سلام عرض الاوضاع مع جيرالدين وواقع الاعلام مع ممثلي المحطات التلفزيونية

الإثنين 23 آذار 2015 الساعة 14:37 سياسة
وطنية - استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام وزيرة الدولة للتنمية والفرنكوفونية لدى وزارة الخارجية والتنمية الدولية الفرنسية آنيك جيراردين، يرافقها السفير الفرنسي باتريس باولي والوفد المرافق، وتم عرض للاوضاع والتطورات في لبنان والمنطقة اضافة الى العلاقات اللبنانية الفرنسية.

جيراردين
بعد اللقاء قالت جيراردين: "اردت في هذه المناسبة التذكير بهدف زيارتي الى لبنان والتي تاتي في اطار الصداقة التي تربط فرنسا بلبنان وهذه الصداقة هي دائما حية، وجئت الى لبنان في اطار اختتام شهر الفرنكوفونية لكوني وزيرة الدولة للفرنكوفونية".

اضافت: "ان الروابط لصداقتنا وعلاقاتنا هي اولا اللغة الفرنسية التي نتشاطرها وايضا مجموعة القيم التي عاشتها اللغة الفرنسية، وايضا لاعادة التأكيد على دعم فرنسا في وقت صعب يعيشه لبنان خصوصا بالنسبة للازمة السورية. لقد اجريت سلسلة لقاءات بعضها غير رسمي في اليومين الماضيين واليوم التقيت رئيس الحكومة ووزراء الثقافة والخارجية والشؤون الاجتماعية".

وتابعت: "اود ان اذكر ان الوضع الاقليمي الصعب دفع بفرنسا لمساعدة لبنان اولا من خلال المبادرة والاعلان الرسمي لمجلس الامن الدولي الذي دعا للوحدة وايضا من خلال اطار النازحين السوريين. وسأتوجه الى الكويت الاسبوع المقبل للمشاركة في مؤتمر المانحين والداعمين الدوليين للنازحين السوريين".

اضافت: "هناك ايضا المساعدة في التنمية في لبنان ليتمكن من تحمل هذه المسؤولية. واود التذكير مجددا بأن فرنسا تقف الى جانب لبنان كما هي الى جانب العديد من اصدقائها في اوقاتهم الصعبة".

رؤساء مجالس ادارة المحطات التلفزيونية
واستقبل سلام رؤساء مجالس ادارة وممثلي مؤسسات الاعلام المرئي في لبنان، ميشال المر وطلال مقدسي وبيار الضاهر وقاسم سويد ورمزي جبيلي وابراهيم فرحات وديمتري خضر.

بعد اللقاء قال مقدسي: "اجتماعنا مع دولة الرئيس تمام سلام كان ايجابيا وواقعيا وعقلانيا. تحدثنا عن واقع الاعلام اللبناني وما يواجهه من متاعب اعلامية بترددات في الاجواء اللبنانية ودرسنا المشاكل التي يعانيها وما زال مع قطاع الكابلات واستثمار الانتاج التلفزيوني دون مقابل من قبل الكابلات العاملة في لبنان. وكان راي دولة الرئيس ايجابيا جدا لخلق وسيلة تعاون تحفظ للتلفزيونات حقوقها. وستقوم محطات التلفزة بكل الدراسات وما يجب للحصول على حقوقها المشروعة عالميا التي لم تتقاضاها منذ اكثر من خمسة عشرة عاما. وسنتواصل مع وزارة الاعلام لوضعها في صورة اجتماعنا مع دولة الرئيس تمام سلام وكذلك اجتماعنا مع وزير الاتصالات".

أضاف: "ان المحطات التلفزيونية هي يد واحدة حول هذا الموضوع وهذه الباقة اللبنانية هي من حق المواطن كما هي من حق هذه المحطات التي يجب ان تاخذ حقوقها".

ومن زوار السراي الوزير السابق ريمون عودة.



==================س.ق.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب