قاووق: من يراهن في لبنان على داعش والنصرة يفضح نفسه ويدينها

الأحد 10 أيار 2015 الساعة 15:21 سياسة
وطنية - رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق "أن كل من يراهن في لبنان على داعش والنصرة والتكفيريين إنما يفضح نفسه ويدينها، ولا داعي بأن نفضح أو ندين، التكفيريون يمثلون عدوانا وجريمة متواصلة على لبنان السيادة والكرامة، ومن لا يرى جرائم الإرهاب التكفيري بحق العسكريين المختطفين والمذبوحين، فهو لا يؤتمن على البلاد والعباد، ومن لا يرى الإرهاب التكفيري بالسيارات المفخخة، فهو لا يؤتمن على الدماء والكرامات".

كلام قاووق جاء خلال الإحتفال التكريمي الذي أقامه الحزب لمناسبة ذكرى أسبوع شهيد الدفاع المقدس المجاهد علي أحمد عواض في حسينية بلدة الريحان، بحضور عضو كتلة التكتل والإصلاح النائب زياد الأسود، مسؤول المنطقة الثانية في حزب الله علي ضعون ورئيس الإتحاد اللبناني لكرة القدم المهندس هاشم حيدر ورؤساء إتحادات بلديات وشخصيات سياسية ودينية وبلدية ووفد من مؤسسة الشهيد ومواطنين.

وتساءل قاووق: "لماذا يصر فريق 14 آذار على أن يعتبر هزيمة التكفيريين هي هزيمته؟، نحن لا نرغب لهم بأن تكون هزيمة التكفيريين هي هزيمة لهم، لأننا لا نريد أن نهزم أحدا في الداخل".

وعن العدوان السعودي على اليمن، قال: "بدأوا بالمعركة دفاعا عن العروبة، بالأمس كان عنوان المعركة دفاعا عن النفس، وهذا كله دليل الإفلاس والعجز، أكبر دليل على الفشل للعدوان السعودي على اليمن، هي ان السعودية أضطرت أن تستأجر الجيوش لتحارب ولتقاتل عنها في اليمن، إن ما حصل وضع حدا للنفاق والدجل السياسي الذي إستمر لعشرات السنين".

وختم قاووق: "إن شرف الحرمين الشريفين يأبى أن يقتل أطفال اليمن بإسم الإسلام، وإن شرف وقداسة الحرمين الشريفين تأبى أن يحاصر 28 مليون عربي مسلم في اليمن، أن الدنيا تشهد ومكة تشهد والكعبة تشهد أن أشلاء ودماء أطفال اليمن تدمي قلب نبي الرحمة محمد".

وقد تخلل الحفل، كلمة آل الشهيد، وعرض فيلم عن الشهيد، ومجلس عزاء للشيخ محمد مغنية .



=======ل.ط

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب