كبارة : لقرار عربي بتحرير الأرض من الإحتلال الإيراني

الجمعة 13 آذار 2015 الساعة 11:43 سياسة
وطنية - دعا النائب محمد عبد اللطيف كبارة في تصريح إلى "اتخاذ قرار عربي شجاع بتحرير الدول العربية التي تحتلها إيران".

وقال :"تجاوزت إيران مرحلة إتهامنا لها بأنها تحتل أراض عربية، فأكدت ما كنا نحذر منه، بل صارت هي تعلن بكل غطرسة وتفاخر بأنها إمبراطورية على الشرق العربي كله وعاصمتها ليست طهران، بل هي بغداد، ما يستدعي تحركا عربيا جديا لمواجهة هذا الإحتلال".

أضاف :"لم تعد المسألة بحاجة إلى بحث في كيفية مواجهة الخطر أو التهديد الإيراني، فالضرورة والواقعية تفترضان البحث الجدي والعملي والواقعي في خطة لتحرير الدول العربية التي تحتلها إيران، ومواجهة أطماعها التوسعية لمنعها من إحتلال المزيد من الدول العربية، والخطوة الأولى الحتمية المطلوبة من العرب هي اتخاذ قرار بتحرير لبنان وسوريا والعراق واليمن من الإحتلال الإيراني، لأنه إذا لم يتحرر هذا المحور الذي يربط الداخل المشرقي بالبحر الأبيض المتوسط فإن بقية الدول العربية ستتهاوى أمام الغزو الفارسي الساعي إلى إعادة إحياء إمبراطوريته وإخضاع العرب، كل العرب، وليس دول الهلال فقط".

وتابع :"بعدما أعلنت إيران صراحة أنها تحتل هذه الدول، صار من حق الشعوب العربية على حكامها أن تطالب بخطة تحرير تتصدر كل الأولويات الوطنية والقومية على مختلف الأصعدة السياسية والإقتصادية والعسكرية والفكرية، فنحن لا نختلف في الرأي مع الدول العربية المشاركة في التحالف ضد الإرهاب، ولكننا نرى أن تحرير التراب العربي من الإحتلال الإيراني بات واجبا".

وقال :"إن الأرض التي تحتلها إيران هي أرض العرب، وهم الذين يحددون واجباتهم تجاهها، وليست أميركا التي لا تحتل إيران أرضها، لا بل تتفاوض معها على النووي، وربما على أرض العرب، والمواطن العربي صار يسأل نفسه: العدو الصهيوني يحتل بلدا عربيا واحدا هو فلسطين، وكل العرب يعادونه منذ نشأته. أما إيران التي تحتل أربع دول عربية على الأقل، فلا تعاديها أي دولة عربية، بل يصادقها البعض كي لا نقول يتحالف معها؟ وأسوأ الأسوأ هو أن حزب إيران الرسمي في لبنان، يريد من بقية اللبنانيين والعرب أن يشاركوه الخيانة ويسهلوا له احتلال ما لم تحتله إيران بعد وقتل من لم تقتله نيران قاسم سليماني وحرسه الثوري".

وختم: "بئس الزمن الذي صرنا فيه نستجدي قرارا بتحريرنا من إحتلال".



================= ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب