لحود: جنبلاط كان ينام على يد الطغمة السياسية الامنية لسوريا

الجمعة 08 أيار 2015 الساعة 14:00 سياسة
وطنية - صدر عن المكتب الاعلامي للرئيس العماد اميل لحود البيان الآتي:

"أنهى وليد جنبلاط رباعية شهادته الحاقدة لدى المحكمة الخاصة بلبنان، التي أنشئت بأساليب ملتوية لم تراع دستورنا، بفضله ومشاركته واعوانه، واخرج من صدره سموما اعتادها اللبنانيون من رجل ساعات التخلي والتقلب في المواقف، الى درجة انه اخرج نفسه من دائرة الشهود الموثوق بهم بمجرد انه كال اتهامات سياسية، من باب تصفية الحسابات الفئوية وفقا لمصالحه، ما دعا رئيس المحكمة راي الى شطب اقواله من المحضر لانها مجرد مزاعم لا تستقيم قانونا وتفتقر الى ادنى درجات الاثبات، وهي متجنية الى أقصى الحدود على اشرف القوم، وهو ما دعا فريق الدفاع الذي قاد الاستجواب المضاد في المرحلة الاخيرة من مثوله امام المحكمة الى حشره في زاوية اضاليله التي ساقها وناقضها وفضح زيفا في آن واحد، ذلك أن الحقيقة تنتصر دائما على المزيف".

وأضاف: "إلا أن الادهى أن ما نالنا من شهادته الحاقدة يعرف هو بالذات ان سهامه تلك المسمومة ترتد عليه، على ما يعرفه اللبنانيون عنه وعن زغله وأياديه الملطخة بالدم البريء والمال الحرام، على ما اقر هو بالذات علنا وجهرا. هذا الرجل، يوما كنا في بواكر ايامنا في قيادة الجيش، أهدانا سيارة مصفحة حرصا علينا على ما قال، فاعدناها اليه، فغضب بفقدانه هذا النوع من الرهانات والاغراءات التي يهوى، بالاتجاهين، وعندما رفضنا تأجيل انتشار الجيش في معاقله وأعدناها الى كنف الدولة، كما اعدنا ممتلكات الدولة التي كان يسطو عليها كقصر بيت الدين، المقر الصيفي لرؤساء الجمهورية، وازلنا تمثال والده الكبير من باحته الخارجية كمعلم من معالم السطو على ملك عام هو رمز وطني، أغضبه الامر ايضا الى حد انه ادخل غازي كنعان في الوساطة الذي شهر بوجهنا ثورة مسلحة في الشوف، فهدأنا من روعه المصطنع والمستعار اذ كنا في حينه في معلم سياحي في قلب الشوف الآمن".

وتابع: "الادهى من كل ذلك ان هذا الرجل كان ينام على يد الطغمة السياسية - الامنية لسوريا في لبنان في حينه، وهي طغمة مثلثة الاضلاع، هو ربيبها وشريكها الفاعل في السياسة والمناورة والاستيلاء على المال العام وعلى القرار الوطني، في حين اننا كنا نتعامل بندية كاملة وظاهرة للعيان مع رئيس الدولة الشقيقة، حيث كانت الصدامات متكررة مع هذه الطغمة التي كانت ووليد جنبلاط في وكر واحد تحيك ضدنا وضد حكمنا الرشيد والقوي المؤامرة تلو المؤامرة لشل قدرتنا على التحرك في سبيل انهاض لبنان واخراجه من براثن مافيا السلطة والمال".

وقال: "ان لهذا الرجل قدرة على تغيير التاريخ الحديث وبعثرة وقائعه وعبره، حتى انه يتناسى مثلا انه تآمر بواسطة مروانه المدلل، على حق العودة في بيان القمة العربية في بيروت، حيث تسلل مروان الى الوفد الفلسطيني للتوسط لدى الوفد السوري بموضوع السماح لياسر عرفات بمخاطبة القمة عبر الاقمار الاصطناعية لتكريس المبادرة السعودية من دون ادراج حق العودة، ما ادى الى استفسار الوفد السوري ومن ثم الى تيقن رئيس الوفد الدكتور بشار الاسد ان استهداف حق العودة هو اخطر مؤامرة على لبنان وسوريا معا، فدعم الوفد السوري موقف رئيس القمة المصر على ادراج بند حق العودة في المقررات، وهكذا حصل. اما سلاحه، الذي قتل ابناء من جلدته في وطنه في الحرب الاهلية، فسلمه الى الشهابي، ولم يسلمه الى الجيش اللبناني، وهو يكره عسكرييه على ما أقر. انها اكثر من ساعة تخلي يا وليد، انها ساعات من التسول السياسي والمالي والسلطوي البشع والمقيت، بل انها فن من فنون الركوب على الامواج العالية التي تؤدي، في معظم الاحيان، الى الارتطام بالصخور، على ما فعلت طوال معايشتك ومهادنتك ومشاركتك المن والسلوى التي كان يغدقها عليك مثلث الطغمة السورية الحاكمة في لبنان حينئذ. اما سمومك، فأخرجتها يوم خرج السوري من لبنان، بالشتائم والنعوت النابية التي تليق بمطلقها، فأفصحت عن مكنونات نفسك ونهجك في تعاطي الشأن العام، وعرف اللبنانيون انك رجل خطير لا يؤتمن لا في ايام الصفو ولا في الملمات. تلين ملامسك وفي اسنانك العطب، فأسأت الى لبنان والمقاومة وسوريا وفلسطين، والى بني معروف حيث وجدوا، وهم عروبيون أصفياء القلوب، فاغتربوا عنك".

وختم: "حسنا تفعل بأن تعتزل العمل السياسي، وتعيد الى بيت المختارة بريقا افتقده فيك وبسببك، انت المستزلم، وكنا ممن استزلمت لهم، بالرغم من رفضنا استزلامك وسعينا الى الارتقاء بك الى مصاف كبار القوم، زرتنا معتذرا عن ماض يوم خرجنا من الرئاسة، فاعتقدنا لوهلة ان التوبة قد تكون من شيمك، واخطأنا، حيث الطبيعة تغلب التطبع. حقا حان الوقت ان ترتاح وتريح".


===================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب