وزير الخارجية المكسيكي: الجالية اللبنانية ثورة لضمان تطور البلدين

الإثنين 18 أيار 2015 الساعة 14:51 سياسة
وطنية - أصدر وزير الخارجية المكسيكي خوسيه انطونيو كوريبرينا بيانا عن العلاقات اللبنانية - المكسيكية لمناسبة زيارته الرسمية للبنان في 18 و19 أيار الحالي.

وقال: "يصادف عام 2015 الذكرى ال 70 لاقامة العلاقات الديبلوماسية بين لبنان والمكسيك، وتعتبر العلاقة بين البلدين ناضجة وحيوية يغذيها حوار سياسي دائم واستثمار وتجارة مزدهران ورغبة في التعاون في مجالات عدة.

شهدنا معا على 7 عقود من الصداقة والتضامن والتعاون والثقة المتبادلة.
يسرني جدا ان آتي الى لبنان في زيارة رسمية، وأنا ممتن لكرم الضيافة الذي يشتهر به هذا البلد وشعبه العزيزان. أزور هذه الارض وفي ذهني فكرة ان المكسيك هي موطن ما يقارب نصف مليون شخص من أصل لبناني، هم قوة مهمة في مجتمعنا واقتصادنا وثقافتنا.
تشكل هذه الجالية الجسر الاقوى بين المكسيك ولبنان، وستبقى دائما ثورة لضمان تطور البلدين في المستقبل".

وأضاف: "في شهر شباط الماضي تشرفت المكسيك بأن زارها وزير خارجية لبنان جبران باسيل، وكانت مناسبة لمناقشة قضايا ثنائية واقليمية مهمة. وتم توقيع اتفاقات لتعزيز المعرفة المتبادلة بطيبعة مجتمعاتنا وثقافاتنا. كما اتفقنا على برامج عدة لتبادل أفضل الوسائل من أجل حماية مواطنينا المقيمين في الخارج.

وفي هذه الزيارة نتمنى ان نطور علاقاتنا بلبنان بشكل أكبر، إضافة الى تعزيز التعاون في ما بيننا، وسوف تكون لنا الفرصة لايصال تحية من الرئيس انريكي نييتو الى رئيس مجلس الوزراء تمام سلام".


======هلا.ط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب