الاسد التقى ولايتي: دعم ايران لسوريا ركن اساسي في محاربة الارهاب

الثلاثاء 19 أيار 2015 الساعة 16:09 سياسة
وطنية - اعلن الرئيس السوري بشار الاسد خلال استقباله مسؤولا ايرانيا كبيرا الثلاثاء ان دعم طهران لبلاده يشكل "ركنا اساسيا" في عملية "محاربة الارهاب" التي تقوم بها بلاده.

واوردت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" ان الاسد استقبل علي اكبر ولايتي، مستشار مرشد الجمهورية الايرانية علي خامنئي، الذي يزور دمشق آتيا من بيروت.
وهو ثالث مسؤول ايراني يلتقيه الاسد في دمشق خلال اسبوع بعد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي ورئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية الايرانية السورية رستم قاسمي.

ونقلت عن الاسد قوله: "ان الدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للشعب السوري شكل ركنا اساسيا في المعركة ضد الارهاب، بينما تستمر دول اخرى في المنطقة وعلى رأسها السعودية وتركيا في دعم الارهابيين الذين يرتكبون ابشع الجرائم في حق المواطنين السوريين".

واعتبر الاسد "ان محور المقاومة تكرس على الصعيد الدولي، ولم يعد في امكان اي جهة تجاهله"، مشيرا الى ان "النقطة الاهم التي تحققت لمصلحة هذا المحور أخيرا هي الانجاز الايراني في الملف النووي".

ونقلت "سانا" عن ولايتي قوله: "ان الحرب العالمية الصغيرة التي تشن على سوريا هي بسبب دورها المفصلي في محور المقاومة وان من يشنون هذه الحرب كانوا يسعون الى فرط عقد هذا المحور".

واعتبر "ان صمود الشعب والقيادة السورية أفشل هذه المساعي وساهم في جعل هذا المحور اقوى واكثر ثباتا".

وجدد عزم بلاده "على الاستمرار فى الوقوف مع سوريا ودعمها بكل ما يلزم لتعزيز المقاومة التي يبديها الشعب السوري".

وأوضحت "سانا" ان اللقاء بين الاسد وولايتي شهد "تطابقا في وجهات النظر في ما يتعلق بالموقف من قضايا المنطقة وتأكيد أهمية العلاقة الاستراتيجية بين البلدين والتى تشكل احد الاركان الاساسية في مواجهة المشاريع الغربية واوهام احياء الامبراطوريات لدى بعض الدول الاقليمية".


=======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب