علي الأمين ينادي القمة: أطفئوا النار وعودوا للحوار

الأحد 29 آذار 2015 الساعة 13:49 سياسة
وطنية - دعا العلامة السيد علي الأمين إلى "وضع حد لما يجري اليوم في اليمن العزيز، ووقف إراقة الدماء وإخراج الخلاف بين الأطراف المتصارعين من الدائرة العسكرية إلى الإطار السياسي والعودة إلى الحوار بعيدا عن قعقعة السلاح وقرع طبول الحرب، وصب الزيت على النار، فليس من مصلحة العرب والمسلمين ولا من مصلحة الشعب اليمني العزيز استمرار النزاع القائم هناك لأن ذلك سيزيد من تأجيج الصراعات في المنطقة وإدخالها في أتون صراعات لا تؤدي إلا إلى مزيد من إضعاف الأمة عن مواجهة الأخطار المحدقة بها، وإبعادها عن بناء مستقبلها واستعادة دورها الريادي في المنطقة والعالم".

وقال في نداء وجهه إلى القمة العربية في شرم الشيخ اليوم: "أيها العرب، أيها المسلمون، إنكم الإخوان في دين الله تجمعكم وشائج القربى وروابط التاريخ والمصير، إننا نناشدكم العمل السريع والعاجل على وقف العمليات الحربية في اليمن وبدء الحوار الوطني، ونذكر جماعة حركة "أنصار الله" وغيرهم بما قلناه عن الأحداث الدموية التي جرت في اليمن العزيز من قبل بأنكم حركة سياسية لها مطالب في السلطة والنظام ومن حق كل حركة سياسية السعي إلى تحقيق مطالبها المشروعة بالوسائل السياسية التي يقرها النظام والقانون وليس لها أن تفرض مطالبها بقوة السلاح، فإن الخروج المسلح سيؤدي حتما إلى إيقاظ الفتن النائمة، وهي فتن حالقة للدين وحارقة للدنيا وذلك هو الخسران المبين".

أضاف: "المطلوب من غيركم في الخارج أشقاء وأصدقاء الإمتناع عن التدخل في شؤون الشعب اليمني الداخلية، والمطلوب منكم أنتم في الداخل التخلي عن المواجهة العسكرية في ما بينكم، وأن تبتعدوا عن التحركات التي تؤدي إلى النزاعات المسلحة وتعطيل النظام وإضعاف الدولة، وعلى جميع تلك الحركات السياسية ترك السلاح للدولة وحدها والرجوع إلى العملية السياسية والحوار والتزام السلم الأهلي والعيش الأخوي في ما بينكم والتمسك بالثوابت الوطنية وفي طليعتها وحدة الوطن والشعب ومرجعية الدولة اليمنية الواحدة بمؤسساتها القانونية والدستورية".

وتابع: "يجب أن نعلم جميعا في الداخل والخارج أن الدم لن يحل المشكلة بل سيترك آثاره السيئة في النفوس كما قال أجدادنا العرب: "الدم يستسقي الدم"، ولن نجني منه سوى مزيد من الضعف في جسم الأمة المؤدي إلى التفكيك والإنقسام".

وختم: "ندعو إلى نبذ التفرق والتعصب والإقتتال".



==== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رمضان يهل وسط أزمة اقتصادية خانقة...

تحقيق أميمة شمس الدين وطنية - هلّ شهر رمضان المبارك هذه السنة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة ل

الثلاثاء 13 نيسان 2021 الساعة 12:53 المزيد

رمضان صيدا: تكافل ومبادرات خير و...

تحقيق حنان نداف وطنية - لا يشبه رمضان عاصمة الجنوب صيدا هذا العام غيره عن الاعوام السابقة،

الإثنين 12 نيسان 2021 الساعة 11:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب