النجادة: طرح صيغ جديدة للانتخابات الرئاسية لا يفيد البلد ويزيد التأزم

الإثنين 18 أيار 2015 الساعة 15:58 سياسة
وطنية - عقد المكتب السياسي في حزب النجادة اجتماعه الاسبوعي اليوم برئاسة رئيسه مصطفى الحكيم حيث تم البحث في "التجاذبات السياسية والاتهامات المتبادلة بسبب وقوف هذه الجهة او تلك، خلف استمرار شغور منصب رئاسة الجمهورية لأكثر من عام".

ورأى "ان استمرار تعطيل الانتخابات الرئاسية عبر طرح "تكتل التغيير والإصلاح" صيغا جديدة، لا يفيد البلد شيئا بل يزيد الوضع تأزما ويشكل تعديا على ما جاء في اتفاق الطائف لجهة هذه القضية"، مشيرا الى "انه اذا كان النائب ميشال عون جادا في اخراج منصب الرئاسة من المأزق الذي وضعه فيه هو و"حزب الله" عبر تمنعها من حضور جلسات الانتخاب، فعليه ان يبادر هو ونواب "حزب الله" الى النزول الى مجلس النواب والتصويت بنعم او لا لمن يترشح لمنصب الرئاسة، وليس التهرب من الحضور الى ساحة النجمة".


وقال الحكيم: "هناك لعبة ديموقراطية يجب التزامها ولا يجوز لأحد ان يضع الشروط على غيره او يمنع الآخرين من الترشح او يأخذ البلد رهينة لأهوائه"، مشددا على "اننا نريد رئيسا قادرا وقويا يقف على مسافة واحدة من جميع الاطراف ويضع نصب عينيه حماية امن لبنان واستقراره وسيادته، ويلتزم بنود اتفاق الطائف، ويرفض أي دعوة للوقوف الى جانب أي من الاطراف الاقليميين والدوليين، ويلتزم الاجماع العربي ويرفض تدخل الغير في الشؤون الداخلية اللبنانية".



=======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب