الراعي استقبل وفد المجلس الأعلى للروم الكاثوليك والضاهر وشخصيات فرعون : هواجس البطريرك كبيرة لجهة عدم المضي بانتخاب رئيس للجمهورية

الجمعة 17 نيسان 2015 الساعة 13:01 سياسة
وطنية - استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وفد المجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك برئاسة وزير السياحة ميشال فرعون الذي أكد بعد اللقاء أنه عرض مع البطريرك الراعي الإستحقاق الرئاسي وأوضاع مسيحيي الشرق، وقال: "اطلعت أيضا على أجواء اجتماعه مع السفراء أمس، وهواجس البطريرك الراعي كبيرة لجهة عدم المضي قدما بانتخاب رئيس للجمهورية".

وشدد على "ضرورة تطبيق الدستور لأنه يحترم التوازنات وهو صيغة فريدة تعكس صورة لبنان الرسالة في العالم".

الضاهر

واستقبل البطريرك الراعي الوزير السابق مخايل الضاهر الذي قال بعد اللقاء: "إن أهم ما يقلق البطريرك الراعي اليوم هو التمادي في هذا الخلل الجسيم في مواقع الحكم في لبنان وهو لا يتحرك قط من موقع طائفي بل من موقع وطني بحت، إذ يدرك أن أي تهميش أو غياب لأي مكون أساسي مسيء للهيئة الحاكمة وهو بمثابة إلغاء للميثاقية التي تميز لبنان، وبالتالي إلغاء مبرر وجوده واستمراره كوطن نموذجي".

وأضاف: "إن البطريرك ضنين بحماسة لا حدود لها للمحافظة على الإرث العظيم الذي تركه له سلفه البطريرك الراحل الياس الحويك منذ ما يقارب المئة عام، هذا الإرث الذي اسمه لبنان الكبير، ولا يمكن لسيد بكركي اليوم وهو المؤتمن الشريف على هذه الوديعة الفريدة أن يسمح بأن تتعرض للزوال، لا سمح الله، إذا ما فقدت إحدى مكوناتها الأساسية وجودها ومساهمتها في إدارة مؤسسات الدولة الرئيسية".

وختم: "ما يهم البطريركية المارونية اليوم هو بقاء لبنان، ولبنان لن يبقى من دون روح، وروحه هي الشراكة التي جعلها شعارا لعهده".

يونس

ثم استقبل الدكتور نزار يونس الذي أطلعه على أجواء جولته الخارجية ولقاءاته بعض المسؤولين. واعتبر يونس أن "اللقاءات التي يجريها البطريرك الراعي مع سفراء الدول هي أكبر برهان ودليل على اهتمامه والمجتمع الدولي بلبنان وقرار تحييده عن الصراعات الجارية في المنطقة".

وشدد على "ضرورة الإسراع بانتخاب رئيس يكون قويا لا عضوا في الترويكا"، مؤكدا انه "بانتخاب رئيس جديد نكون أبعدنا الأخطار المحدقة التي تحيط بنا".

السفير الخازن

وأشار السفير أمين الخازن بعد لقائه البطريرك الراعي إلى أن "الزيارة للتهنئة بالأعياد والتماس البركة وكانت مناسبة لعرض الأوضاع الراهنة".

زوار

ومن الزوار أيضا السيد فيليكس أبو جودة.

وظهرا استقبل غبطته حارس الأراضي المقدسة الأب بيار باتيتسا بيتسا بالا يرافقه الخادم الإقليمي في لبنان وسوريا والأردن في الرهبنة الفرانسيسكانية الأب سيمون حرو ورئيس دير السانتا في الجميزة الأب توفيق بو مرعي، في زيارة لرهبان المنطقة في لبنان وسوريا، وخصوصا في حلب واللاذقية والشام. وكان تبادل للأفكار حول الوجود المسيحي في المنطقة وكيفية دعمه وحول حراسة الأراضي المقدسة للآباء الفرانسيسكان في القدس المحتلة ويخدمون البطريركية اللاتينية والسريانية في سوريا.



============== ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب