السبت 03 كانون الأول 2016 | 04:24

(*) كنعان بعد اجتماع التكتل: يدنا الممدودة للجميع لا تستثني احدا وتتخطى الانتخابات للتوصل إلى حل وطني

الثلاثاء 19 كانون الثاني 2016 الساعة 17:52

وطنية - ترأس رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب العماد ميشال عون الاجتماع الأسبوعي للتكتل في الرابية.

وعلى الأثر، تلا النائب ابراهيم كنعان بيان التكتل وقال: "إن تأييد رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع وتبنيه ترشيح العماد ميشال عون يعتبر بادرة أمل ليس فقط لتوحيد الصف المسيحي، بل لتوحيد كل اللبنانيين من خلال شراكة وطنية حقيقية وارادة جامعة، تنحو باتجاه التوصل إلى حل وطني ينقذ الجمهورية".

أضاف: "هذا الحل أبعد من مسألة انتخاب رئيس للجمهورية، فهذا الانتخاب مهم جدا لأنه يقوم على ملء الشغور الرئاسي بإرادة وطنية جامعة، وهذه الإرادة نريدها بالتواصل والتفاهم مع الجميع، لأننا أثبتنا من خلال ممارستنا السياسية مع مختلف القوى والأحزاب السياسية أننا قادرون على التوصل إلى تفاهمات تتخطى الاصطفافات القائمة، وهذه المبادرة تستطيع أن تنقذ لبنان، ونستطيع الالتفاف حولها لأنها تتمتع بالعناصر الدستورية والتفاهمات اللبنانية - اللبنانية، وليس فقط مع القوات، ولكن مع حلفائهم، والذين لدينا تفاهماتنا معهم".

وأكد كنعان "حرص التكتل على بناء علاقات جيدة مع كل دول المنطقة، مبنية على قاعدة المادة الثامنة من ميثاق الجامعة العربية، وعدم التدخل في الشؤون العربية الداخلية للدول الشقيقة واحترام هذه القاعدة اساسا لعمله السياسي، خصوصا في ظل التفاهمات الداخلية القائمة، والجهد الذي يوظف يحمي لبنان واللبنانيين خارج لبنان في الدول الشقيقة"، وقال: "يدنا الممدودة للجميع، والتي مددناها امس في معراب، هي جامعة لا تستثني احدا، وتتخطى الانتخابات للتوصل إلى حل وطني مع الحلفاء".



==============