مطر استقبل وزيرة في ولاية بافاريا: التطرف يهدم ولا يبني ومحاولات ضرب لبنان من جديد ليقع في مستنقع الحروب باءت بالفشل

الجمعة 20 آذار 2015 الساعة 14:41 سياسة
وطنية - إستقبل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، وزيرة الشؤون الأوروبية والعلاقات الدولية في ولاية بافاريا بت ميرك التي تزور لبنان على رأس وفد من الولاية، للاطلاع على أوضاع النازحين السوريين فيه.

وضم الوفد،الذي يرافقه في لقاءاته السفير الإلماني في لبنان كريستيان كلاكس، أسقف بافاريا المونسنيور وولف غانغ وصحافيين ومستشارين وخبراء في الشؤون الإجتماعية والإنسانية.

مطر
وبحسب بيان فقد شرح المطران مطر للوفد الإلماني "أهمية العيش المشترك في لبنان بين مسيحييه ومسلميه". وقال: "نحن دعاة حوار وتفاهم ومتأكدون أن الإسلام براء من الذي يحصل من إرهاب وقتل وتهجير للمسيحيين من الشرق، وعلى العالم أن يفهم أن الحرية لا تعني التعرض إلى الآخر بل إحترامه واحترام معتقداته ويجب ألا تكون الحرية مطلقة، وان التطرف يهدم ولا يبني".

وقال: "نحمد الله ونشكره، فأن كل محاولات ضرب لبنان من جديد ليقع في مستنقع الحروب باءت بالفشل، ولولا حكمة المسؤولين لدينا لحصل في لبنان اليوم كما يحصل في سوريا والعراق واليمن. نحن نريد لهذه المنطقة أن تعيش ويعيش أبناؤها بسلام ونحن مع الحلول التي تؤمن هذا السلام الحقيقي الذي يتحقق بالحوار وليس بالحرب".

وأشاد "بلبنان الرسالة والنموذج الذي يعيش فيه المسيحي مع أخيه المسلم بمحبة وأُخوة صادقة كانت بالمرصاد في وجه كل التحديات والصعوبات التي تعرض إليها لبنان في الفترة الأخيرة لإشعال فتيل الحرب فيه. ونحن في جامعة الحكمة ومدارسها ومنذ 140 سنة نعلم المسلم كما نعلم المسيحي ولا نميز بين اللبنانيين وطوائفهم".

ميرك
وبعد اللقاء قالت الوزيرة الإلمانية ميرك: "سعدت بلقاء المطران مطر الذي رسم لنا صورة متفائلة ومشجعة، على الرغم من كل التحديات التي يعيشها لبنان، ولقد أجرينا معه مباحثات عميقة وجدية جدا حول التعايش بين الأديان وكيفية العيش معا".

وقالت: "لدينا علاقة وثيقة وجيدة مع لبنان،الذي يستقبل مليوني لاجيء أكثرهم من السوريين،أي أقل من نصف عدد سكان لبنان هم لاجئون. ولهذا نرى أن لبنان هو بلد فريد من نوعه، وهو يعبر عن تضامن فريد تجاه أناس عانوا ويعانون إنسانيا وإجتماعيا.ومن منطلق أن الأصدقاء يتعاونون ويساعدون بعضهم بعضا، جئنا إلى لبنان لنساعده في هذه المسؤولية الإنسانية الملقاة على عاتقه وجئنا نستمع إلى اللبنانيين لنعرف منهم كيفية مساعدتهم وما علينا أن نقدم لهم".

وتابعت: "الحوار والتفاهم أساسيان للوصول إلى أي إتفاق، كما أن التسامح والصداقة والإحترام ، ركائز أساسية لكل حوار وسلام".

وردا على سؤال قالت: "على لبنان التغلب على مشكلة اللاجئين وهو بحاجة إلى مساعدة أصدقائه في هذا التحدي. بيروت مدينة رائعة ممتازة وتتمتع بشهرة عالمية من حيث الثقافة وقدرات أبنائها وهي تستحق أن تزدهر كما كانت في الماضي".



=========م.ح

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

بيت الضيافة المجاور لقلعة بعلبك ...

تحقيق: وسام اسماعيل وطنية - ما يميز مدينة بعلبك هو معالمها الأثرية التي تتوزع فيها معا

الأربعاء 29 أيار 2019 الساعة 13:52 المزيد

الاسواق والمحال تفتقد روادها بعدم...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - تطل علينا الاعياد على التوالي: الشعانين والفصح المجيد لدى ا

الجمعة 12 نيسان 2019 الساعة 12:26 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب