الراعي دشن مقر مطرانية فرنسا: بحاجة لإنجيل سلام بظل الصعوبات في الشرق الأوسط

الأحد 26 نيسان 2015 الساعة 18:10 سياسة
وطنية - دشن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، الكرسي الاسقفي في مدينة مودون الفرنسية، بمشاركة رسمية وشعبية كبيرة من لبنان وفرنسا وابناء الجالية من مختلف دول أوروبا.

والقى راعي الابرشية المطران مارون ناصر الجميل كلمة ترحيبية شرح فيها اهمية وجود مطرانية في فرنسا تتابغ أوضاع ابناء الطائفة في اوروبا.

بدوره شدد الراعي على أهمية انشاء المطرانية ودورها في تأمين أوضاع ابناء الطائفة، مؤكدا على "عمق العلاقات التاريخية يين الكنيستين الفرنسية والمارونية"، وشاكرا للكنيسة الفرنسية "ما قدمته لابناء الطائفة المارونية طوال قرن من الزمن".

كما أكد على العلاقات التاريخية التي تربط لبنان بفرنسا على كافة الاصعدة، وقال: "نحن بحاجة إلى إنجيل سلام في ظل الصعوبات التي تحصل في الشرق الأوسط".

وحيا الجهود التي قامت بها الرعية وابناء الجالية والطائفة ورجال الاعمال والمحسنون، في شراء دار المطرانية وترميمها.

بعدها ازاح الراعي والجميل الستارة عن اللوحة التذكارية، ثم أقيم حفل استقبال.



=============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب