السبت 01 تشرين الأول 2016 | 06:28

باسيل بعد انتخابات التيار الداخلية: اليوم أعطينا مثالا للبنانيين في كيفية تحسين البيت الداخلي

الأحد 31 كانون الثاني 2016 الساعة 18:44

وطنية - استكمل "التيار الوطني الحر" انتخاباته الداخلية بمرحلتها الثالثة على عضوية المجلس الوطني في التيار، وقد فاز بالتزكية كل من نينا سليم بمركز ممثلة المرأة، إدغار بولس معلوف بمركز المكتب العمالي، خليل جان حرفوش بمركز العمل البلدي، جميل جرجي عقيقي بمركز مكتب طلاب الجامعات والمعاهد العليا، ميشال منير إسحق بمركز مكتب طلاب المهنيات، إيلي روجيه بعقليني بمركز شباب ما دون العشرين عاما. أما القطاعات التي جرت فيها الانتخابات فقد فاز فيها كل من إيلي نعيم بمركز مكتب المهن الحرة، جاد ميرزا بمركز المكتب التربوي، ورونالدو قدوم بمركز ممثل الطلاب.

وبعد إعلان النتائج، ألقى وزير الخارجية رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل كلمة شكر فيها الجميع على الجهود التي بذلت لإنجاح هذه الانتخابات، وعلى رأسها اللجنة المنظمة، مشيرا إلى أن "التيار بهذه الانتخابات استطاع أن يطال مختلف شرائح المجتمع اللبناني التي سيكون لها كلمتها داخل المجلس الوطني للتيار".

وإذ شرح الوزير باسيل دور المجلس الوطني وطبيعة عمله، أشار إلى أنها "التجربة الأولى للتيار في الانتخابات"، مشددا على "ضرورة أن ينتسب كل من يؤيد التيار ضمن المهل المطروحة، وذلك لتأمين أوسع مشاركة في الانتخابات المقبلة".

وتابع: "اليوم بنينا حجرا إضافيا في المؤسسة التي ستكون محطتها الأولى في 12 و13 آذار المقبل، أي موعد انعقاد المؤتمر الوطني الأول للتيار الوطني الحر"، مشيرا إلى انه "لا يزال هناك بعض التعيينات والانتخابات لاكتمال بنيان التيار كاملا قبل انعقاد هذا المؤتمر، وهذه التعيينات هي في اللجان المركزية وبعض الأقضية والهيئات التي لم تكتمل بالانتخاب، والانتخابات هي في المجلس السياسي ولجنة التحكيم ولجنة التدقيق المالي".

أضاف: "هذا المؤتمر هو مناسبة لإطلاق برنامج التيار الوطني الحر الداخلي وبرنامجه السياسي، ولذلك مطلوب من كل من يشارك فيه تحضير أوراق عمله، كما وعرض البرنامج الذي سيلتزم به على مدى عامين".

هذا وأشار الوزير باسيل إلى ان "ما يقوم به التيار الوطني ليس فقط للتيار إنما لكل اللبنانيين"، لافتا إلى أن "التيار يعطي مثالا لباقي اللبنانيين في كيفية تحسين البيت الداخلي"، مشددا على انه "يجب أن يتم إعطاء هذا المثال بأخلاقيات عالية، وبوطنية كبيرة وبروح ديمقراطية".

إلى ذلك، لفت باسيل إلى أن "التيار خاض انتخاباته بروحية الفريق الواحد"، مشددا على عدم وجود أجنحة بداخله، وواعدا بألا يكون هناك أجنحة في المستقبل، ومثنيا على الدور الذي لعبته القيادة في الوقوف على مستوى واحد من جميع المرشحين مغلبة بذلك صوت العقل ومصلحة على كل المشاعر والصداقات.

وختم: "قمنا بكل هذا لكي يبقى التيار واحدا، وسيبقى واحدا بكم وبقوتكم وبوحدة التيار وقوته".



=========== ر.ع