السبت 25 حزيران 2016 | 01:36

بو صعب تابع مع أساتذة الأساسي والمهني مطالبهم بالسلسلة والتثبيت وتطوير الإمتحانات وترميم المباني

الإثنين 18 كانون الثاني 2016 الساعة 19:26

وطنية - اجتمع وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب مع رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي برئاسة محمود أيوب، وتناول البحث مذكرة الرابطة ومطالبها التي تسلمها من أيوب الذي تمنى لوزير التربية "عاما سعيدا وأن يصل المعلمون إلى مطلبهم الأساسي وهو سلسلة الرتب والرواتب"، معتبرا أن بو صعب "كان دائما يحمل مطالب المعلمين بسلسلة لائقة".

وأكد بو صعب ردا على المطالب أن "الأموال المخصصة لصناديق المدارس بدأت تصل تباعا عن الكتب وعن تسجيل التلامذة والمساهمات في صناديق مجلس الأهل"، مؤكدا أن "تطوير المكننة وتعميمها سوف يسرع إيصال المعلومات وتحويل الأموال".

وفي ما يتعلق بدورة الإعداد في كلية التربية، شدد على أن الموضوع في إتجاه حل سريع في ما يتعلق بالمعلمين المجازين في دورة 2012". وأجرى إتصالا بعميدة كلية التربية الدكتورة تيريز الهاشم لمتابعة الإجراءات المالية للدورة.

وقد طرحت الرابطة موضوع مشروع قانون مساواة الشهادة الجامعية بالتعليمية، فأكد وزير التربية "المتابعة في مجلس الوزراء ومجلس النواب".

وأثارت الرابطة موضوع "توفير المقاعد والتجهيزات المدرسية والألواح الجديدة"، فأكد بو صعب أن "لائحة الحاجات سوف تتم تلبيتها كلها قريبا جدا نتيجة للمناقصات المعقودة. وفي موضوع المعلوماتية الإدارية أكد الوزير حاجة كل مدرسة للتعاقد مع مبرمج معلوماتية لتسريع العمل الإداري والربط المباشر مع وزارة التربية والمناطق التربوية، وتسريع تحويل الأموال".

وطالبت الرابطة ب"إنجاز المناقلات في خلال الصيف"، فأكد أن "80 في المئة من المناقلات تمت قبل الشهر العاشر من هذا العام"، مؤكدا "الحاجة الملحة لدعم المدارس الرسمية وتسهيل معاملاتها وتجهيزها وتطويرها وتسريع استجابة المناطق التربوية لمعاملات المدارس".

وفي موضوع السلسلة، أكد وزير التربية أن "انتخاب رئيس للجمهورية سوف ينتج بعده حكما إقرار السلسلة التي اصبحت أرقامها متخلفة عن الحاجات المستجدة".

وعن ملء الشواغر في التعليم الأساسي، أوضح أنه كلف "الإدارة تحديد الحاجات ليرفقها مع مشروع المرسوم الذي تم إعداده ويرفعها إلى مجلس الوزراء في مهلة عشرة ايام، من اجل تنفيذ مباراة عن طريق مجلس الخدمة المدنية والأخذ في الإعتبار أوضاع المتعاقدين بهدف إنصافهم".

وحول الإمتحانات الرسمية والحفاظ على مكانتها، أكد بو صعب أن "العمل يتركز على قيمة الشهادة كوسيلة صالحة ومطورة للتقييم، وان من قام بخطأ سوف تتم محاسبته واستبداله"، كاشفا انه يعمل مع وزير المالية "لتعديل بدلات المراقبة والتصحيح للمعلمين بصورة ترضي المعلمين"، لافتا إلى "تطورات عملية سوف تطاول شكل الإمتحانات وطرق مراقبتها وإجرائها".

المهني
واجتمع وزير التربية مع رابطة اساتذة التعليم المهني والتقني برئاسة عبد الرحمن برجاوي الذي قدم التهاني بالعام الجديد.

واطلع بو صعب على مطلب الرابطة بإجراء مباراة لإنصاف المتعاقدين، فلفت إلى "ضرورة إجراء مباراة مفتوحة تأخذ في الإعتبار إعطاء الأفضلية للمتعاقدين مع علامات إضافية للأقدمية والأخذ في الإعتبار شرط السن لتسهيل إشتراكهم فيها وإعطاء فرص للجميع".

وعن المستحقات للمتعاقدين في المهني، لفت إلى "ضرورة العمل على دفع المستحقات على دفعات في خلال العام الدراسي وذلك على غرار التعليم الأساسي".

كما وافق بو صعب على "عقد مؤتمر مخصص للتعليم المهني وتطويره ليواكب العصر".

وأثارت الرابطة موضوع التوجيه المهني في المدارس لكي يؤخذ في الإعتبار عند إجراء دورة لإعداد الأساتذة.

وعن التعاقد الجديد، أبدى وزير التربية موافقته على "التعاقد للمدارس الجديدة والإختصاصات الجديدة غير المتوافرة أساسا في المدرسة".

وفي ما يتعلق بالتجهيزات، لفت إلى أن "خطة تعليم النازحين أصبحت تشمل التعليم المهني ويمكن استقبال النازحين وتأمين حاجات المدارس المهنية".

كذلك طالبت الرابطة ب"صيانة المعاهد والمدارس المهنية"، وأكد بو صعب "ضرورة إنجازها ورفع طلبات بهذا الشأن ليتم إنجاز الترميم".



===============س.م