اجتماع لكتلتي التنمية والتغيير في مجلس النواب لمناقشة مبادرة عون رحمة وحميد أكدا الحاجة الى أمور تسووية نتيجة توافقات

الثلاثاء 19 أيار 2015 الساعة 15:53 سياسة
وطنية - عقد نواب تكتل التغيير والاصلاح اجتماعا قبل ظهر اليوم في مجلس النواب مع نواب كتلة التنمية والتحرير، تناول آخر التطورات ومبادرة رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب العماد ميشال عون الاخيرة. وحضر عن التكتل النواب: اميل رحمة، ناجي غاريوس، زياد اسود، حكمت ديب وعباس هاشم.
وحضر عن كتلة التنمية والتحرير النواب: ايوب حميد، علي بزي، عبد المجيد صالح، علي خريس وهاني قبيسي.

بعد الاجتماع، قال رحمة: "تشرفنا بزيارة كتلة التحرير والتنمية بحضور الاخوة الزملاء، هذه الكتلة التي يترأسها زعيم وطني له باع طويل خصوصا في المأزق والازمات. عرضنا مع اخواننا في الكتلة برئاسة الاستاذ ايوب حميد، مبادرة الجنرال عون التي أطلقها مؤخرا. هذه المبادرة التي تنطلق من اهداف وطنية وترمي الى تثبيت المواقع الميثاقية للبنان من خلال توطيد ركائز الشراكة الحقيقية بكل مكونات الوطن. هذه الشراكة بالذات لا تقوم الا من خلال المعارضة، المعارضة الحقيقية التي لا تحمل لا مسايرة ولا تخابث ولا تذاكي. ان زمن المسايرة والمداراة قد ولى عند الجميع ويجب ان يولي. فالصراحة الحقيقية والمصارحة الحقيقية وحدها تبني اوطانا ومن دون هذه المصارحة تبقى المشاكل وتبقى رافدة رقاد الجمر تحت الرماد.
وهنا اتمنى على جميع الاطراف اللبنانية المعنية ان نتطلع الى مبادرة العماد عون والهواجس والافكار والمخارج لأنه بات ملحا جدا الا يستطيع بعض شركائنا في الوطن او بعض نصف لبنان وهو شريك عزيز كائنا من كان، خصما او غير خصم، يستطيع ان يتمثل بكل المناصب، بأقوى النخب عنده وبأكثرها كفاءة ويبقى البعض، وهنا اشدد على البعض، يصر على منع المسيحيين من ان يكون تمثيلهم حقيقيا عاكسا ارادتهم الحقيقة".

أضاف: "إنطلاقا من هنا، ان فرصة المبادرة فرصة اعادة إنتاج الوحدة الوطنية اللبنانية الحقيقية وهذه الوحدة الوطنية اللبنانية الحقيقية لا تقوم إلا بالحرص الزائد على الشراكة المتوازنة، وهذه الشراكة المتوازنة تؤدي الى قيام حكم متوازن قوي يعمل على السهر على حسن سير الدولة وعلى تحديث بناها وعلى تمتع المواطنين بحقوق المواطنة الكاملة".

وتابع: "من هنا، من تحت قبة البرلمان اللبناني الذي يجمع الجميع، أوجه نداء باسم جميع الزملاء الذين اجتمعوا اليوم، أكانوا من كتلة التنمية والتحرير او من تكتل التغيير والاصلاح، اوجه نداء حارا وصادقا للقيادات السياسية وجميع المواطنين تحديدا للقيادات المعنية، ان يتمعنوا بهذه المبادرة وينكبوا على قراءتها في ضوء متطلبات الوحدة الوطنية اللبنانية في ضوء متطلبات الوحدة الوطنية اللبنانية في ضوء الحرص على الشراكة الحقيقية والتوازن الوطني الحقيقي اذ ان الاوطان لا تبنى بثنائية الغالب والمغلوب، انها تبنى بأحادية غلبة الوطن اولا واخيرا. ولكن ما لمسته اليوم بكل صدق، لم نكن طرفان في اجتماع، بل كنا طرف واحد يتباحث في بعض المواضيع، هذا ما لمسته. ولمست حرصا وانا خارج من الاجتماع مرتاح ومطمئن بأن الهواجس عندنا هي هواجس عندهم ونحن ضنينون جدا ان نكون متكاتفين ومتراصين مع الزملاء".

حميد
بدوره، قال حميد: "في الواقع كان الاجتماع اليوم فرصة لمزيد من النقاشات بأمور متعددة ليس فقط في ما تفضل العماد عون بطرحه لجهة المبادرة التي نثمنها غاليا وننظر اليها بإيجابية، كما كنا دائما نحاول ايجاد المخارج التي تنقذ لبنان من هذا الواقع المتردي، وفي نفس الوقت ايجاد المخارج للمراوحة التي تضرب الوطن بأسره، نحن ننطلق من مبدأ اساسي هو الشراكة الحقيقية لأطياف الواقع اللبناني وبدون هذه الشراكة الحقيقية والتوازن والتعاون الذي نص عليه الدستور يتعلق بالسلطات، انما تكاملها وتعاونها مع بعضها البعض. ونحن في مرحلة سابقة كان لدولة الرئيس بري الكثير من المبادرات التي كانت تسعى لنجد المخارج السليمة لواقعنا، كما يقال تحديد الضرر المتمادي من جراء هذا الشغور القائم وخصوصا على مستوى الرئاسة الاولى وفي نفس الوقت ضرورة الدفع بالمؤسسات، التشريعية والتنفيذية للقيام بدورهما خدمة للوطن والمواطنين في ظل هذه الحرائق التي تشتعل على مستوى المنطقة وعلى مستوى العالم".

أضاف: "لم يكن النقاش بيننا كممثلين لطيفين سياسيين بقدر ما كان مزيدا من النقاش المجدي للايجابيات المنتظرة لأي مبادرة وخصوصا المبادرة الاخيرة التي طرحها العماد عون. ننطلق كما قلت من مبدأ اساسي وهو ان الميثاقية يجب ان تسود ممارسة وان تسود لجهة ان لا يستشعر اي من اطياف الواقع اللبناني اما من موقع الضعف او من موقع القوة الفائقة، اي خدمة من الفرص التي تسمح له اما بالتقوقع او بالهيمنة. نحن ننطلق من مبدأ اساسي ان الوطن للجميع ويجب ان يتشارك الجميع في صياغة واقعه والتطلع الى مستقبله حرصا على بقاء هذا الوطن واحدا وموحدا. لنعمل جميعا لنورثه للاجيال التي تأتي من بعدنا. فرصة ثمينة ان نغوص بمختلف التفاصيل. تجاوزنا عناوين المبادرة الى موضوع اوسع من عناوين المبادرة التي هي هم مشترك وواحد لكتلة التحرير والتنمية وكذلك لكتلة التغيير والاصلاح. نحن نسعى من خلال هذا التلاقي والتحاور الى ان نجد الفرص المؤاتية التي تجعلنا نواجه التحديات الكبرى، تحديات الارهاب الصهيوني كما الارهاب الاتي الينا. الهموم والشجون واحدة، السعي دؤوب ومستمر لكي نصل ببلدنا الى بر الامان".

وردا على سؤال قال: "بتواضع، انا رئيس كتلة نواب الحركة والرئيس بري اولانا ثقة وتفويضا لكي نتحاور ونستقبل في بيوتنا وقلوبنا الاصدقاء والزملاء في كتلة التغيير والاصلاح. الرئيس بري ليس بعيدا عن كل ما تحاورنا وتشاورنا بشأنه وهو قيم على هذه النقاط والامور وهو مواكب ومتابع لها، وهو من السباقين الى طرح المبادرات لإنقاذ هذا البلد".

وردا على سؤال آخر، قال: "نحن ننظر بإيجابية الى كل مبادرة خصوصا المبادرة التي اطلقها العماد عون. ونحتاج الى المزيد من التوافقات الوطنية لنصل الى تسوية ما كما طرح العماد عون. هناك امور تسووية ممكن التوصل اليها نتيجة التوافقات في الواقع السياسي اللبناني".

أضاف: "الايجابيات تحتاج الى مزيد من التمعن والوقوف على آراء اطياف الواقع اللبناني. ونحن سنسعى من جانبنا ككتلة تنمية وتحرير، ولو كان الموضوع بعيدا من الاضواء، الى محاولة تسويق الافكار التي طرحت لنصل الى توافق حولها".

وختم: "نحن ننطلق من واقع مبدئي واساسي هو كتلة التحرير والتنمية. نحن بتواضع، نمثل كل اخواننا في الكتلة لا ضير في ذلك، ولربما ارتباط البعض ببعض الامور والالتزامات المسبقة منعهم من المشاركة".


=========إ.غ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

لبنان يستعد بمختلف قطاعاته لاستقب...

تحقيق حلا ماضي وطنية - مع تشكيل الحكومة اللبنانية "الى العمل" برئاسة الرئيس سعد ا

الأحد 09 حزيران 2019 الساعة 09:03 المزيد

بيت الضيافة المجاور لقلعة بعلبك ...

تحقيق: وسام اسماعيل وطنية - ما يميز مدينة بعلبك هو معالمها الأثرية التي تتوزع فيها معا

الأربعاء 29 أيار 2019 الساعة 13:52 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب