"لقاء مسيحيي المشرق" استعجل انتخاب رئيس وندد بالهجمة على القرى الاشورية في الحسكة واحتجاز رهائن

الخميس 05 آذار 2015 الساعة 16:43 سياسة
وطنية - عقد "لقاء مسيحيي المشرق" اجتماعه الدوري في مقره في مطرانية الكلدان في بعبدا، برئاسة أمينه العام المطران سمير مظلوم وتداول أمورا متنوعة.

واثر الإجتماع صدر بيان ندد ب"أشد التعابير بالهجمة الشرسة التي قام بها تنظيم "داعش" الارهابي على القرى والبلدات الأشورية المسالمة في محافظة الحسكة وما رافق ذلك من خطف لأكثر من 200 أشوري بينهم أطفال ونساء. وإذ يعبر عن فرحه لخبر إطلاق بعض المخطوفين"، ابدى "قلقه الشديد لناحية عدم معرفة مصير سائر المخطوفين الأبرياء". وناشد اللقاء "الأجهزة الأمنية المختصة تسهيل دخول الأشوريين الهاربين من جحيم الاضطهاد في سوريا".

ورفض "بشكل مطلق أي تعد أو حجز لحرية أي شخص"، ويحذر "من استمرار استهداف المسيحيين كرهائن"، وطالب "الجهات والدول التي تستطيع التأثير على الجماعات المسلحة أن تتدخل بغية العمل على إطلاق جميع المخطوفين وعلى رأسهم المطرانان يوحنا ابراهيم وبولس يازجي، كي تثبت أن الاعتدال ورفض الإرهاب لا يكونان بالأقوال فقط بل أيضا بالأفعال".

واكد اللقاء أن "قيام المجموعات التكفيرية باستهداف المتاحف وتدمير التراث الثقافي لهذه المنطقة إنما هو أبلغ تعبير على الصراع الحضاري الذي تخوضه شعوب المشرق على اختلاف مشاربها في وجه الفكر التكفيري البربري".

واستنكر "احراق جزء من إكليريكية أرثوذكسية في القدس وما رافق ذلك من كتابة عبارات عنصرية مسيئة للسيد المسيح باللغة العبرية ما ينم عن عقلية متطرفة لا تختلف كثيرا عن عقلية الجماعات الارهابية التي تعيث في بلدان الشرق الأوسط خرابا ودمارا".

وإذ حمل "سلطات الاحتلال مسؤولية هذا الفعل الاجرامي"، اعتبر أن "هذا الإعتداء يأتي ضمن سلسلة طويلة من الإعتداءات التي قامت بها مجموعات اسرائيلية متطرفة على الأديرة والمعالم المسيحية والاسلامية في القدس منذ 2012".

واستهجن "فشل مجلس النواب المتكرر بانتخاب رئيس جديد للجمهورية اللبنانية، رغم مرور عشرة أشهر على شغور سدة الرئاسة". وحذر من "تحويل هذه المسألة إلى قضية ثانوية عبر التلهي بآلية عمل مجلس الوزراء، نظرا الى ما يشكله خلو سدة الرئاسة من ضرب للصيغة اللبنانية، وتهديد خطير لعمل مؤسسات الدولة الدستورية بشكل منتظم وطبيعيط.

وكرر اللقاء "مناشدته جميع الأفرقاء كي يبذلوا قصارى جهدهم من أجل الاسراع في انتخاب رئيس جديد، ما يحصن صيغة العيش المشترك ويضمن احترام مقتضيات الميثاق الوطني".



=======

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رأس بعلبك قلعة الحضارة تؤخد فتستع...

تحقيق سليمان نصر وطنية - يعود تاريخ رأس بعلبك إلى ما قبل المسيح بآلاف عديدة من السنين.

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 13:55 المزيد

زدياد أعداد قتلى وجرحى حوادث السي...

تحقيق علي داود وطنية - وضعت وزارة الاشغال العامة إصبعها على الجرح عندما باشرت بتأهيل و

الأربعاء 10 نيسان 2019 الساعة 12:42 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب