فياض: المقاومة تتحرك بأفق من يتمسك بالوحدة وطنيا وعربيا

الأحد 10 أيار 2015 الساعة 14:56 سياسة
وطنية - رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض أن "ما يجري اليوم على مستوى المنطقة يضعها برمتها على عتبة مخاطر كبيرة، من العراق إلى اليمن إلى سوريا، بما فيها كيانات أخرى تبدو لغاية اللحظة مستقرة، في حين أن الإستقرار على مدى المنطقة بأكملها هو هش وغير مضمون، والمخاطر لا تقتصر على الإضطراب الأمني إنما أيضا على تركيبة الدول والكيانات والمجتمعات، ومهما تكن الحقيقة ونوايا الدول من أميركا والدول الغربية، فإن أداء الإرهاب التكفيري ورعاته الإقليميين يصب في سياسة التجزئة والتفتيت، ويخدم المصالح الغربية والإسرائيلية في التقسيم".

كلام فياض جاء خلال احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" بذكرى اسبوع الشهيد حسن جمال طاهر في حسينية بلدة حولا، في حضور مسؤول منطقة الجنوب الأولى في الحزب أحمد صفي الدين، إلى جانب علماء وفاعليات وشخصيات وحشد من أهالي البلدة والقرى المجاورة.

ورأى فياض أن "ما يجري اليوم هدفه تدمير الجيوش وإضعاف الدول وإشاعة الفوضى الشاملة، كي تصبح الحياة في المجتمعات العربية لا تطاق، بهدف تعزيز النزعات التقسيمية أو الإنفصالية، وهذا يضع أنظمة وكيانات ومجتمعات في مهب المجهول"، داعيا "أولئك الذين يمضون في سياسة التصعيد والتدمير، ويستندون إلى خطاب الكراهية المذهبي والطائفي، إلى أن يوسعوا مجال الرؤية، وينظروا إلى المستقبل، ويفكروا قليلا بمصالحهم، لأن هذه التداعيات لا توفر أحدا، والنيران ستمتد إلى كل مكان بحيث تصعب السيطرة عليها".

وأكد "اننا في المقاومة نتمسك بوحدة مجتمعاتنا العربية وبوحدتنا الوطنية، وذلك من زاوية ما نفكر فيه ونتطلع إليه، وما نعتبره في صلب مصالح وأهداف المقاومة في قبالة كل الممارسات العدوانية والظلم والتمييز المذهبي، وان كل نزعة تقسيم أو تجزئة أو تفتيت أو انفصال هي معادية للمقاومة، وكل تهديد لوحدة مجتمعاتنا مهما تكن مسمياته أكانت فيدرالية أو تقسيما هو ضد المقاومة وفكرها وتطلعاتها، وضد مصالح كل مكونات هذه الأمة"، مشددا على أن "المقاومة رغم كل ما تجابه به من تآمر وكراهية، إنما تتحرك في أفق من يتمسك بالوحدة وطنيا وعربيا، وبالحلول السياسية كإطار لمعالجة الأزمات المفتوحة".



===============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

بيت الضيافة المجاور لقلعة بعلبك ...

تحقيق: وسام اسماعيل وطنية - ما يميز مدينة بعلبك هو معالمها الأثرية التي تتوزع فيها معا

الأربعاء 29 أيار 2019 الساعة 13:52 المزيد

الاسواق والمحال تفتقد روادها بعدم...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - تطل علينا الاعياد على التوالي: الشعانين والفصح المجيد لدى ا

الجمعة 12 نيسان 2019 الساعة 12:26 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب