداول اصدر البيان التالي:"يستهجن حزب الكتائب ربط بعض الأفرقاء انتخابات رئاسة الجمهورية بالرضوخ والخضوع للاقتراع لمرشح واحد من دون سواه.ان هذا السلوك يؤدي الى اطالة امد الفراغ الى اجل غير مسمى ويضرب مفهوم الديموقراطية الذي يميز لبنان عن محيطه منذ مرحلة ما قبل الاستقلال.

ان ما يحصل في بعض ادارات الدولة من استهداف للتوازن الوطني يضرب العيش الواحد ويلحق أشد الاذى بمفهوم الميثاقية. ان حزب الكتائب يدعو الى اجراءات فورية تمنع تفاقم الازمة وتعيد الامور الى نصابها الصحيح.

يشدد حزب الكتائب على وجوب وضع ورقة مطلبية واضحة وانتزاع حقوق لبنان كاملة من مؤتمر لندن للنازحين المقرر هذا الاسبوع ومطالبة المجتمع الدولي بايفاء التمويل المحق والمستحق للبنان جراء الاعباء التي يتكبدها في استضافة ورعاية اللاجئين السوريين. وفي هذا السياق يحذر الحزب الحكومة من الخضوع لأي ضغوطات تهدف الى ربط المساعدات الدولية للبنان باستهداف اليد العاملة اللبنانية من خلال فتح سوق العمل بشكل عشوائي امام النازحين السوريين.

ويؤكد حزب الكتائب على مرجعية وزارة العمل والقوانين اللبنانية في المواضيع ذات الصلة.

ويشدد حزب الكتائب على اجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في موعدها وينتظر اعطاء الاشارة في جلسة مجلس الوزراء يوم غد من خلال اقرار تمويل الانتخابات من خارج جدول الأعمال.


=====================