قاسم هاشم: انطلاقة الحكومة فرصة لاعادة تفعيل عملها لتكون اكثر انتاجية

الخميس 05 آذار 2015 الساعة 16:10 سياسة
وطنية - أمل عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب قاسم هاشم، خلال رعايته حفل تخرج دورة اسعاف اولي وطوارىء أجراها تجمع الاطباء في لبنان لطلاب معهد الامام الحسين في مؤسسات المعهد العربي، "ان تكون انطلاقة الحكومة بعد غياب تعطيلي فرصة جديدة لاعادة تفعيل عملها لتكون اكثر فعالية وانتاجية، ولاعادة بناء الثقة بينها وبين الناس ولتعوض في انتاجها عن المرحلة السابقة".


واكد ان "هناك الكثير من الامور والقضايا الحياتية تهم اللبنانيين وتحتاج الى بحث ونقاش وتقرير، اضافة الى تسيير امور الدولة، اذ لم تحتمل الامور مزيدا من التعطيل والذي انعكس سلبا وترك اثارا على هموم وشؤون الناس وهذا لا يجوز تحت اي ذريعة ومن اي فريق كان، فالشغور في موقع رئاسة الجمهورية يبقى في طليعة الاهتمامات السياسية ولكن لا يمكن القبول باستمرار سياسة التعطيل والشلل تحت هذا العنوان ولا يمكن ان يتحمل اللبنانيون بعض الاهواء والمزاج السياسي، لان لبنان بتركيبته ونظامه يفرض على الجميع السعي الى التوافق والتعاطي بحكمة وروية وبالاستناد الى الاصول الدستورية ليكون الحاكم والمعيار لمعالجة التباينات حول اي قضية تطرح. فشلل اي مؤسسة ينعكس على باقي المؤسسات ويعطلها، وهذا ما حصل مؤخرا اذ شل تعطيل الحكومة عمل المجلس النيابي".


وأثنى على "مبادرات هيئات المجتمع المدني والتي تأتي في سياق سياسة التكامل والتضامن بين المجتمع المدني والمؤسسات الرسمية، خدمة للمجتمع اللبناني بكل مكوناته، لان الانسان يجب ان يكون فوق كل اعتبار ولان لبنان ما زال في دائرة الاستهداف الاسرائيلي الذي يواجهنا اليوم في ظل التطورات والتحديات التي تتعرض لها المنطقة، وما يصيب لبنان من اثار سلبية لهذا الارهاب التكفيري والذي يتقاطع ويتماهى مع الخطر الصهيوني ما يحتم علينا كلبنانيين مزيدا من التعاون والتكامل بين المؤسسات الرسمية والشعبية، وهذا يتطلب التفات الدولة ومؤسساتها لهيئات المجتمع المدني والعمل على وضع خطة دعم ورعاية دائمة".

جعفر
كما تحدث في الاحتفال رئيس تجمع الاطباء في لبنان الدكتور غسان جعفر الذي اعتبر "هذه الدورة عنوانا من عناوين مسيرة العطاء التي سلكها تجمع الاطباء في لبنان منذ فترة طويلة ولقناعة راسخة ان نهج التكامل مع مؤسسات الدولة هو الذي يساهم في التخفيف من الام اللبنانيين في الظروف الدقيقة".

يتيم
من جهته، شدد النائب السابق حسين يتيم "على النهج الوطني والعروبي الذي التزمته مؤسسات المعهد العربي وعلى اهمية الانجازات الوطنية للقيادات الوطنية التاريخية من بداية مسيرة الامام الصدر ورعايته للمقاومة الملتزمة قضايا الوطن والتي اثبتت جدواها على مدار السنوات والعقود"، مؤكدا "الاستمرار في ما بدأته مؤسسات المعهد من اجل بناء الانسان اللبناني الملتزم قضايا وطنه وامته".



========== ن.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب