الامم المتحدة:العملية العسكرية في محيط تكريت ادت الى نزوح 28 الف شخص

الخميس 05 آذار 2015 الساعة 15:21 اقليميات
وطنية - ادت العملية العسكرية التي بدأتها القوات العراقية ومسلحين موالين لها الاثنين الى ستعادة مدينة تكريت ومحيطها من سيطرة تنظيم "داعش" الى نزوح 28 الف شخص، بحسب ما اعلنت الامم المتحدة اليوم.

وقالت المنظمة ان "العملية العسكرية في تكريت ومحيطها ادت الى نزوح ما يقدر بنحو 28 الف شخص الى مدينة سامراء" جنوب تكريت، بحسب بيان تلقت "وكالة الصحافة الفرنسية" نسخة منه.

واضافت ان "التقارير الميدانية تشير الى تسجيل نزوح اضافي، كما ان العديد من العائلات لا تزال عالقة عند نقاط التفتيش"، من دون تحديد اي منها.

وبدأ زهاء 30 الف عنصر من الجيش والشرطة وفصائل وابناء عشائر موالية للحكومة الاثنين، هجوما واسعا من ثلاثة محاور لاستعادة السيطرة على تكريت ومحيطها، في اكبر عملية هجومية ضد تنظيم "داعش" منذ هجومه الكاسح في العراق في حزيران، والذي سيطر خلاله على مساحات واسعة في شمال البلاد وغربها.

وعبثا، حاولت القوات العراقية مرارا استعادة السيطرة على تكريت، مسقط الرئيس السابق صدام حسين.

وأثارت العملية الواسعة مخاوف من حصول عمليات انتقام في المدينة ومحيطها، في حق المتهمين بالتعاون بالتعاون مع التنظيم او المشاركة في أعمال قتل جماعية في حق مجندين.



=======م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب