مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 2/5/2015

السبت 02 أيار 2015 الساعة 21:45 سياسة
* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"

للمرة الأولى منذ بداية الحرب في سوريا، تدور معارك في ريف اللاذقية، بعد سيطرة مقاتلي المعارضة على جسر الشغور.

وفي العراق، مواجهات بين البشمركة و"داعش"، وتقدم للجيش في شمال الأنبار.

وفي اليمن، معارك في عدن وتعز ومأرب، وكلام للمقاومة على أسرى إيرانيين.

وفي الرياض، الرئيس المصري يهنئ ولي العهد وولي ولي العهد، ويجري محادثات.

محليا، استعدادات لجلسات متتالية لمجلس الوزراء، اعتبارا من الثلاثاء، حول ملفات مهمة بينها الموازنة والتعيينات الأمنية.

أمنيا، تنفيذ متواصل لخطة الضاحية الجنوبية، وتفاؤل بطي ملف العسكريين المخطوفين. وفي بيروت والمناطق استمرار لتطبيق قانون السير.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن"

أزمة يفتعلها أصحاب الشركات وموزعو الكايبل، ليتهربوا من الالتزام بالقانون. للقنوات التلفزيونية اللبنانية حقوق، وعلى شركات الكايبل الالتزام بواجباتها.

تلك الشركات تسعى لخلق بلبلة وتزج المواطن بها. لكن القنوات التلفزيونية اللبنانية متكافلة متضامنة، لن تتراجع في تحصيل حقوقها، مهما صعدت شركات الكايبل بوقف بث محطة أو اثنتين، كما فعلت مع قناة ال"LBC" أمس و"الجديد" اليوم. أو سواء كررت هذه الخطوة مع المحطات الأخرى.

تلك الحقوق لا تريدها القنوات التلفزيونية من جيوب الناس، بل من شركات الكايبل حصرا، معلومات للـ"NBN" ان التلفزيونات ماضية في قرارها والأمور في عهدة وكيلها القانوني، داعية أصحاب شبكات الكايبل إلى الاسراع في انجاز معاملاتهم قبل انقضاء المهلة المحددة، لأنها لن تتراجع عن المسار الذي بدأته.

أما المسار السياسي فينتظر تحركات في الأيام المقبلة، الاثنين للحوار في عين التينة، محاطا بمبادرات لعقد الجلسة التشريعية، كما قال النائب جورج عدوان للـ"NBN" اليوم. فماذا تحضر "القوات" لتأمين ميثاقية الجلسة؟

أبعد من لبنان، كانت سوريا تشهد على تقدم الجيش على أكثر من محور في ريف إدلب. الجيش السوري يعيد تدريجيا الامساك بزمام المبادرة، في طريقه لاسترجاع ما خسره في الأيام الماضية. بلدة السرمانية المطلة على الريف الادلبي، تشهد على خسائر المجموعات المسلحة في الساعات الماضية.

سوريا التي تخوض معاركها الميدانية، تتمسك بسبل الحياة كوسيلة دفاع أو هجوم على المشاريع الارهابية، ومن هنا كان إطلاق دمشق للمهرجان السياحي.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار"

تتبدل المسميات ويبقى العدوان سعوديا- أميركيا على اليمن. من مرحلة إلى أخرى، لم يتغير سوى عداد الشهداء، والمجازر التي باتت أكثر انكشافا رغم غبار الدمار.

وحشية الغارات والمجازر، لا توفر الولايات المتحدة الأميركية جهدا لتغطيتها، والتصدي لأي محاولة تغيث الشعب اليمني، بعدما رفعت المؤسسات الصحية والانسانية الصوت داخل اليمن وخارجه، محذرة من الموت جوعا لمن نجا من الغارات.

مشروع ابادة ناعمة لملايين اليمنيين، تقوده واشنطن وحلفاء العدوان، عبر إحباط مشروع روسي لايصال المساعدات الانسانية. فيما القادم من العاصمة صنعاء مذهول لاستشهاد عشرات الأطفال والنساء تحت الركام.

موقف واشنطن لا يعفيها من مسؤولية الأزمة الانسانية في اليمن، قال المندوب الروسي فيتالي تشوركين على طاولة مجلس الأمن. فيما خرجت الأمم المتحدة عن صمت القبور حيال تفاقم الوضع الانساني وعدم وصول شحنات الغذاء والوقود وتدهور الرعاية الصحية.

وضع انساني لا يسبقه سوى الانحطاط في إنسانية المعتدي الهارب إلى الامام بمزيد من سفك الدماء.

ومع فشل الخيارات وعجز زوابع الوهم عن تحقيق مكاسب سياسية في الميدان، كانت الاستعانة بالمجموعات التكفيرية بوجه قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية التي تواصل تقدمها أمام الانهيار السريع لمسلحي "القاعدة" وجماعة منصور هادي، المدعومين بغارات العدوان وامداداته العسكرية.

كل ذلك، ودول في مجلس الأمن طلبت وقتا اضافيا لإعلان مواقفها من فظائع العدوان السعودي- الأميركي، لعل عداد الشهداء والمصابين وكم الدمار، لم يستفز في دول الديمقراطية الغربية وحقوق الانسان ما يدفع إلى قول: كفى.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في"

استحضار سلاح المقاومة من زاوية الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية، مر بأقل ضجيج ممكن بفضل الوزير نهاد المشنوق الذي اعتبره سلاحا مقاوما بحسب ما تتوافق عليه الحكومات المتعاقبة في بياناتها، ولأنه أمر واقع أكبر من أي حكومة.

لكن التحضيرات الاعلامية العلنية لمعركة القلمون السورية، التي يعد لها "حزب الله"، وتظهر فيها الدولة كمشاهد، أحيت مجددا الحديث عن استراتيجية دفاعية التي عاد وطالب بها الوزير أشرف ريفي، ويوافقه الكثيرون، لما لهذه المعركة من مخاطر على لبنان، فمقولة السيد حسن نصرالله "لو كنت أعلم..." خلال حرب 2006، لا تستقيم هنا فهذه المرة هو يعلم جدا.

والمؤسف ان آخر من التقى السيد نصرالله من شخصيات الصف الأول، كان العماد عون. لكن عون، ورغم كلمته المسموعة لدى نصرالله، لم يسع لثنيه عن ركوب المغامرة القلمونية، لأن تأييد "التيار" للحزب في هذه المعركة، هو أساسي للحصول على تأييد الحزب في معركة عون على جبهتي تعيينات القادة العسكريين وتشريع الضرورة. والمؤسف أكثر ان غلة عون من الزيارة، جاءت متواضعة. وفي السياق مصير هذه الملفات في مهب التجاذبات.

تزامنا، يدلي النائب وليد جنبلاط بشهادته أمام المحكمة الدولية الاثنين، في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وقد امتلأ النهر بجثث خصوم جنبلاط من أركان النظام السوري.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في"

غريب هذا النهار، أولى أخباره صباحا، شاب يقتل والدته في برج حمود. وآخر اخباره مساء، مقتل فتاة وجرح خمسة في حادثة في مدينة الملاهي في طرابلس. وما بينهما، خبر عن العثور على جثتي طفلين في مكب نفايات في صيدا.

وبين البنوة التي تقتل أما، والطفولة التي تنتهي في مكب نفايات، يصبح السؤال عن مصير الانسانية، لا فقط عن مصير البلد!

أمام أخبار من هذا النوع، وجدت السياسة نفسها غائبة اليوم. هدوء لافت، قد يسبق عواصف عدة مرتقبة، منها حكومية على خلفية التعيينات الأمنية، ومنها نيابية في ظل السجال على الجلسة التشريعية، ومنها سياسية في انتظار شهادة جنبلاط الدولية.

كلها محطات ستشكل عناوين الأسبوع المقبل، استراحت اليوم، فتكشف ستار المسرح الإخباري على أخبار فظائع انسانية.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل"

"حزب الله" يشيع أطفاله وشبانه، والنظام السوري على موعد مع تشييع المزيد من قادته، بعد معلومات عن اقتراب اعلان وفاة اللواء علي المملوك، عراب مخطط ميشال سماحة الفتنوي. وهو ما نفته وكالة "سانا" السورية، كما نفى الاعلام السوري مقتل اللواء رستم غزالة سابقا.

فبعد الأطفال الذين قضوا الأسبوع الماضي، وأبرزهم ابن ال15 عاما مشهور شمس الدين الذي قال "حزب الله" إنه توفي في الجنوب وليس في سوريا، رغم معرفة الجميع أن لا أحداث أمنية في الحنوب، شيع "حزب الله" في الساعات الأخيرة مجموعة من الشبان الذين لا تزيد أعمارهم عن 21 عاما. ربما لا يحق لهم المشاركة في الانتخابات، لكنه أشركهم في المذبحة السورية إذ رمى بهم في الحريق السوري ليقتلوا ويقتلوا.

وليس بعيدا عن سوريا، التي يتساقط قادتها الأمنيون والسياسيون بالانتحار بخمس رصاصات في الرأس أو بالفسخ نصفين أو بأمراض نادرة ومجهولة، يقف على منصة الشهود في لاهاي النائب وليد جنبلاط، ناقلا معه خزانات من الأسرار ومفاتيح سياسية وصناديق من المعلومات، في المحكمة الدولية الخاصة باغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه.

ربما هي الشهادة الأهم ستكون بعد شهادة الرئيس فؤاد السنيورة والوزير مروان حمادة. محكمة قد ينتهي القاتل من قتل الذين تتهمهم قبل أن تصل إلى خواتيمها، في ما يشبه الاعتراف بالجريمة.

وبين سوريا ولبنان، رد وزير العدل أشرف ريفي على حملة "حزب الله" غير المبررة ضد تيار "المستقبل". فقال إن من لا يحضر الجلسات النيابية هو من يخطف رئاسة الجمهورية وليس قوى 14 آذار. وذكر بأن ما فعلته المملكة العربية السعودية سيضع حدا للغطرسة الايرانية، وكشف أن الحراك العربي الجديد سينعكس ايجابا على سوريا قريبا، مبشرا بأن النظام بدأ يتهاوى.


*****************

* مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد"

"وبإيديهن غمر ووراق بيض وحمر ويلونوا هالعمر"، الولاد من نهر الفرح عم يشربوا، وكانوا عم يلعبوا في مدينة انتهت للتو من ألعاب الكبار، وأفردت ملاهيها لصغار الأزقة "الطالعين من حروب القناصة"، لكن الملاهي لم تحمل أمانيهم الكبيرة فسقطت بهم، وهوى دولاب الهوا بمن حمل، بأحلامهم وعناقيد أجسادهم، وعند المينا رست ضحية قتيلة وعدد من الأطفال الجرحى.

لعب طرابلس وإهمال صيانة مدينة الملاهي، أديا إلى حصيلة دامية اليوم. لكن الأطفال كانوا على موعد مع الموت اليوم، بحصاد عشرين سنة إلى الوراء، جثتا رضيعين وضعتا في مواد حافظة تستعمل لتحنيط الأعضاء البشرية، عثر عليهما اليوم في صيدا. جسدان متلاصقان حد العناق، ولدا معا وعاشا شراكة الموت معا عشرين عاما، لكن الفاعلين انفصل قلبهم عن جسدهم وارتكبوا جريمة ظنوا أنها ستبقى صامتة، فهل سيتسنى لهم اليوم إلقاء نظرة على ما اقترفته أيديهم؟ هذا سيكون أقل عذاب لهم إذا كانوا على قيد المشاهدة، سواء من صلة الرحم أو من مرتكبين متدخلين.

والجرائم على أنواعها، ولعل أخطرها اليوم هو كشف قناة "الجديد" عن مناطق عصية على الدولة والأحزاب معا. بؤر أمنية تفرض خوات، أسواق مفتوحة للمخدرات، زعران لا تقوى عليهم كل الخطط الأمنية للدولة، وأحياء ترزق مما تجنيه أيادي السوء. فهناك تطبق الخطة الأمنية لمن يعنيهم الأمر، وليس فقط على ريف الضاحية وأطرافها وبضع مركبات وفانات مخالفة.

بؤر أمنية أرضا، وبؤر احتيالية فضاء نفذت وعدها بقطع الرأس وأقدمت على حجب شاشة "الجديد" عبر موزعي الكايبل، وتعاملت مع محطات التلفزة كرهينة لديها، تصفي منها من تشاء، وكل له يومه. وكتبت شبكات الكايبل على شاشة "الجديد" اليوم، إن الهجوم المنظم قد يبدو ضدها، بينما هو في الأساس يستهدف المواطن اللبناني عبر تدفيعه ستة آلاف ليرة شهريا بدل مشاهدة، و"الجديد" تؤكد أن ما تروجه شركات الكايبل عن فرض مبالغ على المشاهدين، هو عار من الصحة ومحاولة من شركات القرصنة للتهرب من المبالغ التي وجب عليهم دفعها، فنحن أقدر من يتحسس ظروف الناس، ولنا معارك مع السلطة ضد فرض الأتاوات والضرائب.

ولكل المشاهدين ممن تسنى لهم متابعتنا اليوم، نؤكد أن الأموال التي تطالب بها محطات التلفزة هي حقها مقابل بث إشارتها. معركتنا هي مع موزعي الكايبل لا معكم، فلا تقعوا في فخهم وهم الذين استثمروا كل هذه السنوات على حسابنا وحسابكم، باعوا الهواء طويلا واليوم يأكلونه، وإن غدا لفضائنا قريب.



*****************

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب