عون تسلم مذكرة من لجنتي المحامين والمستأجرين اعتبرتا قانون الايجارات غير نافذ وطالبتا باستقالة لجنة الادارة

الخميس 30 نيسان 2015 الساعة 13:28 اقتصاد وبيئة
وطنية - استقبل رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في دارته في الرابية، وفدين من لجنتي المحامين للطعن في قانون الايجارات والدفاع عن حقوق المستأجرين.

بعد اللقاء، قال رئيس لجنة المحامين المحامي اديب زخور: "اجتمعنا مع دولة الرئيس العماد ميشال عون لنوضح له ان التعديلات التي قدمناها في حدها الادنى لم يؤخذ بها ولا حتى 10 في المئة، كانت هناك مطالبة من لجنة الدفاع عن المستأجرين بتنحي رئيس لجنة الادارة والعدل والاعضاء ونطالب نحن باستقالتهم من النائبين روبير غانم وسمير الجسر وغيرهما. ايضا نطالب بلجنة محايدة لوضع دراسة جديدة لهذا الموضوع".

واضاف: "منذ اسبوع، طرح الرئيس نبيه بري مشروعا متكاملا رأينا فيه خطوة جيدة لحل هذا الموضوع اي بيع المأجور او يشتريه من المالك مع الحفاظ على حق التعويض اي 65/335 او 60/40. هكذا ننتهي من الصناديق الوهمية التي يتكلمون عليها وننتهي من اللجان التي ستكلف المستأجرين والمالكين ألوف الدولارات. وسيدخلون في نزاعات لا تنتهي وخصوصا اننا طالبنا بوقف تنفيذ القانون فورا".

وتابع: "دولة الرئيس بري اعتبر ان القانون غير نافذ ورئيس مجلس الدستوري كذلك هيئة التشريع والاستشارات ووزير العدل. هناك اجماع لوقف التنفيذ وليس من الممكن ان تنفذه المحاكم".

واكد اننا "نحمل النواب المسؤولية وخصوصا الذين يكملون به بالرغم من كل التصريحات لوقف تنفيذه وهم يربكون القضاء. هناك ايضا انذارات تصل الى الناس وهي بأموال طائلة لا يستطيعون دفعها".

وعن رأي المالكين، قال: "نحن ندافع عن المالك والمستأجر. المالك الفقير ستظلمه الشركات العقارية. تبدأ اليوم الشركات بشراء البنايات. نحن مع المالكين الفقراء والطبقة المتوسطة. ستهدم الشركات الأبنية وتبني ابراجا. فلن يكون هناك من طبقة فقيرة ومتوسطة.
اليوم هناك نزوح بشكل فادح ومرعب اي 40 في المئة من عدد سكان لبنان اصبحوا من النازحين سواء أكانوا سوريين أو فلسطينيين أو عراقيين. صحيح نحن نستقبلهم افضل استقبال ولكننا لسنا مستعدين ان نهجر اللبنانيين من منازلهم لنضع مكانهم غرباء او نعطي منازلهم لشركات".

عبدالله
وقال كاسترو عبدالله باسم لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين: "لقد سلمنا مذكرة للعماد عون باسم لجنة المؤتمر الوطني للدفاع عن المستأجرين ولجنة الدفاع عنهم وفيه شرح كامل ومتكامل والمعطيات التي تعاملوا بها معنا منذ إقرار المشروع في 1 نيسان الاسود 2014 وما يترتب عنه وخصوصا انه قانون تهجيري وسيكرس الفرز الطائفي والمذهبي والديموغرافي وما لم تفعله الحرب فعله هذا المشروع. ورغم الطعن المقدم امام المجلس الدستوري وإبطال عدد من مواده، نرى ان الاستاذ روبير غانم مع لجنة الادارة والعدل وبعض النواب ومنهم السيد سمير الجسر والاستاذ نعمة الله ابي نصر وعماد الحوت وغيرهم يتفردون بمواد بالرغم من التعديلات".



======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب