وفد "ملتقى الأديان" زار المطرانية الآشورية متضامنا وقدم الى الجميل وثيقته عن الحوار

الخميس 05 آذار 2015 الساعة 16:09 متفرقات
وطنية - زار وفد من "ملتقى الأديان والثقافات للتنمية والحوار"، برئاسة الأمين العام للملتقى الشيخ حسين شحادي مطرانية كنيسة المشرق الآشورية، حيث كان في استقبال الوفد الأسقف يترون كوليانا ومساعدوه. ونقل شحادي تحيات العلامة السيد علي فضل الله وتضامنه مع الاشوريين في كل ما يتعرضون له، وقال: "الجرح الإسلامي والمسيحي هو جرح واحد في المأساة التي تصيبنا جميعا في هذا الشرق من وحشية الجماعات التي تحمل اسم الإسلام زورا".

واستنكر شحادي "ما يتعرض له المسيحيون في الشرق وخصوصا ما أصاب المسيحيين الآشوريين مؤخرا"، مشيرا إلى ان "المشكلة ذاتها يعيشها المسلمون والمسيحيون جراء الأعمال الإرهابية التي لا تمت إلى الإسلام بصلة". وأكد "ضرورة اتخاذ موقف عملي إزاء ما يجري وضرورة تأسيس عمل مشترك إسلامي مسيحي لمواجهة هذه التهديدات والتحديات".

وأشار إلى أن "الكنيسة الآشورية اتسمت بحرصها الدائم على روح المحبة والتسامح والسلام".

وخاطب شحادي كوليانا قائلا: "جئنا لنكون معكم ولن نرضى بتفريغ الشرق من المسيحيين وإن الدفاع عن حقوق المسيحيين في هذا الشرق واجب شرعي على كل المسلمين".

بدوره، رحب كوليانا بزيارة الوفد، مشيرا الى أن "المعاناة كبيرة جدا ولا يمكن الاكتفاء بمواقف الادانة والاستنكار بل لا بد من العمل بفعالية اكبر". ودعا إلى "تشكيل مقاومة مشتركة من المسلمين والمسيحيين لمواجهة هذه الأعمال الارهابية".
ودعا إلى "إصدار الفتاوى اللازمة من العلماء المسلمين لوضع حد لهذه الأعمال التي لا يتقبلها الدين الاسلامي ولا يدين بها".

رئيس الكتائب
كما زار وفد "ملتقى الاديان" رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل، وجرى عرض للأوضاع السياسية العامة. وقدم الوفد الوثيقة التي اعدها "الملتقى" حول الحوار والسلم الاهلي. وجرى التشاور في كيفية تنفيذ وتطبيق البنود الواردة فيها.


===========إ.غ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب