ريفي : جديون بالنضال من أجل إقامة الدولة في وجه الدويلة

الجمعة 17 نيسان 2015 الساعة 09:54 سياسة
وطنية - أطلقت "جمعية الواقع" مهرجان طرابلس السنوي تحت عنوان " لنركض لطرابلس"، برعاية وزير العدل اللواء أشرف ريفي وحضوره، كما حضر ماهر الضناوي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا ممثلا وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، رئيس إتحاد بلديات الفيحاء الدكتور نادر الغزال، رئيس الجمعية مصطفى بنبوك، رؤساء أندية وجمعيات، وحشد من أبناء المدينة.

ريفي

وأكد الوزير ريفي في كلمة ان "طرابلس مدينة للحياة وليست مدينة للموت والحروب والعنف والدمار، بل هي مدينة العيش المشترك والامان والعلم والعلماء ومدينة التقوى والسلام".

وشكر لرئيس جمعية الواقع وكل من ساهم في انجاح هذا الحدث المهم لطرابلس والشمال، املا ان "نطوي معا صفحة الحروب المؤلمة لطرابلس وان شاء الله لن تعود ابدا".

وقال: "نحن نمر بأزمة صعبة وحساسة في لبنان والمنطقة، لذا نحن مصرون على استمرار جلسات الحوار لأنها تساهم في تخفيف الاحتقان وحفظ الأمن والإستقرار، ونحن نحترم اي كلام سياسي يعبر عن قناعة وثوابت اي فريق سياسي ولو بنبرة عالية ولكننا لسنا مع الإنفجار الأمني مهما كان خفيفا، لأنه في النهاية جميع اللبنانيين لهم مصلحة في الإستقرار الأمني".

وتابع: "كل أطراف الحوار والأفرقاء السياسيون يدركون خطورة الوضع ويعلمون ان لهيب المنطقة قاتل ومدمر ويحرق الجميع وعلينا ان نحمي الوطن والابتعاد عنه، وأطمئن جميع اللبنانيين أنه ليس لدي اي خوف من انفجار الوضع الأمني لانه لا مصلحة لاحد بذلك والقرار الإقليمي والدولي هو ان يبقى لبنان بمنأى عن النيران المجاورة".

وختم: "بناء الدولة يقوم على المواقف الجدية وليس على المزاح نهائيا، ونحن جديون بالنضال من أجل إقامة الدولة مقابل الدويلة، ولا يوجد أي دولة في العالم من ضمنها دويلة وسنبقى نناضل حتى نتمكن من ازالة هذه الدويلة وتثبيت دعائم الدولة التي تحميها مؤسساتها الشرعية الأمنية والعسكرية دون ان يشاركها أحد بالسلاح".

ارناؤوط

وعرض الدكتور بديع أرناؤوط لبرنامج المهرجان الذي يستمر لأربعة أيام ويتضمن سباقا تحت عنوان: "غير واقعك، أركض للشمال"، والذي سيشارك فيه أكثر من ثلاثين ألف عداء.

بنبوك

ثم كلمة لبنبوك تحدث فيها عن الهدف من إقامة المهرجان، مشيرا الى أن عائدات المهرجان ستخصص بأكملها للبطاقة الصحية المجانية لأبناء المدينة، شاكرا كل الذين شاركوا في إطلاق المهرجان، وقال: "نريد أن ننسى الصفة التي أشيعت عن طرابلس بأنها مدينة الحرب والقتل ولندع أطفالنا يسعدون في هذه المدينة ونتمكن من تأمين الطبابة لهم دون أي مشاكل، وآمل أن يكون هذا المهرجان فاتحة خير لمعرض رشيد كرامي أكبر معرض في لبنان والذي نفتخر به ونأمل أيضا أن يأخذ دوره على الصعيد الوطني ويزوره كل اللبنانيين وكل رجال الإقتصاد العرب والأجانب".

نهرا

بدوره، اكد محافظ الشمال على ضرورة السعي لإنجاح مهرجانات مدينة طرابلس، شاكرا جمعية الواقع على إحياء هذا المهرجان، وقال: "هذا يعطي الوجه الحقيقي لمدينة طرابلس وهذا الوجه الذي نريد ان نراه وجميع أبناء المدينة يرغبون في رؤيته ونحن مع معالي الوزير نحب ونشجع هذه المهرجانات"، متمنيا التقدم المستمر وأن يكون هناك مهرجانات اكثر في فصل الصيف.

ثم اعلن الوزير ريفي عن بدء المهرجانات في المدينة وسط إطلاق الأسهم النارية التي أضاءت سماء طرابلس. ثم جال والمشاركون بفاعليات المهرجان ومنها اطلاق المنطاد في سماء المدينة. وبعد ذلك اقيمت حفلة غنائية لعدد من الفنانين اللبنانيين.



=============و.خ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب