حوري :الكلام عن تأثير شهادة السنيورة على الحوار يدل على هلع المرتكب

الإثنين 23 آذار 2015 الساعة 13:20 سياسة
وطنية - استغرب عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري في حديث إلى إذاعة الفجر "حملة فريق 8 آذار على شهادة الرئيس فؤاد السنيورة أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان".

وقال:"إن الكلام عن تأثير شهادة السنيورة على حوار المستقبل مع حزب الله يندرج تحت أسلوب "كاد المريب أن يقول خذوني"، معتبرا أن "ذلك يدل على هلع عند فريق 8 آذار كأنه هلع المرتكب".

وشدد على أن "الرئيس السنيورة سيدلي بشهادته في المحكمة بغض النظر عما يتعرض له من "ترهيب وهجوم غير مبرر"، وقال: "فليوفروا على أنفسهم هذه الحملة الشنيعة وليتفرغوا إلى القضايا المشتركة لهموم الوطن".

ونفى أن "يكون السنيورة معارضا للحوار"، معتبرا أن "هذه الفرضية هي من اختراعات فريق 8 آذار"، مشددا على أن "موقف تيار المستقبل موحد في هذا الإطار".

وأكد أن "عمل المحكمة مستمر من جهة والحوار مستمر من جهة أخرى"، مذكرا بأن "المحكمة هي أحد الملفات التي تم ربط النزاع بشأنها نتيجة اقتناع المستقبل بأن موقف الحزب منها بيد إيران"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "التيار لن يغير أيضا موقفه بشأنها"، معتبرا أن "الربط بين إرجاء شهادة السنيورة بسبب وعكة صحية ألمت به وبدء الحوار في عين التينة هي من اختراع فريق 8 آذار"، مشيرا إلى أن "هذا الفريق بتصعيده الأخير يحاول تحسين شروطه في الحوار بانتظار التطورات الإقليمية لا سيما في الملف النووي الإيراني".

ورأى أن "الاتفاق لا شك يفيد المنطقة شرط ألا توجد صفقة تحت الطاولة في ظل العجرفة الإيرانية التي تنكأ الجراح من جديد ولا تريد أن تستخلص العبر من التاريخ"، معتبرا أن "سياستها تزيد من التطرف"، قائلا إن "قاسم سليماني أكبر داعم لدعش وخصوصا بعد تصريحه الأخير بأن لبنان والعراق يخضعان لإرادة إيران".

ورفض القول إن "فريق 14 آذار يخضع لسياسة تمرير الوقت بانتظار أي تطور إقليمي لإنجاز انتخاب رئيس للجمهورية"، مشيرا إلى أن "فريق 14 آذار يحضر جلسات الانتخاب"، معتبرا أن "هذه التهمة تلبس الفريق الآخر الذي يقاطع الجلسات".



================== ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب