حوري : الخطط الأمنية أثبتت أن المواطن يريد سلطة الدولة

الخميس 30 نيسان 2015 الساعة 12:37 سياسة
وطنية - اعتبر عضو "كتلة المستقبل" النائب عمار حوري في حديث ل"إذاعة الفجر" "أن الخطط الأمنية أثبتت أن المواطن يريد سلطة الدولة وهيبتها على كامل الأراضي اللبنانية دون استثناء"، واصفا ما تحقق بأنه "خطوة في الاتجاه الصحيح".

وقال :"لا أحد يدعي أن الخطة الأمنية في الضاحية هي الصيغة المثالية للطموحات، لكنها خطوة نأمل أن تستكمل إلى خواتيم إيجابية وأن تكون حاسمة في نهاية الأمر".

واعتبر:"أن "حزب الله" خاض تجربة مريرة من خلال الأمن الذاتي، ومحاولة لعب دور بديل عن الدولة جعلته يلجأ في النهاية للدولة"، مشددا في الوقت عينه على "أن الحزب مع ذلك لم يعط كل أوراقه للدولة، والدليل سلاحه غير الشرعي".

وعن إلغاء وزير الداخلية نهاد المشنوق لقاءه مع نواب حزب الله في مقر كتلة الوفاء للمقاومة في حارة حريك قال حوري:"إن لا معلومات لديه حول الأسباب"، لافتا إلى "أن المشنوق لم يعط الموضوع أهمية كبرى خلال مؤتمره الصحافي".

وأكد "أن جلسات الحوار مع حزب الله ستتابع وفق جدول الأعمال بهدف تخفيف الاحتقان وتنفيذ الخطط الأمنية، ومحاولة إقناع الحزب بلبننة الاستحقاق الرئاسي".

وعن علاقة "حزب الله" ورئيس "تكتل التغيير والإصلاح" العماد ميشال عون، اعتبر "أن ما جمع الطرفين في السابق وصل إلى مرحلة كثرة التناقضات"، مشيرا إلى "أن وصول عون للرئاسة دونه الكثير من العقبات، وموقفه الرافض للتمديد في حال تعثر التعيينات الأمنية يضعه وحيدا في وجه بقية الأفرقاء.

وعن قول عون "أترك من يتركني" قال حوري :"هذا هو العماد عون حينما يعطي كلاما إيجابيا يذهب إلى أبعد الحدود، وحين يعطي كلاما آخر يذهب أيضا إلى أبعد الحدود".

وأكد "أن التواصل مع التيار الوطني الحر قائم دائما، لكنه أكد أن هذا التواصل لا يعني التأييد المطلق لأي عنوان".



==========ر.ب

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب